الرئيسية | اقتصاد | بنك مغربي يُحول ملصقاته الإشهارية إلى محفظات مدرسية

بنك مغربي يُحول ملصقاته الإشهارية إلى محفظات مدرسية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بنك مغربي يُحول ملصقاته الإشهارية إلى محفظات مدرسية
 

أعلنت الشركة العامة-المغرب، اليوم الثلاثاء، أنها استعانت بمتخصص في عمليات إعادة التدوير من أجل إعطاء حياة جديدة لملصقاتها الإشهارية، عبر تحويلها إلى محفظات ومقلمات مدرسية يستفيد منها أطفال جمعية قرى الأطفال (إس أو إس المغرب).

وأوضحت هذه المجموعة البنكية، في بلاغ لها اليوم، أن هذه العملية التي تندرج ضمن مبادراتها الاقتصادية المسؤولة والمواطنة، مكنت، في مرحلة أولى، من إنتاج 650 محفظة مدرسية وعددا مماثلا من المقلمات.

وأشارت إلى أن الملصقات الإشهارية تعد من بين وسائط الاتصال التي لها دورة حياة قصيرة رغم أن المواد المستخدمة في تصنيعها تتمتع بأمد حياة طويل، مضيفة أنه انطلاقا من هذه الملاحظة قررت الشركة تغيير فضاء هذه الملصقات ومجال استخدامها، عبر إعادة تدويرها للحصول على محفظات ومقلمات مدرسية.

واعتبرت الشركة العامة- المغرب أن من شأن اتخاذ هذه الخطوة أن "يسهم في الإدماج الدراسي للأطفال المنحدرين من أوساط معوزة".

وشددت على أنه من خلال قيامها بهذا العمل التضامني، فهي تجدد تأكيد التزامها وانخراطها على المستوى الاجتماعي والبيئي، عبر مبادرات ذات وقع إيجابي كبير على المجتمع.

وفي هذا الصدد، ذكرت المكلفة بإدارة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات داخل المجموعة، نقلا عن البلاغ ذاته، أن "هذه البادرة، التي تمت بتعاون مع خبير مختص في إعادة التدوير، تجسد رغبتنا في العمل من أجل الصالح العام، من خلال مبادرة تضامنية وغير مكلفة، فنحن سعداء جدا للمساهمة، بهذا الشكل، في تسهيل الاندماج الدراسي لأطفال ينتمون لأوساط فقيرة".

مجموع المشاهدات: 2167 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | علاء
عار على بنك الشركة العامة هذه المساهمة
في الوقت الذي ينتظر فيه ابناء الشريحة الاجتماعية الهشة تزويدهم بالالواح الالكترونية حتى يتمكنوا من متابعة دراستهم عن بعد ، تقدم لهم مخلفات اعلاناتها كمحافظ معادة التدوير عار والله عار . مساهمة ليست في مستوى مانحها .
مقبول مرفوض
0
2020/11/24 - 10:07
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة