الرئيسية | اقتصاد | د."الصومعي" يحذر.. "نحن أمام كارثة اقتصادية ستزيد من لهيب الأسعار وترفع نسب البطالة بشكل غير مسبوق

د."الصومعي" يحذر.. "نحن أمام كارثة اقتصادية ستزيد من لهيب الأسعار وترفع نسب البطالة بشكل غير مسبوق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
د."الصومعي" يحذر.. "نحن أمام كارثة اقتصادية ستزيد من لهيب الأسعار وترفع نسب البطالة بشكل غير مسبوق
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور "نجيب الصومعي"، أن شبح التضخم يتمدد عبر العالم بشكل قوي جدا، مشيرا إلى أنه بفعل أزمة الإمداد الغذائي، اضطرت إندونيسيا إلى توقيف تصدير زيت النخيل (60% من الإنتاج العالمي)، قبل أن يؤكد أن هذه الخطوة سترفع من أسعار مجموعة من المواد الغذائية المصنعة كالحلويات والبسكويت.

وشدد ذات المتحدث عبر تدوينة نشرها على حائطه الفيسيوكي، أن الخطير فيما جرى ذكره، أن بعض المصانع الغذائية قد تضطر لوقف أنشطتها وتسريح العمال، وهو معطى، يضيف الصومعي، يجب التعامل معه بكثير من الحذر، لأن هذه الحالة ستهم في المستقبل القريب قطاعات أخرى.

كما أكد الخبير الاقتصادي أن المغرب، وعلى غرار جل دول العالم، سيعاني من ركود تضخمي، سيعرف فيه الاقتصاد الوطني حالة تراجع كبير وارتفاع تلقائي لمعدلات البطالة وتضخم عال، يمكن أن يتحول إلى "تضخم لولبي" (spirale inflationniste)، وهي ظاهرة اقتصادية، يؤكد ذات المتحدث، أنها ستتسبب في سلسلة من الزيادات في أسعار عوامل الإنتاج التي تؤثر على مؤشرات الأسعار والأجور، كما ستتسبب في دوامة يصعب الخروج منها.

 

ولتجاوز هذه الأزمة، يقول الصومعي: "ينبغي على الحكومة  وضع تصور عملي لتفادي سيناريو التضخم المدمر للقيمة المضافة"، مشيرا إلى أن الحكومة ستحتاج لقدرات وخبرات اقتصادية تواكب هذا الورش تقنيا، بجانب وضع فريق خبراء task force عالي المستوى لتدبير تحولات الأسواق والعمل على تأمين الأسعار، بجانب تهيئة شروط بناء منظومة وطنية تؤمن تموين الأسواق ومصاحبة المقاولات الوطنية في هذه الظروف الصعبة، قبل أن يختم تدوينته قائلا: "نحن أمام كارثة اقتصادية وقنبلة أسعار، لا يجب أن تنفجر بين يدي الفاعل الحكومي، ولا على حساب الاستقرار والسلم الاقتصادي". 

 
مجموع المشاهدات: 16157 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | مغربي
عاجل
الحكومة مكونة من مجموعة من الكوسالة همهم الشهرية واغراضهم الشخصية وحاشيتهم إن كان لنا مسؤولين بمكان المسؤولين لما وصلنا مستويات لا نحتاج العالم في الاساسيات نحن دولة تتميز بالزراعة وانتاج الخضروات.. لماذا لم يتم الوقوف على الفلاحة وتوسيعها لماذا لم يقولوا لقد شبعنا من المال العام والتبديد. لماذا لم يخدمون مصالح الشعب ومتطلباته. والرفع من القدرة الشرائية والتحفيز لكي نركب الفلك جميعا
مقبول مرفوض
0
2022/05/01 - 04:31
2 | Kader
كم من حاجة قضيناها بتركها
هل في الزيوت الاصطناعية ضرورة ملحة ؟ بالطبع لا ، انا و كل أفراد الأسرة لم نعد نستعمل زيت المائدة مند اكثر من ثلاث سنوات فهي غير موجودة بالمطبخ نهائيا وكل اطباقنا خالية منه و لم نجد فرقا في لذة الطبخ وهذا ليس لغلاءه بل للاضرار التي يتسبب فيها. كما اننا استغنينا أيضا عن استخدام السكر في الشاي و القهوة و غيرها فقط عليك الاستمرار في ذلك الأسبوع الأول و سيصبح لديك عاديا
مقبول مرفوض
1
2022/05/01 - 12:11
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة