الرئيسية | اقتصاد | الوزير "العلمي" يزف خبرا سارا: كفاءات مغربية تنجح في صنع "آلة" لإنتاج "كمامات" بمواصفات عالية الجودة (صور)

الوزير "العلمي" يزف خبرا سارا: كفاءات مغربية تنجح في صنع "آلة" لإنتاج "كمامات" بمواصفات عالية الجودة (صور)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الوزير "العلمي" يزف خبرا سارا: كفاءات مغربية تنجح في صنع "آلة" لإنتاج "كمامات" بمواصفات عالية الجودة (صور)
 

أخبارنا المغربية : عبدالاله بوسحابة

خبر سار جدا، ذلك الذي زفه "مولاي حفيظ العلمي"، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ليلة أمس، حينما أكد أنه بتوجيه من وزارته، نجح فريق من الصُّناع والمهندسين المغاربة، في تصميم وتصنيع آلة، 100% مغربية الصنع، ستعمل على إنتاج الكمامات الواقية برِباط أذن مزدوج وبجودة عالية.

العلمي وفي تدوينة عبر صفحته الرسمية عبر الفيسبوك، أرفقها بصور من عين المكان، أكد أن: "هذا المشروع يُكرّس نجاحا تكنولوجيا وصناعيا يسمح لصناعة الكمامات الوطنية بتجاوز مستوى إنتاج المادة الخام والكمامات وإدماج تصنيع الآلات"، قبل أن يشير إلى أن: "تطوير الإنتاج المحلي سيمكن من الاستغناء عن الاستيراد"، ما يعني توفير فرص شغل للعمالة المغربية وأيضا توفير احتياطي المغرب من العملة الصعبة، في أفق استغلاله في حاجيات أخرى.

واعتبر الوزير التجمعي أن: "الصناعة الوطنية تُحقق اليوم قفزة تكنولوجية نوعية حيث تم تصميم وتصنيع كافة أجزاء الآلة، أي أزيد من 400 مُكوّن ميكانيكي وإلكتروني وهوائي، بالمغرب، ومن طرف كفاءات مغربية"، ما يؤكد أن المغرب يمتلك كفاءات عالية قادرة على خوض غمار التحدي لانتاج وتصنيع أشياء أخرى، إذا وفرت لها كل الشروط الضرورية.

 

وبالمناسبة وجه وزير الصناعة تحية شكر لكل من ساهم في انجاح هذا المشروع المغربي الخالص، حيث قال: "تحية فخر لهذه الكفاءات التي تعمل بالوحدات الصناعية والشركات الوطنية للهندسة التالية: SERMP، AVIARAIL، SOMACA، ONYX لتطوير الصناعة والتجارة، والجمعية المغربية لمصنعي الثوب غير المنسوج".

مجموع المشاهدات: 8137 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (13 تعليق)

1 | احمد
ك
وأنت ياوزير الكمامات تركب على إنحازات غيرك! رأيتك لما قدمت عرضا امام الفيفا، فتيقنت حينها أنك شخص عادي وليس داهية كما يصفك به أذناب حزبك.
الله اسخر في الكفاءات المغربية الحقيقية
مقبول مرفوض
-3
2020/07/09 - 12:05
2 | Lol
????
حسابي صنعنا شي طيارة و لا ولينا بحال التركيا نصنع كل شيء، آلة صناعة الكمامات عطي ها إلى أي متدرب في التكوين المهني في الصناعة الميكانيكية سوف يفعل اللازم هاذا ليس بإنجاز خارق لا تبيع لنا الوهم بأننا أصبحنا قوة صناعية ضاربة في العالم
مقبول مرفوض
-2
2020/07/09 - 12:36
3 | Mohamed
Avec un bts tu peu créer une machine comme celle ci.
.Ta vraiment pas besoin d'un ingénieur
Vu la photo la machine ne respecte même pas les règles de sécurité
Mais tant qu'on avance c le principale
مقبول مرفوض
-1
2020/07/09 - 12:49
4 | الصنهاجي
وانتم ماذا قدمتم
بالنسبة لاصحاب التعليقات الناقصة اقول لهم وبكل افتخار، هم صنعوا الة 100% مغربية، بفضل عقولهم واجتهادهم وفي وقت وجيز، وانتم ففي ماذا اجتهدتم وما ذا صنعتم وماذا قدمتم، وبماذا تفيدون وطنكم، ومحيطكم، قدموا لنا ما صنعتم لكي نفتخر به كما افتخرنا بهوءلاء البطال وبغيرهم من الغيورين على وطنهم، فهذا هو ما يسمى الحسد بعينيه، اي ان الانسان لما يرى بان انسانا اخر حقق شيء لم يستطع هو تحقيقه، فيبدا بنقده وتشويهه.
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 01:31
5 | سعيد
اشتغلت في عدة شركات صناعية ( مجال اللوجيستيك ) في عدة مدن الحدث المشترك اثناء تنقلي بين هذه الشركات هي :
حينما تتعطل احدى الالات. (ماكينات عملاقة ) يتم استدعاء خبراء مهندسين من فرنسا او ايطاليا او.. ويتقاضون اجرة بالساعة + واجبات التنقل + الاقامة.... واتسائل دائما اين هم المهندسيين المغاربة و لماذا يتم توضيفهم ان كانوا غير قاديرين على اصلاح عطب في ماكينة
الجواب ان الكفاءات الحقيقية تغادر الوطن
اما الحديث عن الة مغربية 100/100 يكفي الاجابة على السؤال من اين لكم بقطع الغيار هل من المانيا او فرنسا
مقبول مرفوض
-1
2020/07/09 - 01:31
6 | Hassan
اين السرور في الخبر للمغاربة
خير سار ؟؟؟؟؟ غادي ناجحة الكمامات طابور
اختراع المغاربة .... عاد وصول لخبار ...ناس داروا فيديوات شحال هادي وهوما يبينو قدرات ديالهوم....
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 01:48
7 | Fathi
نشجع كل الكفاءات المغربية
بعيدا عن لغة الاحباط والعدمية، لا يمكننا الا نشجع الكفاءات المغربية ونشجع السيد الوزير بعيدا عن الخلفيات الحزبية الضيقة، كل من يشجع المبادرات الصادقة للإقلاع الصناعي، وكل من يشجع المنتج المغربي بالمواصفات التنافسية الدولية، نقول له: واصل والله تعالى معك، ودعونا من زرع الياس والأحباب رجاء
مقبول مرفوض
1
2020/07/09 - 01:57
8 | يوسف
الى الرقم 1 احمد و الرقم 2 lol
. عوض ما تباركو وتتمناو السير الى الامام والى الافضل كتكتبو هاد النقد الهدام. كملو قهوتكم وخلصوها وسيرو تغداو ونعسو شويا. من بعد كاسكروط قلبوها هضرة على الرياضة او شارجيو 5دراهم انترنيت و ارا برع. الخبار فراسكم. وبالنسبة لوزير الصناعة داك الراجل راه طيب وصريح. قبل ايام وداخل قبة البرلمان وفي اجابة عن سؤال طرحه احد النواب حول انجازات المغرب في زمن كورونا، عرض الوزير ما حققته العقول المغربية صناعيا. وتحدث بكل فخر واعتزاز عن الكمامات والات التنفس العالمي. واثنى على الكفاءات المحلية اللتي قامت بهذه الانجازات لدرجة انه قال انه بدأ يفكر في التقاعد. نعم المدبر. ونعم الرجل. do or die.
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 01:59
9 | المكي
وزير الصحة غير مسكين
برافو هدشي كيفرح ماشي بحال الكذاب ديال وزير الصحة كيكرفص الاطر ديالو وكيتعدا عليهم حتى واحد ماكيحملو فالمغرب لا اطر لا مواطن عادي اما السي العلمي الله يكثر من امثالو يارب
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 02:05
10 | محمد
الكمامات الناس نساتهم ، اقفز الآن إلى درجة أعلى و حاول أن تفك ارتباط الاقتصاد المغربي بالمستعمر ، و ليكن اقتصادا وطنيا ينبني على الكفاءات المغربية و الامكانيات الاقتصادية لبلدنا، و لا أنتم تفهمون فقط في تكميم الأفواه.
مقبول مرفوض
1
2020/07/09 - 03:12
11 | mustafa
الكمامات.
لماذا دائما نضخم الموضوع ونعتبر أي إنجاز أنه لا مثيل له؟ تصفحوا مواقع آليات الإنتاج وسوف ترون آلات في علم الخيال. أما عن الكمامات فما الجدوى من صناعتها مادام المواطن المغربي لا يرتديها؟ هل سنصنعها لنهديها لدول إفريقية؟ لقد سئمنا من الذين يركبون على موجة كورونا ويظهرون لنا كل يوم بمنتوجاتهم المنقولة لمشاريع من الأنتيرنيت ويسمونها إبتكار أو إختراع..
مقبول مرفوض
1
2020/07/09 - 05:07
12 | احمد
بسم الله
نبداو بالكمامات حتى نوصلو الصناعات المتطورة. المرجو التشجيع.!!
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 06:40
13 | عزوز
السويد
ناس فين وصلو فالصناعة الصاوريخ الباوخر الاسليحة الثقيلة الي هجم عليهم شي دولة ، ونتم جوج شرويطة ديال التوب 2 درهم نوضتو العفية تصاور الوزير نحشم فبلاصتك نمشي نهدر علي جوج شرويطة تكمشو ركم زيرو زيرو زيرو
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 07:12
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع