الرئيسية | اقتصاد | أخنوش: تفعيل الدعم الاجتماعي المباشر سيكلف 25 مليار درهم في 2024 و29 مليار درهم بحلول 2026

أخنوش: تفعيل الدعم الاجتماعي المباشر سيكلف 25 مليار درهم في 2024 و29 مليار درهم بحلول 2026

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أخنوش: تفعيل الدعم الاجتماعي المباشر سيكلف 25 مليار درهم في 2024 و29 مليار درهم بحلول 2026
 

أخبارنا المغربية ـــ الرباط 

 قال رئيس الحكومة عزيز أخنوش، خلال تقديمه للحصيلة المرحلية لعمل الحكومة 2021-2024، اليوم الأربعاء أمام غرفتي البرلمان، إن تفعيل ورش الدعم الاجتماعي المباشر، سيكلف ميزانية الدولة 25 مليار درهم برسم سنة 2024، ثم 26,5 برسم سنة 2025، ليبلغ 29 مليار درهم بحلول سنة 2026.

 

وأبرز أخنوش في كلمة بالمناسبة، أن هذا الورش الوطني الاجتماعي، يهدف إلى تكريس مبادئ التضامن الاجتماعي والعدالة الاجتماعية وتحسين مؤشرات التنمية الاجتماعية والبشرية من خلال تقليص نسب الفقر والهشاشة والحد من الفوارق الاجتماعية، والاستثمار في الطفولة المبكرة، وتحسين الولوج للصحة والتعليم من خلال الحث على تمدرس الأطفال وتشجيع النساء الحوامل على متابعة الفحوصات الطبية خلال فترة الحمل وبعد الولادة وتوفير الرعاية للفئات الهشة، خصوصا منها الأطفال في وضعية إعاقة، والأسر التي تعيل الأشخاص المسنين.

 

وشدد رئيس الحكومة على أن الدعم الاجتماعي المباشر، الذي ستعرف قيمته تطورا بشكل سنوي لتستقر بحلول سنة 2026 يشتمل على: إعانات موجهة للأطفال، تقوم على تقديم دعم مباشر للأسر التي لها أبناء بما في ذلك المتكفل بهم، ويشتمل هذا الصنف على منحة شهرية ودعم تكميلي ومنحة للولادة؛ وإعانة جزافية تقوم على تقديم دعم مباشر للأسر، لاسيما تلك التي توجد في وضعية فقر أو هشاشة أو تعيل أفرادا مسنين؛ وكذا إعانة خاصة تقوم على تقديم دعم للأطفال اليتامى والأطفال المهملين نزلاء مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

 

يشار إلى أنه وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، حددت الحكومة قيمة دنيا للدعم الاجتماعي المباشر لن تقل عن 500 درهم شهريا، بالنسبة لكل أسرة مستهدفة، كيفما كانت تركيبتها.

مجموع المشاهدات: 3933 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة