الرئيسية | مستجدات التعليم | ضجة في وزان...سائق حافلة نقل مدرسي يعتدي على تلميذة قاصر لأنها أكلت في نهار رمضان ويتهمها بالإلحاد

ضجة في وزان...سائق حافلة نقل مدرسي يعتدي على تلميذة قاصر لأنها أكلت في نهار رمضان ويتهمها بالإلحاد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ضجة في وزان...سائق حافلة نقل مدرسي يعتدي على تلميذة قاصر لأنها أكلت في نهار رمضان ويتهمها بالإلحاد
 

أخبارنا المغربية : عادل الوزاني

كشف المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان عن تفاصيل واقعة الاعتداء والتعنيف الذي تعرضت له تلميذة في 14 من عمرها جماعة المجاعرة إقليم وزان، من طرف سائق حافلة للنقل المدرسي.

وحسب بلاغ العصبة الذي توصلت أخبارنا المغربية بنسخة منه، فإن تفاصيل الواقعة تعود إلى يوم الجمعة الماضي، 2019 حين كانت التلميذة تستعد للتوجه إلى منزلها على متن حافلة مخصصة للنقل المدرسي مساء لتفاجئ بالسائق يتهمها بإفطار رمضان وينهال عليها بالضرب مرفوقا بوابل من السب والشتم ومختلف أنواع الإهانة علما أن التلميذة قاصر حسب إفادة أحد أفراد أسرتها للمكتب الإقليمي للعصبة بوزان؛ وحسب ما جاء في الإفادة أن التلميذة مزالت قاصر وكانت لها ظروف خاصة " رخصة شرعية " للأفطار رمضان .

وأضاف المصدر أن أسرة التلميذة القاصر وضعت شكاية في الموضوع لدى مصالح الدرك الملكي بالمجاعرة التابعة لسرية الدرك بوزان حيث تم الإستماع إلى كل الأطراف في محضر رسمي .

الخطير في الأمر، يقول البلاغ، أن الشخص المتهم قام بترويج اشاعة وسط التلاميذ مفادها أن التلميذة المعنية ملحدة الأمر الذي أدى بالكثير من زملائها في القسم والمؤسسة بمقاطعتها اجتماعيا مما جعل التلميذة تمر بظروف نفسية صعبة مع رعب وخوف من تعرضها للاعتداءات جسدية من طرف بعض المعتصبين والمتطرفين

 

مجموع المشاهدات: 9138 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | جمال
اعتداء
تطبيق القانون.محاكمته.
مقبول مرفوض
0
2019/05/21 - 06:07
2 |
هناك بعض الافراد يجوز التيمم برؤوسهم كالحجارة ،امثال هذا الخرطوم فارغ من الداخل والخارج. اللهم ابعد الحمير والبغال عن شريعتناالمحمدية.
مقبول مرفوض
0
2019/05/21 - 06:39
3 | Soussou lakhnifri
sauvagerie
jbala c est dangereux mais c est une region tres connue parl homosexualite ce fanatique doit etre puni et severement
مقبول مرفوض
0
2019/05/21 - 07:02
4 | هنيئا هنيئا
إذا نعتوها بالإلحاد فعلى والديها أن يفتخروا بفتاتهم لان هذا النعت يشهد لصاحبه المنعوت بالنضج والرقي الفكري والانسلاخ من الخرافات الدينية. هنيئا لك يا بنتي ان كنت حقا ملحدة. لان الالحاد يحتاج للكثير من التقافة والمطالعة اما الايمان فلا يحتاج الا ان تكون مغيب العقل والفكر. مثل أصحاب كروسة جافيل
مقبول مرفوض
-1
2019/05/21 - 07:14
5 | هشام
ساءق شرير
جزاء هذا الارهابي الفاجر الخبيث ان يوضع في السجن مع عتاة المجرمين حتى يذيقونه انواع التنكيل والحكرة قبح الله سعيه
مقبول مرفوض
0
2019/05/22 - 12:41
6 | Aziz
عجبي
استغرب من كلمة يتهمها بالالحاد،وهل الإلحاد جريمة،الإلحاد قناعة،ولكل قناعته
مقبول مرفوض
0
2019/05/22 - 01:59
7 | merimi
le bâtard
condanation au fond ca le regarde pas
مقبول مرفوض
0
2019/05/22 - 06:17
8 | ميمي
تعليق
الى صاحب التعليق ،4 . من شاء فليومن ومن شاء فليكفر . لكل قناعته .هذا هو السمو الفكري . دون قدح او تجريح للاخر. في الاخير هناك اللحظات الأخيرة من حياة الإنسان .سكرات الموت .حينها تنجلي كل الحقاءق .فيتضح من المحق المومن او الملحد .
مقبول مرفوض
0
2019/05/22 - 07:05
9 | امازيغ
حداري حداري من امثال هدا المعلق المسمى "هنيءا هنيءا " . لعنة الله عليك .ادا الالحاد يحتاج الى ثقافة ورقي فكري والانسلاخ من الخرافات الدينية !!!!!! اقول لك ان الدين ليس خرافة وستعرف دلك يوما وغالبا سيكون الوقت قد فات لتستوعب ماهو الدين . اصحاب كروسة جافيل كما تقول اشرف منك . اخ على بشر .
مقبول مرفوض
0
2019/05/22 - 07:46
10 | ماموش
أنونيموس
الافكار الوهابية السلفية تخلق مجتمعات مريضة نفسيا.
مثل هذا الشخص المعتدي على البنت يجب ان يعلم انه سواء كانت البنت قاصرا او كبيرة فانه لا يحق له تعنيفها ولا فرض أي شيء عليها.
بل يجب الاكتفاء بالنصيحة الحسنة.
بالنسبة للقانون فيجب ان يعاقب هذا الشخص بأقصى العقوبات بسبب تشويه سمعة البنت وكذلك تعريضها الى الاقصاء والنبذ من قبل زميلاتها في الابتدائية او الاعدادية.
مقبول مرفوض
0
2019/05/22 - 12:25
11 | يونس
الذين يدافعون في تعليقاتهم عن الإلحاد جهارا مجرد أقزام يحاولون التطاول عبثا على وجود الله عز وجل والأفضل لهم أن يصمتوا بدلا من التغوط من أفواههم.
مقبول مرفوض
0
2019/05/25 - 05:03
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة