الرئيسية | اقتصاد | على عكس التوقعات...ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية والمؤشرات لا تبشر بالخير

على عكس التوقعات...ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية والمؤشرات لا تبشر بالخير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
على عكس التوقعات...ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية والمؤشرات لا تبشر بالخير
 

أخبارنا المغربية ــ نوفل العمراني

يعتبر قطاع السياحة من أكثر القطاعات المتضررة من تداعيات فيروس كورونا ، الذي ضرب العالم، لكون الجائحة تسببت في شلل أصاب النقل الجوي والبري الذي يربط بين البلدان.

المغرب بدوره لم يسلم من الأزمة التي ضربت السياحة، خاصة أنه كان في مقدمة الدول التي أغلقت حدودها وما زالت مغلقة لحدود الساعة، وهو ما جعل كل التوقعات تنصب لصالح السياحة الداخلية كمنقذ للفاعلين في قطاع السياحة من الأزمة التي أضرت بهم طيلة فترة الحجر الصحي.

وبدأت بوادر الانفراج تلوح في الأفق بعد رفع الحجر الصحي عن معظم مدن المغرب واستئناف حافلات النقل الطرقي لأنشطتها، لكن في المقابل ركود غير مسبوق مازال يخيم على قطاع السياحة الداخلية ولا يبشر بأي انفراج في الأيام القليلة القادمة، نظرا لعدة مؤشرات قد تتسبب في استمرار الركود، حسب بعض الفاعلين في قطاع السياحة.

أول هذه المؤشرات هو أسعار معظم الفنادق التي لم يطرأ عليها أي تغيير، عكس توقعات المواطنين الذي كانوا يمنون النفس بالسفر والترويح عن النفس  والاستمتاع بفنادق مصنفة بأسعار مغرية، بعد "الألم النفسي" الذي تسبب به الحجر الصحي، استقرار الأسعار له ما يبرره بكون وزارة السياحة فرضت نسبة إيواء قصوى تبلغ 50 بالمائة، وبالتالي سيشكل للفنادق نقصا في الأرباح، فما بالك إذا تم ذلك بالموازاة مع تخفيض الأسعار، الأمر الذي سيتسبب في نقص حاد في الأرباح بالكاد تغطي خسائرها طيلة فترة الحجر الصحي.

مؤشر آخر يتعلق أيضا بالوحدات الفندقية وكراء الشقق، حيث سمحت وزارة السياحة لمؤسسات الإيواء السياحي المصنّفة فقط بفتح مرافقها واستئناف أنشطتها، باحترام نسبة الإيواء واحترام كافة التدابير الوقائية من التعقيم والتطهير المنتظم واختبارات كوفيد 19 لكل العاملين فيها، دون الحديث عن أهم نشاط يساهم في تشجيع السياحة الداخلية، ألا وهو كراء الشقق الخاصة بالاصطياف، حيث يسود غموض حول إمكانية استئنافها من عدمه، حيث توصلت "أخبارنا" بأنباء تفيد قيام بعض رجال السلطة بمارتيل بتحذير بعض الأسر من كراء الشقق للزوار، هذا المنع له ما يبرره، لكونه من الصعب مراقبة تطبيق التدابير الاحترازية المذكورة أعلاه، لا من طرف السلطات المحلية أو لجان من طرف وزارة السياحة، وبالتالي خسارة زبناء من فئة مهمة من المغاربة التي تفضل الشقق على الفنادق، إما بسبب عدد أفراد الأسرة المسافرة، أو محدودية الميزانية التي تكفي لكراء الشقة حيث يمكن طبخ الطعام أو المشاركة فيها مع أسرة مقربة أخرى.

وهناك مؤشر آخر يرتبط بالدراسة والعطلة المدرسية، فمن جهة أولياء الأمور، لازالت الأمور غامضة بالنسبة لهم بخصوص نجاح أبنائهم وموعد تسليم النتائج وطريقة تسليمها، حيث من المعتاد أن تتم برمجة السفر بعد تسلم النتائج الذي يكون غالبا يوم 30 يونيو على أقصى تقدير، خاصة سلكي الابتدائي والإعدادي لكن في هذا الموسم الدراسي، تمت برمجة مجالس الأقسام ما بين 8 و 14 يوليوز للبث في نتائج المتمدرسين، مما يعني أن ظهور النتائج، سيكون بعد هذا التاريخ، أما بخصوص رجال التعليم "دينامو" السياحة الداخلية بامتياز، فمعظمهم لا يستطيع السفر حاليا، أو على الأقل في شهر يوليوز، بسبب الغموض الذي يلف موعد توقيع محضر الخروج، الذي قد يتأثر لا محالة بتأخر إجراءات امتحانات الباكالوريا.

كما يرى عدد من المتتبعين أن استمرار غلق ملاهي الأطفال وكذا المسابح العمومية، إلى جانب غلق عدد من القيسريات للتسوق والمتاحف، قد لا تشجع الأسر على السفر في مدينة تغيب عنها هذه الأنشطة

مجموع المشاهدات: 16114 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (20 تعليق)

1 | Libre
Libre
آشمن سياحة داخلية...الشعب مالقا حتى ما ياكل.
كورونا عرات هاد الدولة الفاسدة
مقبول مرفوض
6
2020/07/04 - 02:27
2 |
اولا الشعب مالاقي حتا ما ياكل ثانيا اشمن سياحة فالمغرب اولا الدنيا عامرة كثر من القياس تانيا مكين مايتشاف غالفقر و الجفاف و السعاية و الدنيا كحلة تالتا اثمنة ديال فنادق فالمريخ و اسعار الاكل النتن و المواد الفاسدة الغير صالحة للاسنهلاك الادمي جد مرتفعة وش الناس لي عندها الرزق تخلي تركيا و اسبانيا تمشي تعدب فما يسمى المدن المغربية .
مقبول مرفوض
0
2020/07/04 - 02:47
3 | مراكشي
خاصهوم اخليو الناس تصافر اولا من بعد نشوفو واش كاين ركود ولا غير كتهضرو، مراكش مسدودة ممنوع الدخول والخروج منين بغات تجي هاد السياحة، ياكما طيح علينا من السماء ولا طلع لينا من الارض بحال هجوج او ماجوج.
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 02:47
4 | عبدالله في ارض الله
الاقتصاد ضرب ضربة قاسية و تحذيرمن السفر
اياكم والتفكير في السياحة اعرف عائلة سافرت وحصلات عند العائلة اللي زاروها ولا داعي لذكر ما حدث من حرج شديد ويتوقع موجة ثانية حسب ما يشاع وان طبق المغرب الحجر فستعلقون هناك وتاكلون الرمال وستنامون في الخلاء وسيتغير حالكم من سائح لشمكار وانا استغرب لسياسة الغباء كيف لم يسمحو لكل من علق في مدينة اخرى بالرجوع والغريب العجيب ابدت الدول رغبتها في استرجاع المغاربة العالقين في لكن المغرب رفض فهل خروجهم يشكل تهديدا بنشر الفيروس !!!؟يا للغباء ربما خفتم من هروب كورونا وهاهي النتيجة مغاربة الخارج يرفضون الدخول لانعاش سياحتكم الراكضة وقد ضيعتم ميزانية ثقيلة ملايير الدولارات وكذلك مغاربة الداخل يرفضون السفر مع العلم ان ابناء خدام الدولة ارسلت لهم طائرة على نفقة الدولة والى بؤرة الفيروس وبؤرة الخطر بينما مات رحمهم الله الشرفاء وهم عالقون ميتة اتحاشى التعليق عليها
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 03:17
5 | مغربي مغترب
السياحة الداخلية والعيد على الابواب والدخول المدرسي قرييبا واغلب الشعب تحت عتبة الفقر فقرتوا المواطن المغربي بكثرة القروض الربوية من الخارج ، واشحال مكلخة هاد الدولة والعفوووووو
مقبول مرفوض
3
2020/07/04 - 03:23
6 | كمال
راي
في الايام العادية لا نقدر على السفر اما هذه الايام السفر شيء لا يمكن مناقشته او التفكير فيه لانني مواطن من الدرجة الهشة لو كانت الدولة تفكر في النهوض بالاقتصاد لاعتنت بالمواطن ودعمه وتقوية قدرته الشراءية وهنا سيتم خلق دورة اقتصادية اما تركيز الثروة في يد قلة قليلة تسا فر خارج الوطن بحيث ان الوطن هو مجرد بقرة حلوب بالنسبة اليها خمسون عاما ونحن ننتظر ان ينفرج الغم ولكن مشات ايامنا غير بالوعود ولم نعد ننتضر الى رحمة رب العالمين المحسوبية والزبونيية والحكرة وكلوا العام زين
مقبول مرفوض
3
2020/07/04 - 05:29
7 | Brahim
Ach men syaha
آشمن سياحة داخلية...الشعب مالقا حتى ما ياكل.
كورونا عرات هاد الدولة الفاسدة
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 06:16
8 | أم آدم
العفو
واش بنادم 4 اشهر و هو جالس، ما لقى حتى ما ياكل، و غادي يمشي يصيف، باي منطق تتكلمون؟؟؟؟
مقبول مرفوض
4
2020/07/04 - 06:53
9 | Touriste
العريان
اش خصك العريان؟
اش خاصك الجيعان؟.............
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 06:57
10 | محمد
عيد الأضحي
حتما سيكون الركود الناس مقبلون على شراء أضحية العيد فالدخول المدرسي بعد أن أدو ثمن فواتير الكراء والكهرماء والانترنت ......
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 07:03
11 | محمد
الخطأ من الدولة
اقول للناس إن الشاطىء الفلاني يظهر فيه القرش القاتل صباحا ومساء ثم انتظر أن يذهب إليه السياح لينعشوا اقتصاده
كفاكم نشرا لأعداد الإصابات فبعض الناس بسبب نشراتكم الصباحية والمسائية لا يخرجون حتى من بيوتهم إلا للضرورة القصوى خوفا من العدوى
دعوا مناعة القطيع تعمل في صمت وأعلنوا فقط عن الأرقام التي هم بأعراض حقيقية والأولى معالجتها في صمت بدون تقارير يومية كما تفعلون دائما مع جميع الأمراض الأشد فتكا من كورونا
ارجو ان لا تكون الدولة نفسها مرغمة من اقوياء العالم على نشر هذه الأرقام يوميا حتى يستمر الفزع وبالتالي يمل الناس ويقبلوا باللقاحات والأدوية التي تدر البلايين أكرر بلايين وليس ملايين الدولارات
الله المستعان
الرواج الاقتصادي مثل السلسلة مرتبطة حلقاتها بعضها ببعض اذا ضعفت حلقة فهي تؤثر لا محالة على باقي الحلقات
اللهم ارفع عنا وعن المسلمين وعن العالم كله الوباء والبلاء
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 07:23
12 | مغربي حر
السلام عليكم
إن مع العسر يسر
نتمنى من الله ان ييسر جميع الامور ويديم علينا نعمة
الهناء و الامن
و نشكر كل من ساهم في مواجهة الجائحة سواء
من الدولة و المجتمع المدني التاريخ سيكتب مجهوداتكم
بحروف من دهب
نتمنى من الله عز وجل ان ينير بصيرتنا لمواجهة ما تبقى
مقبول مرفوض
0
2020/07/04 - 08:35
13 | مهاجر
ما فعلته الدولة بالجالية المقيمة بالخارج من حرمان من الدخول والخروج أثناء ظهور الوباء ولحد الآن شيء لا ينسى، تمت معاملتنا على أننا مجرد عملة صعبة لا كمواطنين، ولهذا فمعظم وإن لم أقل الجالية بأكملها تعلمت الدرس جيدا بل ومنهم من يفكر في بيع ما يملك بالمغرب وعدم استثمار أي شيء من الآن فصاعدا. أما عن السياحة التي تتحدثون عنها فالمحرك الأساسي لها هي الجالية ،
والركود الذي يتحدث عنه المقال ماهو إلا قليل مما سيأتي، ومعظم الجالية الآن تفكر أيضا بقضاء العطل في دول أخرى كاسبانيا وتركيا.
كما أنه عندي ملاحظة وهي استمرار إغلاق المساجد واقول حسبي الله ونعم الوكيل.
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 09:43
14 | Ahmed
على عكس التوقعات :ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية
عاد بانت لكم السياحة الداخلية
قبل الأزمة الأوروبي يعبد ويقدس ابتداء من المطار
ثلاتين سنة وأنا ادخل واخرج من جميع مطارات المغرب
ولا مرة سمعت مثلا : السلام عليك ولا مرحبا ولا سفر سعيد.
بالمقابل الأوروبي المجلخ يستقبلونه بالضحك والابتسامة ومع الأسف ابناءنا لاحظوا هذه الممارسات وبدأوا يسالون لماذا هذه العبودية وهذا الذل .
ثم تبدا المشاكل خارج المطار مع اصحاب الطاكسيات المجرمين يتهافتون عن الأوروبي ويتخاصمون زيادة عن الوسخ والسعاية والإجرام والغش في كل شيء .اش من عطلة هذه من الصباح أونتاحاضي كالشرطي ولما تنتهي العطلة ترجع إلى العمل منحط ثعبان نفسيا وجسديا مريض .
الدولة مقصرة في حق المغاربة وفي حق هذا البلد الجميل .
الدولة هي المسؤولة عن النظام والأسعار والقوانين والمراقبة وتطبيقها ومعاقبة من لم يحترمها
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 10:10
15 | مواطن
سياحتو
يجب التفكير في ٢٠٢١
اما ٢٠٢٠، بزيادة على ما جاء في المقال، أذكر عبد الأضحى بداية غشت و ما يستلزم المكوث في البيت و التحضير للدخول المدرسي
المواطن المغربي مقهور ماديا زادته كورونا و تدابير الدولة قهرة دون مساعدة
مقبول مرفوض
0
2020/07/04 - 10:12
16 | احفاد ابو جهل
لا تغامر في مغربك يا مغربي
انصح بكل اعماقي اي مغربي يريد الراحة والترويح ان ينتظر فيذهب الى اسبانيا او البرتغال او تركيا او اليونان. الاثمنة ارخص من المغرب ،الجودة في كل شيىء.ثم الاهم: الامن والامااااااااااااان.
اما من لا يقدر فعليه ان يلزم منزله:كورونا ، التسممات ، التسممممممماااااات ، الشفارا، الشمكارا،الحوادث....راك في المررررروك. الله استر ،الله احفض. ايوا "بقا فدارك تحمي نفسك او اولادك"...
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 10:12
17 | الحداد
يقول المثل إش خاصك المزلوط قال خاصني خاتم فين هما الفلوس باش نسافروا فلوس العيد فلوس المدرسة والكتب فلوس تلاتة شهور ماء وضوء تلاتة شهور تجمعت كريدي ابناك هدا هو واقع اغلب المغربة ومزال الحسابة تحسب ولا نعرف كيف سنطلع من هده الأزمة
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 10:58
18 | يوسف
كوفيد
أصلا هوما غالين قبل من كورونا و الخدمات ديالهوم موجهة للسياح الغربيين يعني ماباغينش المغاربة و العافية في الأثمنة و ضاربين يديهوم مزيان سينين طويلة إذن لا داعي للتباكي على أربعة أشهر أو ستة ولفو ادخلو لفلوس بزربية تقليدية و واحد داير طربوش أحمر و جلابة واقف في الباب باش اتلفو الأوربيين زعما التقاليد و تجي انت تبغي تدخل تايبقاو اشوفو فيك كحل الراس حتى ابان ليهوم الحالة المادية ديالك تكون كطلق لفلوس و pension complète و حاط حديدة واعرة في الباركينغ عاد ادخلو مع الطبقة الشقراء من غير هادشي مكاين والو و هاد المعاملة من وحدين معندهوم حتى واحد في المائة من داك الأوطيل غير خدام تايسحب راسو هو مول كلشي باش تعرف الحگرة غير مابين ولاد البلاد
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 11:06
19 | مغربي
يجب الاعتناء بمغاربةالعالم
مع الأسف مغاربة العالم من الجيل الأول كان يقصد في كل شي من أجل إرسال العملةالى المغرب مند الستينيات ولكن ما قدمت له الدولة لا شي هناك من تم الاستيلاء على منزله وممتلكاته وما زال يترامى بين المحاكم عشرات السنين وهو مصاب بالسكروارتفاع الضغط ان معاملة الجيل لاول هده المعاملة لا يشجع الاجيال القادمة لزيارة المغرب وبدون حل مشاكل الجيل الأول فلن نحافص على الأجيال القادمة
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 11:44
20 | رجل تعليم
سياحة
آخر ما افكر فيه هو المبيت في الفنادق..لانها مثل الطاكسي..بمجرد دخولك عندها تشغل العداد...كل شيء مفوتر...دخلنا لا يتناسب مع ما يروج داخل اسوارها...
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 01:07
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع