الرئيسية | اقتصاد | أزمة كورونا تتسبب في اصطدامات مستمرة بين المواطنين وأصحاب الطاكسيات وسط مطالب بضرورة حسم هذا الموضوع

أزمة كورونا تتسبب في اصطدامات مستمرة بين المواطنين وأصحاب الطاكسيات وسط مطالب بضرورة حسم هذا الموضوع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أزمة كورونا تتسبب في اصطدامات مستمرة بين المواطنين وأصحاب الطاكسيات وسط مطالب بضرورة حسم هذا الموضوع
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

حالة من الارتباك الشديد، تلك التي باتت تعيش على وقعها محطات سيارات الأجرة، تزامنا مع القرار الأخير الذي فرضته السلطات، والقاضي بتقليص عدد الركاب إلى النصف (3)، بوصفه إجراء يروم الحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك في أعقاب تسجيل ارتفاع مقلق في عدد الحالات المصابة يوميا. 

وارتباطا بما جرى ذكره، تشهد محطات سيارات الأجرة الكبيرة بتراب عمالة الصخيرات-تمارة، هذه الأيام، نزاعات وخلافات مستمرة بين عدد من أرباب الطاكسيات ومواطنين، رفضوا القبول بالتسعيرات الجديدة التي فرضها مهنيو القطاع، بلغت في كثير من الخطوط، ضعف التسعيرة العادية، دون الاستناد إلى قرار رسمي من الجهات المسؤولة، الأمر الذي خلف غضبا كبيرا بين المعنيين بهذه الزيادات التي جاءت تزامنا مع قرار السلطات تقليص عدد الركاب بسبب الانتشار المتزايد لفيروس كورونا. 

ومن جانبهم، عبر عدد من المواطنين في حديث لـ"أخبارنا" عن غضبهم الشديد، إزاء هذه الزيادات التي فرضت عليهم في هذه الظرفية الحساسة التي تمر منها البلاد تزامنا مع الجائحة، حيث طالبوا السلطات بالتدخل قصد حماية جيوبهم من الاستغلال الذي يطالهم في كل مرة، موضحين أن عددا من أرباب هذه الطاكسيات يفرضون عليهم تسعيرة جديدة (10 دراهم عوض 6 دراهم بالنسبة للخط الرابط بين الصخيرات ومركز تمارة على سبيل الذكر)، دون احترام العدد المسموح به لعدد الركاب ( 3 عوض 6)، الأمر الذي يفرض تدخلا صارما من الجهات المختصة لإعمال القانون وحماية جيوب المغاربة.

جدير بالذكر أن أرباب الطاكسيات نظموا بداية الأسبوع الجاري وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة تمارة، للمطالبة بضرورة مراجعة قرار تقليص عدد الركاب، حيث وصفوه بالقرار "الجائر" الذي سيكبدهم خسائر كبيرة، و سيتسبب في أزمة نقل حقيقية.

مجموع المشاهدات: 13682 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | مواطن
منكر
جشع وحيف يمارسه اصحاب الطاكسيات على المواطن البسيط، اذا تعمقنا في الموضوع نجد أن مهني الطاكسيات لم يتأثروا بثاتا في هذه الجائحة ،مادام إن السلطات المختصة قررت تقليص عدد الركاب ب 50٪ لكن المواطن يؤدي التسعيرة بضعفها ، فعندما نجد مسافة 20 كلم ب 35 درهم أليس هذا منكر، لاحول ولاقوة الا بالله وعتقو الدرويش أعباد الله راه واكل العصا??
مقبول مرفوض
8
2021/07/30 - 02:50
2 | انفلو
يجب اعادة النظر في هدا الامر
فكيف يستطيع اي مواطت ان يدهب الى عاءلته بعدما كان ثمن ركوبه 30 درهم اصبح 60 درهم او ثمن دهابه الى الشاطىء 20 درهم اصبح 40 درهم وهو له عاءلة تتكون من 4او 5 افراد ثم ان اصحاب التاكسيات وجدوها فرصةللاغتناء فعوض الا قتصار على 3 افراد يشحن في مركبته 5 و7 افراد وادا تكلمت معه عن القانون يقول لك انزل ولا تدهب معي ابحث لك عن تاكسي اخر. كما ان هده المصيبة شجعت النقل السري كثيرا اديعملون على نقصالثمن ولو ب3دراهم شجعوا الناسعلى الركوب معهم وباعداد كبيرة .اين ادا الوقاية . كدب في كدب والمواطن الرسيط يؤدي الثمن من قوت عياله
مقبول مرفوض
5
2021/07/30 - 04:17
3 | Amin
مهزلة وفضيحة
كيف تقلص عدد الركاب و لثمن يدفعه المواطن كيف يعقل ان يكون الراكب مرغما على دفع ثمن الكوورسة كلها ؟؟ منطق الظلم و الحكرة
مقبول مرفوض
1
2021/07/30 - 08:56
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة