الرئيسية | اقتصاد | رغم تزايد الشكوك...المغرب لن يلغي الاحتفال بعيد الأضحى لهذه السنة

رغم تزايد الشكوك...المغرب لن يلغي الاحتفال بعيد الأضحى لهذه السنة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رغم تزايد الشكوك...المغرب لن يلغي الاحتفال بعيد الأضحى لهذه السنة
 

أخبارنا المغربية : إلهام آيت الحاج

أفادت مصادر جد موثوقة لموقع أخبارنا المغربية أن إلغاء عيد الأضحى المبارك لهذه السنة أمر غير وارد على الإطلاق وأن كل ما يتم تناقله عن الموضوع مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة.

وأكدت مصادرنا أن إمارة المؤمنين، التي تمتلك لوحدها صلاحية الإعلان عن إلغائه، لن تصدر قرار كهذا، إلا إذا وقعت كارثة وبائية لا قدر الله، خاصة وأن المعطيات التي تمدها بها وزارة الصحة تدعو إلى الإطمئنان وتشير إلى أن الوباء بات بالفعل تحت السيطرة ببلادنا رغم الارتفاع الطفيف في حالات الإصابة الذي لم يمنع من الشروع في التخفيف التدريجي لتدابير الحجر الصحي.

وأضاف المصدر ذاته أن كلفة إلغاء هذه المناسبة ستكون ثقيلة جدا على الاقتصاد المغربي وعلى عشرات الآلاف من الأسر التي تعتبر هذه المناسبة موسما للرواج يغطي مصاريف عدة أشهر قادمة.

للإشارة فإن عيد الأضحى سيحل بالمملكة ما بين 29 و 31 من يوليوز المقبل، إذ من المرجح أن يكون المغرب قد وصل إلى المرحلة الرابعة والأخيرة من مراحل رفع الحجر الصحي.

مجموع المشاهدات: 26230 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (31 تعليق)

1 | بوشاب نورالدين
أش خاصك العريان
أش خاصك العريان خاصني الحولي أمولاي
طز طز والناس ما لقات باش تخلص الكراء وتوكل الوليدات وناهبي المال العام يزدادون غنى يوما بعد يوم و تضحكون علينا بالخروف والعيد وعطيون الخروف كيف ما كيستافد منه البرلماني والوزير والجنيرال من ضيعات أغنياء المغرب
مقبول مرفوض
1
2020/06/28 - 01:01
2 | مشاهد
رأي
مصائب قوم عند قوم فوائد. العيد مكلف في هذه الظروف ولن يلغ لأنه مفيد للبعض ماديا ومضر بمن لا دخل له أو دخله محدود. نرجو إلغاءه.
مقبول مرفوض
1
2020/06/28 - 01:23
3 | ملاحظ عابر سبيل
عيد الأضحى سنة مؤكدة أن استطاع المسلم فليشترى وان كان غير قادر فلاتجب عليه.والله أعلم.لكن بعض الناس يتكلفون على أنفسهم رغما عنهم التباهي امام الأهل والجيران والأصدقاء.
مقبول مرفوض
1
2020/06/28 - 01:28
4 | Samir mustapha
الخروج المائل
حينما ارتفعت الإصابات يخشى على الإقتصاد ! ولما كانت منخفضه أوهمتونا بالحرص على البشر !!
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 01:40
5 | عبد الواحد
كل مافي الامر الاقتصاد اهم من اي شيء آخر . الفلاح لايفكر الا في جيبه و خرافه والمسكين لايفكر الا في جيبه و أولاده اذا الفرق كبير وشاسع .هناك العديد الذين سيصابون بضغط الدم والأعصاب لان الانسان يكلف نفسه كثيرا . اللهم الا إذا كانت هناك مساعدات للمحتاجين من طرف الدولة .فالأزمة عامة لم تفرق بين الغني والفقير فأمريكا رغم جبروتها تعاني.إذا لماذا التكلف
مقبول مرفوض
1
2020/06/28 - 01:45
6 | جمال
لا اعتقد
لا يمكن الغاؤه لان الموسم موسم جفاف والفلاح انفق كثيرا على تعليف الاكباش ولا يمكنه الاستمرار في حالة الغاء العيد . وان حصل الامر سيتسبب ذلك في كارثة اقتصادية لعموم ساكنة القروي.
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 01:47
7 | ابو عبد الله
الإسلام دين يسر
عن أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ عَائِشَةَ رضى الله عنها قَالَتْ: " كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ضَحَّى اشْتَرَى كَبْشَيْنِ عَظِيمَيْنِ، سَمِينَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ، أَمْلَحَيْنِ مَوْجُوئَيْنِ قَالَ: فَيَذْبَحُ أَحَدَهُمَا عَنْ أُمَّتِهِ مِمَّنْ أَقَرَّ بِالتَّوْحِيدِ، وَشَهِدَ لَهُ بِالْبَلَاغِ، وَيَذْبَحُ الْآخَرَ عَنْ مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ". ويفسر لنا الشيخ عويضة عثمان - مدير إدار الفتوى الشفوية بدار الإفتاء المصرية - معنى الحديث أن النبى صلى الله عليه وسلم قد ضحى بكبشين واحد عن نفسه وآل بيته والثانى عن كل مسلم لم يستطع ان يضحى لضيق الحال. وكذلك ينبغى علينا الإكثار من أعمال الخير فى العشر من ذى الحجة مثل "الاستغفار - صلة الرحم - عيادة المريض....." فكل الأعمال الصالحة التى يبتغى فيها العبد وجه الله فى هذا الشهر الكريم يعادل ثوابها الأضحية وزيادة.
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 02:34
8 | رامز
عيد الاضحى
هناك البعض ليس الكل من يقول ما لقينا ما ناكلو اشنو كنت كتاكل العام الماضي الحجر كفى من الكسل والخمول ومن يتوكل على الله لا يخيب العيد سنة من استطاع ومن لم يستطيع لا يكلف الله
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 03:03
9 | سومية
في ظل الوضع الراهن وماخلفته كرونا من تداعيات اقتصادية واجتماعية ونفسية على العديد من المواطنين مع تراكم كل من استخلاصات فواتير الماء والكهرباء وواجبات التمدرس وواجبات الكراء والمصاريف اليومية يصعب الحديث معه عن أحياء عيد الأضحى في ظل كل التداعيات الكبيرة التي خلفها هذا الفيروس الخطير خاصة وأنه لازال يتواجد بيننا ويتطلب مزيدا من التباعد الاجتماعي وأخذ المزيد من الحيطة والحذر لتجنب الأسوء.
مقبول مرفوض
-1
2020/06/28 - 03:06
10 | فضولي
مثل يقول أمن هز لي همي نعطيه كساتي الأمر لله من قبل ومن بعد يكون سنة ولا ضرسة مغديش نعيدو وأمرنا لله حتى الأبناء والاحفاذ هيانهم معنويا لهذا الأمر والسلام على من اتبع الهدى
مقبول مرفوض
-2
2020/06/28 - 03:07
11 | حسن
منافق
هل هناك وباء وهل هناك بلاء من ان اكتر من نصف المغاربة فقدوا اعمالهم ودخلهم والبعض الاخر يفتي بان الاضحية سنة ماكدة وتسقط عن اامحتاج والاخر يتكلم عن الكساب ويفكر غي مشاكله انتظروا المآسي الاجتماعية ان لم يلغي هذه السنة دبح الاضحية سبزداد عدد المنتحرين ونسبة الطلاق سترتفع والجربمة ستتكاتر فإننا نلتمي من امير المؤمنين ان يحن على هذه الفئة العريضة وشكرا
مقبول مرفوض
-1
2020/06/28 - 03:15
12 | يونس
غي شاورو على راسكم.
ولا يهمكم يا مغاربه . ولا اذن صاغيه , ولا يحسون بازمتنا , ولا عليك سوف ترون بكم ستبيعون خرفانكم ؟؟؟ عندما تبقى كاسدة بين ايديكم . ربع ثمن ومغاتاخدوهش
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 03:29
13 |
ثلاثي العيد ثم العطلة ثم المدرسة.. الضوءوالماء الكراء المصروف..
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 03:32
14 | Amina
اظن المقاطعة أو العزوف
أغلب المواطنين لا أقول سيقاطعون ولكن سيكون عزوف كبير من أقتناء أضاحي العيد أما منع أوإلغاء عيد الاضحى فلن يتم فقط لاسباب اقتصادية وتجارية محضة
مقبول مرفوض
-1
2020/06/28 - 03:37
15 | مغربي
غيور
.المشكل المادي مطروح على الفئة الكبيرة من الشعب المغربي لها ديون من الكراء والكهرباء والماء والمعيشة في ما يتعلق بالعيد الأضحى يجب على المسؤولين دراسة الوضع.صعب على الفلاح وصعب على المواطن الفئة الكبيرة هي المواطن. لابد من حلول الوضع صعب حتى على المسؤولين.
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 04:06
16 | Nour
سلا
لايكلف الله الا وسعها....
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 04:06
17 | N zha
هههههههه كضحكو رقم تعليق8 تقول ليك المتل مكحس بالمزود غير لي مضروب بيه كون كان عندك وليدات صغار لكوش والحليب اكاري دار فين ساكن اخرجوك من الخدمة امصرحوش بيك في سنسس امستفدتيش من الدعم اكلستي 4 شهر بلا حتى درهم فجيبك اولادك دايرين بيك ودموع فعينهم غدي تحس بي الناس لي بغاو العيد اتلغى اكيقولو معدهم مياكلو غدي تقول لا يكلف الله نفسا اه متافقا معاك ولكين ولادك الصغار مكعرفوش هادشي .
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 04:11
18 | عبدو
رغم تزايد الشكوك...المغرب لن يلغي الاحتفال بعيد الأضحى لهذه السنة
اظن ان الفرض الذي هو الحج قد الغي بسبب الجائحة فلماذا لا تلغى السنة سنة عيد الاضحى، كيف لهذه الظروف الصعبة التي تمر منها جميع الامم والدول والتي أثرت على الذخل والمعيش اليومي للمواطن ان تكون عنده القدرة على توفير 2000 إلى 3000 درهم من أجل اقتناء الاضحية وهو الذي استفاد من بين أربعة ملايين عائلة من الدعم. الدولة لن تلغي العيد ولكن ستترك الاختيار للمواطن بين الاضحية ومن دونه كل على حسب استطاعته. والله المستعان.
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 04:32
19 | الحداد
السلطات ترخص للأسواق الأسبوعية وهنا سؤال مهم الأسواق فهي عشوائية ومكتظة وزحام لا يتصور وكل من يدخل رحبة الخروف ضروري وماكد ان يلمس الخروف وهنا كم من مشتري سيلمس هدا الخروف وهنا ستكون الطامة الكبرى وستنتقل العدوى باللمس سيفوق عدد لفريز وهناك مشكل تاني وهو الجزار وكم من عايلة سيدخل عندهم ليذبح اليهم المهم ستكون الكوارت وسنرجع للمربع الأول من المفروض إلغاء العيد وخاصة المواطن معندوش باش يشري الخروف وأغلب باعة الخروف فهم من اصحاب راس المال يعني من الأغنياء الفلاح الفقير هو صاحب حمار وبقرة أو نعجتين
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 04:42
20 | متتبع
الثمن
في هذه الحالة الحولي خاصو يتباع بالميزان و الدولة تحدد السعر لي يرضي البائع و المشتري .
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 04:55
21 | مغربي
غيور
.المشكل المادي مطروح على الفئة الكبيرة من الشعب المغربي لها ديون من الكراء والكهرباء والماء والمعيشة في ما يتعلق بالعيد الأضحى يجب على المسؤولين دراسة الوضع.صعب على الفلاح وصعب على المواطن الفئة الكبيرة هي المواطن. لابد من حلول الوضع صعب حتى على المسؤولين.
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 05:40
22 | مواطنة مغربية
حولي ديال عيد
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته واش ناس ملقات حتى باش تخلص كرا ودولة تكول كاين عيد هاد عام ارانا يا سي عثماني شئ حولي باش نفرح ولادي اجي برع ا مسكين حنا ضعفاء غلبنا زمان المغرب فيه خير وخمير حنا مشتنا والو مزانية تفرقات على لي لباس عليه دولة تكل شويا وتصدق علينا شويا ملك ديالنا عيا مخرج من ملاير وكروش حرام يكولومكانش الله يخد فيهم حق انا كانتمني من سدنا محمد سادس يجري على هاد كروش حرام لي ما فيهم فايدة يجبون شي واحد يكون عارف بينو وبين آلله باش نعيشو حنا الناس ضعفاء
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 05:42
23 | مواطن
بدون
نحن نعاني من تفشي الفيروس ومن تفشي الفقر
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 05:49
24 | مواطن
وا ماعندناش . الكسابة غير كيتبوحطو على الدولة . الموظف البسيط والعامل والصنايعي كلم كلاو الدق بهاد كورونا . رمضان ما مشى حتى سالا معنا ودابا الحولى معندنا باش نلقاوه . واش ناكلو فلوس الكراء والماء والضوء . واش غدي يسمح لينا فيهم شي حد يلا درنا السنة . واش نديرو كرطونة ونطلبو الصدقة باش نجمعو فلوس العيد . غير تحيد الحجر اللحم طلع من 50 درهم ل 75درهم وكاين حتى 80 درهم . فين هاد الرخاء والكسيبة رخيصة . هذا هو الطنز العكري . العروبية يقضيو حاجتهم فينا وحنا نغراقو فالكريدي . يلا مكانت الفرحة من القلب والنفقة على قد الجيب بناقص من هاذ الحولي ومن الطريق اللي تجيبو وتجيب الهم للمساكين .
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 06:09
25 | Hassan
الفلاح راه عارف مايدير راه الشناقة والكروش لحرام والمرتشون وتجار المحرمات رغم انهم ليست لاغلبهم لاملة ولا دين هما لي محيحين خاص كما سيدنا الله ينصرو كان حريص على صحة الشعب تنترجوا منه التفاتة اخرى للازمة التي يعيشها الشعب بالغاء شعيرة الدبح مع اقامة الصلاة كما سبق مع عيد الفطر
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 06:39
26 | مولاي احمد
التأجيل من فضلك؟؟
المرجو إلغائه وأن تعطى التعليمات السامية الميمونة لإلغاءه. الكل غارق قروض ومشاكل مادية( التمدرس واللباس وووو) والله ولي التوفيق
مقبول مرفوض
1
2020/06/28 - 09:15
27 | عبد الله
الله اصواب وفرج الهم على كل مهموم
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 09:34
28 | مسعود
مياغينش العيد لأنه أغلب الناس متضررة ، والفلاح حال ساهل تحاول الدولة تدعمه تقدم ليه مثلا قروض بدون فائدة و مريضنا ما عند بأس
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 10:00
29 | ميمون
ميمون
ا14 القرن ومازلنا لم نفهم من هو العيد هل هو سنة ام فرظ ولمن يجب ان يظحي ولمن لا يجب . والله متأسف لهاذا
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 10:50
30 | إبن ابوه بن آدم
لي عنو باب واحد الله يشدو عليه
اقول
ل" للشناقة" عفوا للكسابة إدا كانت بلادنا قد حققت الإكتفاء الداتي من اللحوم الحمراء سيرو بيعو كباشكم في السوق الدولية كما تباع الطماطم والبطاطس والبصل وووو...وجيبو العملة الصعبة للبلاد وخليو عليكم الموطن فالتقار.
مقبول مرفوض
0
2020/06/29 - 03:06
31 | محمد
عيد الأضحى
الله يدير لينا تويل الخير الناس اتعدبات مع هاد كرونة. وزيدها الكراء والماء والضوء والمعيشة اليومية. فين غادين انصضو أين المفر الماء الضوء. الكراء أمامكم والحولي وراءكم ولكن الله اكبير ربنا لم ينسانا
مقبول مرفوض
0
2020/06/29 - 11:43
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع