الرئيسية | مستجدات التعليم | "الأستاذ المعجزة" يخوض تحديا فريدا مع تلميذة داخل سيارته الخاصة (فيديو)

"الأستاذ المعجزة" يخوض تحديا فريدا مع تلميذة داخل سيارته الخاصة (فيديو)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"الأستاذ المعجزة" يخوض تحديا فريدا مع تلميذة داخل سيارته الخاصة (فيديو)
 

أخبارنا المغربية ـ هدى جميعي

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، ظهر فيه المهدي منيار، الملقب بـ"الأستاذ المعجزة" ، وهو يجري تحديا مع احدى تلميذاته داخل سيارته الخاصة، حول استظهار دروس المنهج الدراسي في 10 دقائق ، وفق أسلوبه المثير للجدل.

واعتبر معلقون على الفايسبوك بأن الفيديو "الأستاذ المعجزة" يحاول بهذه الطريقة تحدي وزارة التربية الوطنية التي قررت اغلاق معاهده الخاصة بسبب عدم توفرها على ترخيص.

وكان منيار قد شرع أيضا خلال الاساببع الاخيرة في تقديم برنامج عبر موقع الكتروني على الانترنت يحمل عنوان "طريق النجاح مع منيار"، وذلك ليلة كل سبت انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا.

 

مجموع المشاهدات: 27941 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (12 تعليق)

1 | Red1
هدا مركبها فالسيارة ديالو الخاصة غير هوما بزوج و ربما كان الشيطان ثالثهما ????????
و نعم البيداغوجية
مقبول مرفوض
0
2019/03/19 - 09:42
2 | عادييل
رجع تاني هاد المرض . أشمن قرايا هاذي اللي في طوموبيل.!!
مقبول مرفوض
0
2019/03/19 - 09:56
3 | Marocain
لا حول ولا قوة
وهل هذا الشخص يستحق اسم استاد؟ انه يضحك على اولاد الشعب!
مقبول مرفوض
0
2019/03/19 - 10:07
4 | النوري عبد اللطيف
نمادج منحرفة لا تستحي .
مقبول مرفوض
0
2019/03/19 - 10:32
5 | محلل سياسي
التعليم الى الهاوية
عندما ترى تلميذا يسرد ما يحفظه.. كالببغاء دون احترام اللغة العربية نحوا و صرفا و تهجية... فعلم انك امام لعب الدراري ما شي قرايا... في حين ان الاساتذة المتعاقدين المشهود لهم بالكفاءة و التمكن في عملهم .. يتم التنكيل بهم بالتخويف و الترهيب و القمع(الزروطة) فسحقا و تبا...
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 01:05
6 | عبد العزيز
التكوين والحفظ
السيد الاستاذ المعجزه حصر العملية التربوية المعقده في الحفظ الآلي ظانا ان التعليم هو الحفظ عن ظهر القلب و هذا خطأ فادح لان العملية التعليمية في جوهرها منظومة متكاملة من العناية بتنمية جميع الملكات من ابداع وتفكير واستقراء وتحليل وتركيب ومقارنة... وغيرها ويبقى الحفظ مكونا أساسيا مع الفهم من العملية للحصول على النتائج وتحقيق الكفايات الذي يتحقق معها بناء الانسان وجدانيا القادر على تحمل المسؤولية والتغلب على الصعاب التي يصادفها في الحياة وإيجاد الحلول والخطط لمواجهة جميع الظروف وتحمل المسؤولية والاسهام في التنمية والارتقاء
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 04:03
7 | متتبع
متتبع
يا للغرباء.... مصيبة... هل هذه هي الدراسة... هذا يسمى التقيؤ لا يفيذ شيئا صاحبة.. بكل بساطة فهي مثل المسيد.... الحفظ دون فهم اكبر كارثة في تعليمنا. العلم لم تكن غايته يوما شحن الإنسان ليتقيأ ما شحن به. ان هذا الاستاذ غير الاستاذ يشحن بضاعة في الذاكرة القابلة للمحو في التلاميذ كي يرضوا هذه البضاعة يوم الاختبار ثم ينسون كل شيء ويبقون اميين
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 09:46
8 | واو
واو
اشمن تدريس هدا غادي في الطوموبيل هو بنت كلها ماكياج يقريها نصف ساعة شفوي ويطفو التليفون ويدوزو للتطبيقى.
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 10:03
9 | Yamina
N'importe quoi
Sérieux ?!!!!!
Qu'est ce qu'il cherche encore ce gars la, du buzzzz
Vraiment, c'est du n'importe quoi
Cours dans une voiture avec une mineure
Quel culot
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 01:49
10 | عبد المنصف
تفاهة
لاندري اهدا استاد ام مراهق يتباهى .والله لقد غرق التعليم مع هؤلاء وتلك الفتاة اليس لديها والدين يمنعانها من ركوب سيارة استاد اليست الخلوة بين الرجل والمراة حرام وغدا يقولون استاد اغتصب تلميدة
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 01:54
11 | ميمون
ملاحظ
قال لك الأستاذ المعجزة، هذا اسرات لو ابحال داك الراقي اديال بركان.
واش عمركوم شفتو أو سمعتو شي مرة شي أستاذ ملياردير؟ إنهم يستخفون بعقول الضعفاء فكريا.
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 02:19
12 | رضوان
سؤال
هادي ماشي قراية خاص استاد محايد ايجي ادير ليها التقويم غير كتخربق
مقبول مرفوض
0
2019/03/20 - 04:30
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع