الرئيسية | اقتصاد | الحوار الاجتماعي... موقف ممثلي النقابات المركزية من التوقيع على محضر الاتفاق مع الحكومة

الحوار الاجتماعي... موقف ممثلي النقابات المركزية من التوقيع على محضر الاتفاق مع الحكومة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحوار الاجتماعي... موقف ممثلي النقابات المركزية من التوقيع على محضر الاتفاق مع الحكومة
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

أكدت المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، اليوم السبت بالرباط، على أهمية الاتفاق الاجتماعي الذي وقعته مع الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية في ظل السياق الدولي الراهن.
وأبرز أيضا ممثلو كل من الاتحاد المغربي للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في تصريحات للصحافة في أعقاب التوقيع على محضر الاتفاق الذي يغطي الفترة ما بين 2022 و2024، أهمية الميثاق الوطني للحوار الاجتماعي لبناء الثقة المتبادل ومأسسة الحوار بين الحكومة والحركة النقابية وأرباب العمل.
وفي هذا الإطار، أكد الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، الميلودي المخارق، أن الاتفاق الاجتماعي الذي تم التوصل إليه، بعد سلسلة من المفاوضات، تجسيد لمخرجات الحوار الاجتماعي، معتبرا أن هذا الاتفاق "يشكل مرحلة من المراحل، والنضال مستمر لتحقيق باقي المطالب".
واستعرض السيد المخارق أهم مضامين هذا الاتفاق، منها الرفع من الحد الأدنى للأجر بقطاعات الصناعة والتجارة والخدمات بنسبة 10 في المائة على سنتين، والتوحيد التدريجي للحد الأدنى القانوني للأجر بين قطاعات الصناعة والتجارة والمهن الحرة والقطاع الفلاحي، ورفع الأجر الأدنى بالقطاع العام، فضلا عن الرفع من قيمة التعويضات العائلية للأبناء الرابع والخامس والسادس في القطاعين العام والخاص.
وأضاف أن الاتفاق الاجتماعي ينص أيضا على تخفيض شرط الاستفادة من معاش الشيخوخة من 3.240 يوم اشتراك إلى 1320 يوما، وحذف السلم السابع بالنسبة للموظفين المنتمين لهيئتي المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين.
من جهته، نوه الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، السيد النعم ميارة، بأهمية الميثاق الوطني للحوار الاجتماعي للتأسيس لعمل حقيقي يضبط الحوار الاجتماعي بين الحكومة والحركة النقابية وأرباب العمل، موضحا أن هذا الميثاق سيساهم في إشراك الحركة النقابية في جميع القرارات الاجتماعية، لاسيما ما يخص إعداد مشاريع القوانين الاجتماعية والعامة المتعلقة بميزانية الدولة.
وبعد أن تطرق أيضا إلى أهمية مختلف الالتزامات التي جاء بها الاتفاق الاجتماعي، أبرز السيد ميارة أنه يهم الطبقة العاملة في القطاعين العام والخاص، مشددا على ضرورة "بناء ثقة متبادلة بين الأطراف الثلاثة من أجل الحفاظ على كرامة الطبقة الشغيلة والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية في ظل السياق الدولي الراهن وإرساء سلم اجتماعي حقيقي بالبلاد".
من جانبهما، أكد ممثلا الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، السيدان خالد العلمي لهوير وبوشتى بوخالفة، أن التوقيع على هذا الاتفاق يعد لحظة مؤسسة للحوار الاجتماعي، في أفق الانتقال إلى قانون ينظم الحوار الاجتماعي ويلزم كافة الأطراف بجعله دائما ومنتظما ومستداما.
وشددا، في هذا السياق، على أن هذا الاتفاق يظل منفتحا على المستقبل، مؤكدين على ضرورة الالتزام بتنزيل التعاقدات الحكومية.
وكانت الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية قد وقعت، اليوم، خلال اجتماع اللجنة العليا للحوار الاجتماعي برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على محضر اتفاق اجتماعي وعلى ميثاق وطني للحوار الاجتماعي.
ووقع على محضر الاتفاق الذي يغطي الفترة ما بين 2022 و2024 كل من رئيس الحكومة، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، والكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وممثلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية.

مجموع المشاهدات: 17071 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | متتبع
أتفاق مجحف
الانفاق لا يتضمن اي زيادة للأجور .فالامور تبقى على حالها وهدا الإتفاق هو أتفاق سياسي ولا علاقة له بالشغيلة التي لن تستفيد شيءا رغم حجم الزيادات في الإسعار .اما مسألة الحد الادنى للأجور فكلنا يعلم انه غير معمول به في اغلب الشركات الدين يجبرون الشغيلة على الإمضاء على عقود لا تعطيه ابدا الحد الادنى للأجور لان المراقبة منعدمة ولم تتكلم عنها النقابة في أتفاقها مع الحكومة.فيجب ان تكون هناك الية لمراقبة واجبار الشركات على تطبيقا فعليا للحد الادنى للأجور.
مقبول مرفوض
10
2022/05/01 - 12:08
2 | المير علي
لا خير في نجواهم
المتقاعدون هم اموات في صفة احياء وخاصة دوي المعاش الهزيل يصارعون الفقر والمرض والتهميش فانهم دفنوا في اليوم الذي غادروا فيه العمل مثلهم كالمطلقة طلاق الثلاث لا الطليق يفكر في عشرتها لعدة سنوات ولا اهلها يبالون بوجودها وسطهم هكذا حال المتقاعد طلقته الادارة وهمشه المجتمع حتى النقابة لم تنفعه في اعوام عمله وكيف تتفكره وهو يحتضر الله معك يا مسكين وفي الاخير الجميع يغادر هذه الدنيا والبقاء لله ومن يعمل مثقال ذرة خيرا يراه ومن يعمل مثقال ذرة شرا يراه
مقبول مرفوض
20
2022/05/01 - 03:03
3 | رشيد عثماني
عن الاتفاق
اما المتقاعد فله الله لا أحد يتكلم عنه رغم كونه افنى حياته في العمل ولا أرى اي جديد بالنسبة للطبقة العاملة او الموظف سوى إشارات لا جدوى منها الغلاء يهدد جيوب المواطن والاجور ثابثة فكيف يمكن للاقتصاد ان ينمو ؟
مقبول مرفوض
1
2022/05/01 - 06:02
4 | Mohamed
شيوخ التربية والتعليم ضحايا النظامين
لا إشارة في هذا الاتفاق الى مشكل ضحايا النظامين شيوخ التربية والتعليم الذي عمر لعقود طويلة فمتى ستلتفتون الى هذه الفئة التي تعاني في صمت
مقبول مرفوض
0
2022/05/01 - 06:22
5 | عبد الرحيم
حسبنا الله ونعم الوكيل
الموظف والعامل لهما الله حسبنا الله ونعم الوكيل في الحكومة والنقابات .حقنا لن يضيع عند الله الحساب سيكون يوم القيامة.
مقبول مرفوض
0
2022/05/01 - 06:37
6 | عمر
الدارالبيضاء
لاتوجد نقابة تدافع عن الشغيلة انها مجرد اوهام.
مقبول مرفوض
0
2022/05/01 - 07:27
7 | متتبع
الحقيقة
واهي من يعتقد ان هذه النقابات تمثل الطبقة الشغيلة لقد تم التوقيع بعد ان زادت الحكومة في الدعم المخصص لنقابات التي اصبحت شركات في ملكية الامناء العامون المستفيدون من المناصب على حساب المكاسب
مقبول مرفوض
1
2022/05/01 - 01:25
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة