الرئيسية | مستجدات التعليم | إضراب 3 يناير يخلط أوراق أمزازي والنقابات تتوعد بالتصعيد

إضراب 3 يناير يخلط أوراق أمزازي والنقابات تتوعد بالتصعيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة من الأرشيف صورة من الأرشيف
 

 أخبارنا المغربية ـ محمد اسليم

عرف إضراب 3 يناير الجاري إنخراطا كبيرا من طرف مختلف فئات موظفي وزارة التربية الوطنية من مدرسين وإداريين وأطر تقنية، وتجاوزت نسبة المشاركة 90 بالمئة إستنادا لمصادر نقابية.

ذات المصادر أكدت لنا أن تبعات الإضراب مازالت ترخي بظلالها على وزارة التعليم، حيث تشهد هاته الأخيرة حالة من الإرتباك، بعد رفض عدد من مدراء المؤسسات التعليمية تزويد المصالح الإقليمية للوزارة باللوائح الإسمية للمضربين والمضربات، متعللين في ذلك بكونهم هم انفسهم كانوا في حالة إضراب إستجابة لنداء ات إطاراتهم في هذا الباب، ما سيعرقل سعي وزارة امزازي لتطبيق مسطرة الإقتطاع من اجور المشاركين في الإضراب والتي ستنعش ميزانية الوزارة ببضع مئات ملايين من السنتيمات.

من جهتها تتوعد النقابات الوزارة بالتصعيد والإعلان عن إضرابات جديدة في حال لجوء الوزارة الوصية للاقتطاع من أجور المضربين، خصوصا بعد صدور حكم يقضي بإلغاء قرار الاقتطاع من أجور الموظفين المضربين عن العمل في عهد حكومة بنكيران، داعية لطرح إجراء الإقتطاع على طاولة الحوار.

مجموع المشاهدات: 3850 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | مواطن ساخط
الله يمهل ولا يهمل
اضراب مفتوح هو الحل امام تعنت الوزارة وحكومة الانذال وتجار الدين الذين يستقوون على من وضعوا ثقتهم في حزب الشياطين .
مقبول مرفوض
2
2019/01/11 - 09:30
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع