الرئيسية | مستجدات التعليم | رسالة جد مؤثرة من أستاذ وزوجته الأستاذة فضلا الهجرة إلى كندا تقول كل شيء عن واقع التعليم بالمغرب

رسالة جد مؤثرة من أستاذ وزوجته الأستاذة فضلا الهجرة إلى كندا تقول كل شيء عن واقع التعليم بالمغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رسالة جد مؤثرة من أستاذ وزوجته الأستاذة فضلا الهجرة إلى كندا تقول كل شيء عن واقع التعليم بالمغرب
 

أخبارنا المغربية : إلهام آيت الحاج

شهدت المديرية الإقليمية للتعليم بالعرائش مع بداية الموسم الدراسي الحالي ترك أستاذ وزوجته لعمليهما بشكل مفاجئ وإختيارهما الهجرة إلى الديار الكندية لبدء حياة جديدة ومشوار مهني يلبي طموحاتهما.

ورغم أن هذه الظاهرؤة أصبحت منتشرة بوتيرة أكبر في السنوات الأخيرة، إلا أن الرسالة التي تركها الأستاذان المهاجران كانت صادمة بالفعل، وعرت الواقع البئيس الذي يعيشه الآلاف من نساء ورجال التعليم ببلادنا .

وفيما يلي النص الكامل لرسالة الوداع: لأول مرة منذ ثمان سنوات، يحل شهر شتنبر دون صخبه المعتاد. لا " عودة ميمونة، أستاذ " تتناثر هنا وهناك بين الزملاء. 

لا أستلم "عدتي البيداغوجية " المتمثلة في دفتر رخيص وطبشور مكسور وممحاة لا تمحي آثار الطبشور إلا لتنثره داخل قفصي الصدري. لا ضجيج تلاميذ متحمسين للسنة الجديدة، ولا نظرات كآبة وسخط تعلو وجوه آخرين لأنهم سيكررون للعام الثاني أو الثالث محاولة اللحاق بمن سبقوهم من الزميلات والزملاء. يعود شتنبر دون أن يستوقفني آباء وأمهات وأولياء أمور في الشارع العام لاستعطافي لقبول بناتهم وأبناءهم المطرودين من صفوف المدرسة لسبب أو لآخر. 

يعود شتنبر ولا يعود معه ترقب جدول الحصص القاض للمضاجع، ولا إرهاب الفائض المشتت لشمل الأسر. يعود شتنبر دون أن ترتج روحي خوفا على زوجتي التي تخاطر بحياتها لساعات يوميا في طرقاتنا الوطنية؛ فعش الزوجية في مكان، ومقر عملي في مكان آخر ومقر عمل زوجتي في مكان ثالث، أيستقيم هذا؟ يعود شتنبر ولا أعيد ملئ ورقة شخصية سخيفة تسألني كل مرة عن اسمي ورقم تأجيري وعنواني وتاريخ ميلادي وشهاداتي (التي لا تساوي عند الوزارة شيئاً) وجدول حصصي… دون أن تسألني عن مدى رضاي عن عملي وعن ظروفي ودون أن تلتفت لحاجياتي المهنية والنفسية والمادية. يعود شتنبر وقلبي منشرح لأنني لن أعاود المشاركة في مهزلة وطنية يكنونها امتحانات الباكلوريا والباكلوريا منها براء. 

يعود شتنبر دون أن أرى وجوهاً رجعية عابسة كارهة للحياة تتدخل في شؤوني الخاصة، أما العام منها فحدث ولا حرج. يعود شتنبر وقد تركت أنا وزوجتي وظيفتينا، وبعنا سيارتنا وطلقنا معاً حلم شهادة الدكتوراه (الإنجليزية والتاريخ القديم) بعد 3 سنوات من البحث. فمن المسؤول؟ يعود شتنبر ملبداً بالغيوم وحابلاً بالتساؤلات حول المستقبل. 

يعود شتنبر وأنا شبه مفلس مادياً… لكنني كلي أمل؛ أمل لم أكن أدرك أن بالإمكان إحياءه في نفسي بعد كل ضربات حكومة الملاعين. يعود شتنبر وها أنا قد بدأت في لباس السميك من الثياب على غير العادة، فمناخ أمريكا الشمالية بارد كما تعلمون، لكن برودة الظلم والتحقير والاستبداد أقوى وأكبر وأدهى وأمر! 

تحياتي لكم جميعا من مقاطعة كولومبيا البريطانية، كندا.

مجموع المشاهدات: 25940 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (55 تعليق)

1 | مواطن
الخروج الى النقاهة
الحصول على تأشيرة الهجرة الى كندا فوز وراحة ، مراسلتكم وجع الرأس هنيئاً من الخروج ...
مقبول مرفوض
11
2019/09/15 - 11:06
2 |
الحياة قصيرة أصبح وجوبا اختيار الظروف التي تلائم
لمكونات الشخصية (الروحية ،الجسدية ،الوجدانية ،الإجتماعية ،السلوكيةوالإنفعالية التفاعلية( حتى يصل الإنسان إلى الأخير وهو راض على حياته .
مقبول مرفوض
6
2019/09/15 - 11:11
3 | Mmmbbbk
المهم
رسالة مؤثرة فعلا .لكن لكل بلده و ظروفه.
نحن ناس التعليم لابد ان نقوم بواجبنارغم كل شيء مع متمنياتنا بان يتحسن الوضع ويعتبر الجميع عملنا الذي لاخيار لنا حميعا عنه رغم كل العيوب حتى تنهض بلادنا ان شاء الله
مقبول مرفوض
15
2019/09/15 - 11:23
4 | احمد
لاحول ولا قوة الا بالله
والله العظيم وانا اقرآ هذه الرسالة، اقشعر احساسي الداخلي وتاثرت كثيرا وكادت الدموع ان تخترق عينايا لولا خوفي من أن يسآلوني ابنائي عن سبب درف الدموع، فاجد نفسي مكرها على شرح الوضع الذي أدى بهاذين الاستاذين لمغادرة مااعز لديهم الوالدين والوطن وازرع فيهم بذرة الخوف وعدم الثقة في المستقبل الذي ينتظرهم واكون بذلك قد ساهمت في دفعهم للتفكير اما في مغادرة الوطن او زرع اليآس في نفوسهم.
نعم انه مؤسف جدا أن يفضل الإنسان الغربة على الوطن والغرباء عن الاهل والتقاليد بأخرى وهو في سن لايقبل بذلك الا كرها انه صعب وصعب جدا.
واتمنى لهاذان البطلان وليس الاستاذين مسيرة موفقة وحياة سعيدة من أعماق قلبي.
مقبول مرفوض
5
2019/09/15 - 11:29
5 | مهنء
هنيءا
هنيءا لك
الآن ستتنفس الصعداء
فاذا كان حال الموظف في هذه البلاد المسلمةهو التفكير في الهجرة فماذا عساه يفعل العاطل
منذ اكثر من 60 سنة وهم يتبجحون باصلاحاتهم العوجاء ولا شيء قد أصلح وانما يجعلون هذه الوزارة مطية لاخذ مزيد من القروض لاستهلاكها في مآرب اخرى
مقبول مرفوض
2
2019/09/15 - 11:38
6 | محمد أحمد المختار
58medga03-20maktoob.com
رسالة الأستاذ وزوجته أن صح ما قيل عنها؛فهي ليست من الحق في شيء؛الأستاذ ورقيقة دربه ربما وجدا فرصة للهجرة يظنان أنها ستفتح لهما آفاق المستقبل لتحسين وضعها المادي وليس المعنوي؛وهو شأن يتعلق بهما اما كون فعلهما متعلق بظروف عملهما في بلاد هما فهو مجرد افتراء ثم ان كندا ليست جنة النعيم؛بل الأفضل هو قيام أهل البلد بخدمة بلدهم كل حسب مسؤوليته واستطاعته فالبلد لا ينهض إلا بسواعد ابنائه؛والاعتزاز بالوطن نعمة مغبون فيها كثير من المغرورين؛الحمد لله على هذا الوطن الذي لا ن قدره حق قدره.
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 11:51
7 | محمد أحمد المختار
58medga03-20maktoob.com
رسالة الأستاذ وزوجته أن صح ما قيل عنها؛فهي ليست من الحق في شيء؛الأستاذ ورقيقة دربه ربما وجدا فرصة للهجرة يظنان أنها ستفتح لهما آفاق المستقبل لتحسين وضعها المادي وليس المعنوي؛وهو شأن يتعلق بهما اما كون فعلهما متعلق بظروف عملهما في بلاد هما فهو مجرد افتراء ثم ان كندا ليست جنة النعيم؛بل الأفضل هو قيام أهل البلد بخدمة بلدهم كل حسب مسؤوليته واستطاعته فالبلد لا ينهض إلا بسواعد ابنائه؛والاعتزاز بالوطن نعمة مغبون فيها كثير من المغرورين؛الحمد لله على هذا الوطن الذي لا ن قدره حق قدره.
مقبول مرفوض
-14
2019/09/15 - 11:52
8 | سلام صويري
الهروب
هناك أسباب للهجرة اصبحت الدافع الأساسي وهي الكرامة في بلد ليس هناك ضمانات للحفاظ على كرامة المواطن بانعدام دولة الحق والقانون ودولة المؤسسات واستقلال القضاء لا يمكن الاطمئنان على كرامة المواطن وعليه تصبح الهجرة هي الحل !!
اذا هناك اهم أسباب الهجرة وهي اولا الحرمان والبطالة والاقصاء والظلم وهناك انعدام ضمانات الاستقرار ومستقبل الابناء وهناك هروب الكفاءات بانعدام المصداقية والمنافسة الشريفة والكرامة وهناك أيضا هروب رموز الفساد المالي والسياسي والسلطوي
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 11:53
9 | عبدالله في ارض الله
نصيحة
لي اصدقاء تركو التعليم واخرون موظفون بالدولة وجاؤوا الى كندا ولكنكم تسرعتم ما هكذا فعلو.لم يتركوا عملهم بل اخذوا مدة قانونية لكي يكتشفوا كندا .فهناك مثل شائع بين المهاجرين .ان كان لك منصب قار في الدولة مع دخل يسترك فلا داعي للمجيئ .نعم هناك امتياز تعليم مجاني ووووو لكن هناك عنصرية في الانتقاء فاغلب المغاربة غيّرو عملهم لكي يندمجوا في المجتمع الفرنسي الكيبيكي .عقلية زبالة بامتياز .بريتيش كولومبيا الله اعلم والضريبة الثانية التي تقض مضاجع الانسان الغيور ان الاطال قد يفقدون هويتهم فقد عاينت حالات خطيرة هناك من حملت من نصراني وووووفنحن جالية جديدة لم تفتح لنا كندا ابوابها الا في الثمانينات ونحن الوحيدون التذين نلج من سم الخياط للمجيئ لكندا فالجاليات الاخرى استفادت من خيات كندا اما نحن جئنا مع الازمة الاقتصادية وكذلك الجاليات الاخرى تاتي بطرق جد سهلة مثلا الكنيسة تاخذ قدرا ماليا من مجموعة اشخاص يضمنونه ثم يجيئ بكل سهولة وتعطي الكنيسة مبلغا ماليا كل شهر لهذا الاجئ او وقد رايت العديد من الجاليات ياتون بكل سهولة ويسر من ادغال افريقيا وهايتي وووو لا مستوى لا تعليم لا توزة اي انتقاء عنصري بامتياز ثم تجده مع خالته وعمته وجدته وقبيلته حيث تيسر كندا لهم المجيئ ,المهن نحن جالية جديدة وراسنا قاصح او ماكانتصنتوش وهادو مطورين والكثير عندما تناقشه تجد عنده طفل ثمان سنوات او رضيع الخ سير في لا رام وسمع ودير احصائية لسن المواليد المهم الكل يرفض الاستماع لكن عندما تصل البنت سن الثالثة عشر يبدؤون في فهم القالب فيبدؤون في البحث عن وسيلة للرجوع ولا يقدرون بل هناك من رجع ولم يستطع البقاء في جحيم المغرب والفاس ضربات في الراس وفات الاوان فيرجع لكندا والاولاد ولفو هنا فيرفضون الرجوع لادغال المغرب فالرجوع في سن الصغر ماشي حتى يكبر
المهم انا شصيا افكر في الرجوع لكن ليس بعشوائية بل بالعقل وبطريقة لا نختلط بها مع زوبولو والمشرملين في العيش وان اضطررنا فتركيا ولاا قصد العمل في تركيا لانني لست مجنونا للعمل 12 ساعة بل عندي مالي واعيش كسائح راه شباط سمعت مشا يعيش فيها والله اعلم
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 12:09
10 |
يا استاذ ذاك امر يهمك فاعلم ان كندا تريد اناس معقولين كلهم حيوية ليس كما كنتماا تفعلان في وطنكما تخونان الامانة التي اؤتمنتم عليها الا وهي تعليم النشئ بتفان
انكما تحپان المال فها هو متوفر في كندا لكن بعد الكد والجد في عملك وتأكد انككما لن تكونا سعيدين رغم مال كندا لانكما افتقدتم عادتكما المفضلة وهي الغش في العمل والسيبة في كل شيء
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 12:15
11 | عبدالله
الحمدلله
هنيئا لكما واسعدكما الله
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 12:17
12 | سعيد
تحياتي واحترامي لرجال ونساء التعليم كافة وهنيئا هنيئا للاستاذ وزوجته لرحيليهما من دولة الضلم والقمع ا
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 12:26
13 | عبد الواحد
المرجو التعليق
نطلب من وزير المتوجة التعليق والرد والتوضيح فيما قاله الأستاذين المتوجين بالهجرة والإقامة بكندا
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 12:42
14 | النوري عبد اللطيف
الحمد لله على نعمة بلادنا التي لا تحصى ولا مكان لضعفاء الإيمان والخونة بيننا والإصلاح يبدأ من الفرد إلى الجماعة.
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 12:46
15 | متتبع
متتبع
يا استاذ ....لما الرسالة لو ارتحت حقا؟ لقد سيقوم الكثيرون هربوا كما هربت ولكن لم يجدوا ما كانوا يتمنون لسبب وحيد هو دفأ الوطن الأم الذي يفتقر المرأ وبحس بذلك بمجرد ان تطأ قدماه اي بلد آخر . ومما يذل على ذلك رسالتك .اذا احتفظ برسالتك وكن رجلا وواجه صعوبات المهجر وتحملها بلا نفاق.....الكثير منا ينشد مغادرة البلد لما يكون في عطلة بالخارج ويرى الفارق الكبير ولكن لما يهاجر هناك للاستقرار يجد انه كان مخطئا . كل هذا يعني ان الانسان كلما واجه الاوضاع هنا بدفء بلده وقطرانه الظل .
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 12:48
16 | الكيحل محمد
الاستاذ وزوجته المهاجرين الى كندا
للاسف يتقدم اطار تربوي اتيحت له فرصة الهجرة الى كندا هو وحرمه وتحرم من خدماتهم الطفولة المغربية والشباب. المغربي الذي هو في امس الحاجة الى اطر كفءة في ضرف يعاني فيه التعليم بالمغرب مايعانيه من تقهقر وتراجع في ضرف الكل مجند للعمل من اجل الرفع من مستواه ولا اتفق مع الاستاذ جملة وتفصيلا في ما قاله عن حال التعليم ببلادنا فهو كلام مردود عليه ولا يمكن له ان يقنعني شخصيا ان هجرته الى كندا ليست مادية محضة ومن حقه ان يلتمس الافضل لحياته ولا مانع لدي والقانون المغربي لايمنعه لكن رسالته السوداء مؤلمة في حق بلدي المغرب رسالته ضالمة وكلامه جارح لانبل جهاز تربوي بالمملكة كلامه غير عادل وسيجد ان شاء الله في كندا مغاربة حصلوا على شواهد عليا من المغرب ويتقلدون مناصب هناك ادمغة انتجتها المدرسة المغربية ادمغة انتجتها الجامعة المغربية سيجدها هناك وسيندم حينها عن الرسالة التي دونها وكلمة اخيرة اعتز بالمغاربة الذين يعملون مافي وسعهم للرفع من مكانة هذا البلد كل في مجال اختصاصه
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 01:02
17 | الواقع
مرحبا بكم في بلد ثمارة مرحبا بكما لغسل الأواني و تسياق ديور سيادكم مرحبا بكم للعمل في عملين مختلفين مرحبا بكم في بلد التفكك العائلي . الكنديين نجحو في كل شيئ الا تكوين عائلة محترمة و حتى الأسر المغربية تتفكك هناك وا ولادك سيصبحون غير أو لآدك و زوجتك ستصبح غير ذلك .
سبحان لا افهم طبيب كان محترما في بلده ويقبل غسل الأواني في المطاعم هدا. هو. الواقع المر
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 01:23
18 | Sam
وجهة نظر
اخي مبروك لان هذا حلمك وحققته اما ان تعطي الموعظة فليس وقتها ولا مكانها
لوقتها كان قبل ان تهاجر ومكانها كان بالاحرى ان يكون هنا لا ببلد المهجر
هناك من يناضل في صمت هنا في بلده وهذا من يستحق مني التحية والشكر
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 01:32
19 | رزين
مغربي حر
هاذ الكوبل غالبة عليه مصلحته الشخصية و عوض ان يؤدي رسالته فضل الخيانة و باع السيارة التي اقتناها بفضل وظيفته مع ما وفرته له هذه الوظيفةمن مال استطاع ان يهاجر . الشعوب افدت بلدها بدمها و روحها و حملت السلاح و دافعت عن وطنها. ان تغادر الوطن و تبدأ بقدفه من بعيد بعدما قام بتعليمك و تطبيبك فعده قمة الجحود و الانانية. والله المستعان عما تصفون.
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 01:43
20 | عبدو
ناكرا الجميل.
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 01:56
21 | الحسن
اكدز
مهلا لا تحكم سريعا ستعيش معانات اخرى وستتمنى لو بقيت في بلدك رغم كل الظروف
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 01:56
22 | عبدو
ناكرا الجميل. وهل درستم في كندا؟
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 01:58
23 |
6و7 القط مايهرب من دار العرس. فالمغرب لاديدي لاحب الملوك. الموظف في المغرب يشتغل 40 سنة الدار فاش يستقر ان لم يرتمي في احضان البنك فتسلخه سلخا وتكسله تكسيلا مايكسبها ..اشمن دار برطما او سميه سجن ب ثمن باهض لكريدي حتى التقاعد الله يرحمنا اويهدينا والله يحسن لعوان ديال كل واحد شكون االي بغى فراق اهل واحبابو
مقبول مرفوض
2
2019/09/15 - 01:58
24 | رزين سعيد
تهنئة
السلام عليكم والله لا أعرف من أين أبدأ. فأنا كنت موظفا بعيدا عن هذا الميدان . فتعليقي في هذا المجال هو:أساس أي دولة ثلاثة أشياء. الدرجة الأولى التعليم يليه قطاع الصحة ثم العدل. كيف تتخيل منزلا بدون أساس بطبيعة الحال الانهيار .فهذه القطاعات منعدمة كليا. أما ما أخفي أعظم. فأنا موظف في قطاع مؤلم جدا حتى ذكره مبغوظ احلت على التقاعد وعمري 57 سنة بعد ظلم شديد القسوة.واتمنى لكما التوفيق ونعم الاختيار. السلام عليكم .
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 02:07
25 | رزين سعيد
تهنئة
السلام عليكم إخواني انا موظف بعيد كل البعد عن هذا الإطار الشريف احلت على التقاعد وعمري 57 سنة بعد ظلم شديد القسوة. فتعليقي هو:أساس أي دولة، ثلاثة مسائل، في الدرجة الأولى قطاع التعليم الشريف ثم يليه الصحة و العدل ولا نتوفر على أي منهم. فتخيل منزلا بدون اساس فمصيره مذا بطبيعة الحال الانهيار. أتمنى لكما التوفيق ونعم الاختيار.السلام عليكم.
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 02:26
26 | خالد
جمالية اسلوب رسالة
انه كلام بيغ جدا ومؤثر استطاعت من خلاله الرسالة ان تنقل الينا شعورا صادقا وواقعا مرا في اسلوب جميل وعبارة بديعة وكلمات رقيقة رقراقة وذالك بغض النظر عن اتفاقنا من عدمه مع محتوى الرسالة
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 02:29
27 | الهاربون
بصحة كندا
ستعرف قيمتك في عيون المتحضرين، و ستعلم اي منقلب تنقلب، بعدما آثرت التخلف عن رسالتك، هذا إن كنت حقا أهلا لتلك الرسالة النبيلة، اما ان كنت مثل اصحابك ممن يأكلون السحت في بطونهم و لا يعملون ساعة واحدة طول السنة، فهنيئا لنا بطيشك عنا.
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 02:33
28 | سيمو
السراب
انا في المهجر،اقول للاستاذ 7 يام ديال البكور كاتسالا، اسءل نفسك ماذا تريد ؟ اظن انك غادرت المغرب و ندمت و حتى تثبت نفسك و تجد مبررا ربما يخفف عنك قرارك الذي اتخذته،فالامر ليس بالسهل و خصوصا ان لديك اسرة يعني التاقلم و اعتياد الحياة صعب جدا، لو كنت فرحا و مستقرا مرتاح البال لما كتبت الرسالة و لكن الاهتزازت النفسية و طقطقات الضمير و الغربة و الاشتياق الى بلاد الاصل التي كبرت فيها تبين بالملموس انك لم تجد نفسك في الغربة بعد. المهم عليك بالصبر اولا و احترم داءما بلدك الاصل الذي اوصلك الى ما صرت عليه،اما كندا فلن تكون لك بلدا و لو بعد 100 سنة. فلكي تساعد نفسك و تجد توازنك حاول ان تخدم بلدك المغرب بكل ما تستطيع فبلد الاصل يبقى المفخرة و لا بد للرجوع اليه مهما طال الزمن. اعانك الله لما فيه الخير.
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 02:35
29 | أستاذ
يا الرايح فين غادي...
ݣطران بلادي و لا عسل بلاد الناس.
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 02:54
30 | وليد
البوز
الماء وشطابة تالكندا الهجر هي اسهل طريق للهروب من واقع مهموم مظلم اذا هجر الكل فمن سيدافع عن الحق في هذا البلاد .
مقبول مرفوض
-14
2019/09/15 - 03:09
31 | قاصح
وهل كندا تقبل الفاشلين الانتهازين
كندا ستستقبلكم بالتمرو الحليب و تتهافت عليكم المدارس لكونكم اوصلتم ابنائنا للقمة ههههه وخرجتوا علينا اسيادكم الاولون قراونا غير بالدوحة و الطباشير كان المستوى يا سلام الما و الشطابة يا مصاصي الدماء
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 03:19
32 | قاصح
وهل كندا تقبل الفاشلين الانتهازين
كندا ستستقبلكم بالتمرو الحليب و تتهافت عليكم المدارس لكونكم اوصلتم ابنائنا للقمة ههههه وخرجتوا علينا اسيادكم الاولون قراونا غير بالدوحة و الطباشير كان المستوى يا سلام الما و الشطابة يا مصاصي الدماء
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 03:19
33 | Je.h
هيهات
ها ها هاجر إلى كندا ووجد ظالته .هناك سيبدأ التيه في عالم غريب اجتماعيا و بيئيا و ثقافيا و تاريخيا انا استاد أحب بلدي و على استعداد لتدريس أبناء بلدي وقد فعلت بالطبأشير و السبورة السوداء و بدونها المهم أنني اشتم كل صباح رائحة بلدي بحلوها و مر ها رسالة هدا الاستاد في حد داتها حنين لبلده وسيندم يوم لا ينفع الندم .
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 03:21
34 | Je.h
هيهات
ها ها هاجر إلى كندا ووجد ظالته .هناك سيبدأ التيه في عالم غريب اجتماعيا و بيئيا و ثقافيا و تاريخيا انا استاد أحب بلدي و على استعداد لتدريس أبناء بلدي وقد فعلت بالطبأشير و السبورة السوداء و بدونها المهم أنني اشتم كل صباح رائحة بلدي بحلوها و مر ها رسالة هدا الاستاد في حد داتها حنين لبلده وسيندم يوم لا ينفع الندم .
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 03:32
35 | الى الجحيم
موت راجل فبلادك
الكل يبحث عن الهجرة و التنصل من المسؤولية . و فجاة اصبح الجميع يبحث عن الرحيل . و ليدهب الوطن الى الهلاك . من اراد الرحيل فليدهب في صمت .
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 03:50
36 | مصطفى
الخيار المناسب
حظا موفقا للاستادين لم يحبا عملهما ابدا
يظهر انه قدم الى التعليم كما يفعل الكثير من المعلمين ليس حبا في المهنة لكن كخيار وحيد يكون لديهم
لدلك سيرتاح من هده المهنة ولو استبدلها بغسل الصحون.
والاستادين لا يقدمان اي اضافة للمنظومة بهده النفسية المهزوزة لدلك سترتاح ايضا منهم فصول الدراسة
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 04:02
37 | مغربي
استاذ سابق
العيش مع السباع افضل من العيش مع الضباع.والعيش في بلد تتنفس فيه الهواء احلى من العيش في بلد تتنفس فيه الشقاء.والارزاق بيد الله..
مقبول مرفوض
1
2019/09/15 - 04:17
38 | Sami
زعما غايطفروها ليكاينكر خير بلادو ماغيلقاهش فبلادات الناس الدولة خسرات عليهم اموال دافعي الضرائب وملي جمعوا لحصيصة ومالك الهجرة ردو الفلوس ليخسرات عليكم الدولة باش تقريوا اولاد الشعب وديك الساعة سيرو
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 04:22
39 | حميد
مواطن محب لبلده
باسم الله الرحمن الرحيم تحية طيبة لكل معتز بوطنه اما بعد الله خلقنا ثم ابتلان وامرنا بالصبر ولهذا فإن حب الأوطان من الايمان و كل ما نعيشه اليوم هو أن الكثير من الناس لا يقتنعوا بما قسم الله لهم الكل يريدون الوصول بسرعة ( فلا سيارة 4x4 رصيد في البنك قضاء العطلة في أحسن الأماكن ......)
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 04:24
40 | مهاجر
الواقع
قرأت....جميع التعاليق ....تقريبا كل التعاليق تشتم و تسب الاستاذ و زوجته....و البعض يقول سوف يندمون .....ههههه الشعب المغربي هو الوحيد الذي يفهم في كل شيء و اكبر حسود .لابناء جلدته.....و ينتقذ اي شيء ..الى على حقه .....فهو فأر جبان....الى ترون أن المغرب بجميع ثرواته ..يستفيد منها إلى القليل القليل ...وهم معروفين......و الكل عارف و ظارب الطم ..من موظف سابق ....غادر المهلكة..و انا الحمد الله بخير و على خير من جميع النواحي و أزور المهلكة للسياحة فقط ......و كل عام ..ارى أنكم ترجعونالى الوراء ....و القلة القليلة تزداد في الغناء الفاحش......ونصيحة من مهاجر ليلقا فين هاجر يتوكل على الله ....و الله يسهل عليه ....اما عن الحقوق في المغرب و الله ثم والله لا خدا شي واحد حقو .....والسلام عليكم.....و ارجو النشر ......
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 04:33
41 | محمد
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم. انتم ادرتم ظهركم للوطن وفضلتم المال على التضحية في سبيل أبناء هذا الوطن فلا أهلا ولا مرحبا بكم وتاكدا انكما ومن يشبهكما ستظلان انتهازيين وستلقون الفشل مهما ذهبت وتحية إلى كل معلم أو أستاذ يضحي لأجل أبناءنا لتعليمهم واسعادهم بل من يصرف من ماله لاقتناء الكتب والأدوات للمحتاجين من تلامذته وهذه هي الوطنية الحلقة.اما هؤلاء فقد هاجروا لأن ليس لهم مكان في هذا الوطن.
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 04:34
42 | مواطن
اين الجمالية في هذه الرسالة عنوان مضلل وراي شخصي احادي ومليء بالمثاليات بينما الواقع هو ان الرجل و زوجته تركا وضيفة مضمونة مع الدولة بشهريتهما المحترمة وتغطيتهما الصحية و شهرين عطلة في العام وامكانية القروض وامكانية استخراج فيزا لاي مكان في العالم من اجل افضل من هذا لكن يبدو انه ضحية اخرى للفكر العدمي في هذه البلاد
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 04:44
43 | Nabil marocain
إلى الأخ عبد الله رقم 9.
الاستاد هاجر إلى BC الانجليزية لا إلى QC الفرنسية.
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 04:44
44 | Mohamed
Immigration
Tu es libre c'est ton choix, ceci ne regarde que toi j'espère que tu vas t'inscrire toi et ta femme dans une école pour apprendre et avoir un diplôme ou lieu d'inscrire à l'aide sociale en tout cas BC c'est une belle province j'espère lire tes commentaires après une année de residence
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 05:00
45 | متتبعة
من المؤسف حقا أن يصل بنا الحال إلى ما هو عليه والى نقطة اللا عودة.. لو على الرضا فلا أحد راض على ما آلت اليه المنظومة ولكن ليس لدرجة الهروب وترك كل شيء و ترك رسالة مؤثرة حقا.. ما دمت قد عزمت الرحيل فارحل في صمت ..فرسالتك لن تقدم ولن تأخر ..الواقع المرير نحن ايضا نعيشه وشواهدنا في الرف.. ولكن ضمائرنا تحتم علينا الا نترك المركب في المنتصف.. وفقكما الله في وجهتكما الجديدة وبداية موفقة لكليكما.
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 05:00
46 | omar
كان عليك بانك استاد متعلمة قبل ان تهاجري الى بلاد الغرب(المسيحي) ان تبحتي في كتوب الفقه او ان تسالي هل يزوج العيس وتربية ابنائك بين ظهرين الكفار وكدلك انه لا يجوز الدهاب الي البلدان الغير مسلمة الا لثلات السفر لتجارة او لطلب العلم اوالمتهظ في دينه وانا اقول لكي اختي لاتفرحي لقد سبقناك مند سنين في هده الغربة واصبحنا عقلنا في المغرب والجسم في الغرب
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 06:06
47 | omar
كان عليك بانك استاد متعلمة قبل ان تهاجري الى بلاد الغرب(المسيحي) ان تبحتي في كتوب الفقه او ان تسالي هل يزوج العيس وتربية ابنائك بين ظهرين الكفار وكدلك انه لا يجوز الدهاب الي البلدان الغير مسلمة الا لثلات السفر لتجارة او لطلب العلم اوالمتهظ في دينه وانا اقول لكي اختي لاتفرحي لقد سبقناك مند سنين في هده الغربة واصبحنا عقلنا في المغرب والجسم في الغرب
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 06:07
48 | مغربي
الاخرة
ارى ان كل من اختار ترك الوطن ان لا يعطينا دروسا لان الهجرة شان يخصه و لا يخص الوطن ثم ان الهجرة الحقيقية هي الهجرة الى الاخرة اما ايام الدنيا فحتما ستنتهي سواء بالمغرب او كندا و حتى المريخ
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 06:18
49 | ايمان الناظورية
بالما و الشطابة حتى قاع البحر لو كنتم من الادمغة كنت يئست اما الاساتذة اعطى الله الخير و ربما افضل منكم كفاءة هناك الكثيرين من العاطلين موضعكم احسن منكم و من يسال عنكم يجدكم من الاساتذة الماديين الوصوليين سيروا لكندا تنظفوا الاوساخ لكلاب النصارى و ربما يرمونكم لتنظيف المراحيض او كنس المزابل مكيعرف حقيقة المهاجرين غي اللي مشى للمهجر و شاف، مدلولين و محتقرين و اقبح المهن تعطى لهم
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 06:37
50 | متابع
لارادكما ألله لوكان فيكما ذرة من الخير لما تركتما بلدا اجدادكما فالوطن ليس في حاجة الى انتهازيين مثلكما
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 06:57
51 |
مرحبا بكما في عالم البسباس في كيبيك و الويلفير عند كندا الانجليزية و بحر السبيسيالات التي لا تنتهي كل اسبوع و بشحال عنخدم للساعة و شحال روتور تاع الضراءب و الى ما رديتيش البال لولادك و تبعتي الدولار نتا و خيتي ستندم اشد الندم عندما تشعر ان ابناءك ضاعوا منك .حداري ثم حداري
مقبول مرفوض
-1
2019/09/15 - 07:06
52 | محسن
عجيب
أنا لما رأيت تعلق اليمنيين ببلادهم رغم الدمار و الحرب أسوأ بكثير من الأستادين أدهبوا الى اليوتيوب للأسف ليس المال كل شيء
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 08:27
53 | الحسين
لا اعتقد
بصراحة ليست هناك لا تأتر و لا هم يحزنون . ليس ماكل ماجاء في رسالة الاستاذ صحيح انا اعمل بالتعليم الابتدائي منذ 20 سنة و الحمد لله بخير نعم لا انكر ان هناك اكراهات كثيرة و لكن احب ان اعمل في هذه البلاد و لا استطيع ان اهجرها رغم كل شيء لا استطيع ان ابتعد عن والدي واخوتي و عن الناس الدين اعرفهم . الحياة قصيرة مت فائدة ان اقضي حياتي في بلاد لم اعرف فيه اي احد تاركا ورائي عائلتي وارتي التاريخي لا استطيع . الحياة بالنسبة لي لا تختزل في الماديات او المال رغم انه ضروري .
مقبول مرفوض
0
2019/09/15 - 08:38
54 | عبدالمولى
تجربة شخصية هنا وهناك
عن تجربة شخصية اقول ان الاستاذان اصابا عين الصواب في قرارها. اني موظف بالقطاع العام قمت بالاستيداع وذهبت على نفقتي للدراسة بكندا و
امضيت بضع سنوات هناك وحصلت على العديد من الدبلومات المهمة والتي كنت احلم بأنها ستفتح لي الباب على مصراعيه للمساهمة في تطوير القطاع الحكومي الذي اشتغل به وبالتالي المساهمة في تطوير بلدي. لكن الصدمة كانت في كل المجالات. حيث بعد التحاقي بالعمل وجدت مساومات من كل جانب اما ان "تاكل معنا الجيفة" وترضى بخيانة المهنة والوطن واما ان تنبد. بل حتى ترقيتك الطبيعية يجب ان تؤدي الرشوة لتحصل عليها او مصيرك مكتب صغير بدون مهمة. ولست الوحيد الذي تبخص دبلوماته بل لي صديق عاد هو الآخر من كندا ليستانف العمل فاعطوه مكتب تحت "الدروج" في قطاع الداخلية. وحين اقول اني عدت بدبلومات فهي ثلات دبلومات جامعية ودكتورا.
كما اني احس معانات الاستاذ الفار بجلده لان زوجتي أستاذة ومنذ سنين لم نستفيد من لم الشمل.
وأكاد اجزم ان كل القطاعات تعرف المحابات و"باك صاحبي" او "ادهن السير يسير"
لاتتكلموا من فراغ فليس كل من هاجر لكندا سيغسل الصحون. لو كافحت ودرست وتفوقت ستجد مكانك بين الكنديين. فليس في الظلم اقبح وأمر من ظلم الاقارب. والذين يقولون ان الاطفال سيضيعون اقول لهم اني اعرف لبنانيين وباكستانيين وافغان مسلمين سنيين سهروا على تتبع ومراقبة أطفالهم المزدادون هناك فكان منهم الثقاة النقاة. الامر يتعلق بمجهود المربيين. ولمن يتشدق بالتربية والايمان انظروا حال الشباب المغربي المهلوس والمشرمل. حتى وان حرص البعض على تربية أولاده فكيف يامن عليهم في شارع تسوده الجريمة والفساد.
اقول مااقول ومايمنعني ان اعود لكندا الا والدين مريضين فانا اقوم على خدمتهما الى أن يجعل الله لنا جميع مخرجا. انه لشىء يحز في. الانفس ان ترى دولا تقدمت وليس لديها الا الرءسمال البشري ونحن لدينا كل شيء حتى الرءسمال البشري ونتركه ليهرب للغرب .
مقبول مرفوض
0
2019/09/17 - 11:35
55 | ادريس
أحسن ما فعلتم
حتى رسول الله ص حين ضاقت به الأرض هاجر
في بلادنا ضاقت الأفق وسدت الابواب أمام المجتهدين ولا ينعم فيها إلا الغشاشين الماكرين فهذا قرار صائب
الله يفتح لكما الابواب في أرض القانون و الرحمة و على سلامتكم تهنيتو من أرض الضلم و عدم القييمة
مقبول مرفوض
0
2019/09/20 - 01:54
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع