الرئيسية | مستجدات التعليم | مباشرة بعد مقال "أخبارنا" .. سلطات أكادير ترحل الطلبة العالقين نحو أقاليمهم

مباشرة بعد مقال "أخبارنا" .. سلطات أكادير ترحل الطلبة العالقين نحو أقاليمهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مباشرة بعد مقال "أخبارنا" .. سلطات أكادير ترحل الطلبة العالقين نحو أقاليمهم
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

 نشرت أخبارنا المغربية في 25 ماي الماضي، تحت عنوان: "رسالة إلى الوالي: طلبة عالقون وتائهون بأكادير... من يلتفت إليهم؟"، ونقلنا فيه شهادات صادمة لعدد من طلبة المؤسسات الجامعية التابعة لابن زهر بأكادير، تحدثوا خلالها عن أوضاع مأساوية يعيشونها في ظل كورونا. طلبة وطالبات علقوا بعاصمة سوس، بعد أن ظنوا أن الحجر الصحي سينتهي بانتهاء فترته الأولى أي في العشرين من أبريل الماضي... ليفاجؤوا بمرحلة ثانية ثم ثالثة، أو حوصروا بارتفاع أسعار النقل التي تضاعفت بشكل كبير غَدَا معها الحصول على تذكرة حلما مستحيلا. 

أغلب المتضررين والمتضررات ينحدرون من أسر فقيرة، من أقاليم الجهة والجهات القريبة (جهة كلميم واد نون، جهة درعة تافيلالت...)، وبدون موارد مالية بعد أن توقفت أنشطة "البريكولاج" التي كانت توفر لهم "دراهم معدودة"، لدفع تكاليف الحياة والدراسة...

سلطات مدينة أكادير، و3 أيام مباشرة على نشر المقال، أي في 28 ماي الماضي، شرعت - مشكورة -  في تنظيم رحلات عودة لفائدة 408 من الطلبة العالقين بفعل إجراءات الحجر الصحي، والمنحدرين من أقاليم مغربية مختلفة.  

بلاغ لخلية الاتصال بعمالة أكادير إداوتنان، أكد أن العملية التي انطلقت منذ 28 ماي الماضي، استمرت إلى غاية اليوم الثلاثاء، وشملت طلبة ينحدرون من أقاليم تنغير(104 من الطلبة)، وزاكورة (120 طالبا)، وورزازات (113 طالبا)، وأزيلال(17 طالبا)، وطاطا (49 طالبا)، وتيزنيت(5 طلبة)، وسخرت 6 حافلات لنقل طلبة إقليم تنغير، و5 حافلات لفائدة طلبة زاكورة، و5 حافلات لطلبة إقليم ورزازات، وحافلتان اثنتان خصصتا لطلبة طاطا، فيما تم تسخير حافلة صغيرة لنقل 17 طالبا نحو إقليم أزيلال، وحافلة صغيرة مماثلة لنقل الطلبة المنحدرين من إقليم تيزنيت.

العملية نفذت في احترام تام لمختلف التدابير الاحترازية وإجراءات الوقاية من الإصابة بفيروس “كوفيد 19”، يؤكد بلاغ العمالة، وبتشارك مع كل الفاعلين وخصوصا الطلبة وأولياء أمورهم ، والإدارة الترابية والسلطات الأمنية. 

 

مجموع المشاهدات: 8977 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | Renard
Très intéressant, et les autres étudiants et étudiantes des provinces sahariennes... Hadouk mchaw bakri suite à des billets réquisitions fabour et des primes exclusives hit 3ndhom le sang skhoun soit les pro-maroc olla les pro-polisario..... Awdi haggggara ntouma
مقبول مرفوض
1
2020/06/03 - 02:16
2 | عبدو
المحتجزون داخل الوطن
تكلمتوا غير على الطلبة بقاو فيكم جزاكم الله خيرا اما المواطنون ألعالقين في المدن والذين يعيشون في ظروف اجتماعية وصحية جد صعة ماكاين شي منبر ينشر معاناتهم من البعد عن دويهم مدة،3 اشهر اليوم وانا اقرا في احدى الصحافات الالكترونية وجدت مقال للسيد وزير الداخلية ووزير الصحة يعتزمان تمديد فترة الحجر للمرة الثالثة على التوالي اسيدي رجعوا ألعالقين لديورهم عند اولادهم اوزيدو حتى عام غير عطية للناس بس تعيش
مقبول مرفوض
2
2020/06/03 - 03:13
3 | سيدة
فاس
إبني طالب ب ENCG عالق في أكادير منذ 3 أشهر. مصاريف العيش والكراء والماء والكهرباء والوحدة وغيره كثيرون . أريد حلا لإرجاعه لأسرته بفاس.
إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 07:48
4 | نداء عاجل ( لأخبارنا )
عالقين بين المدن
عيينا مانكتبو في (اخبارنا) عن المعاناة اللي كنعيشوها مدة 3 أشهر وحنا عالقين بين المدن كلشي مسدود في وجهنا مرضنا اصبنا بالإكتئاب أصبحنا متشردين وحنا بديورنا بين ليلة وضحاها أصبحنا بلا عائلة بلا اولاد حنا في مدينة وهما في مدينة اخرى لم يجمعنا معهم لا شهر رمضان ولا عيد فطر وها نحن نقترب من عيد الأضحى أصبحنا في حالة يرثى لها حتى الملابس ديالنا خليناها ليس هناك جمعيات تأوينا أما الفنادق تفتح أبوابها فقط اللي عندو الفلوس. نحن نعاني في صمت ولا احد تكلم علينا .الحكومة رجعت جميع العالقين ولكن حنا واقيلا ماشي مغاربة. أرجوك (اخبارنا )كتبي علينا حتى حنا وصلي المعاناة ديالنا للمسؤولين باش يشوفوا لينا فاش نرجعوا لديورنا راه كنعيشو ظروف الله اللي عالم بيها مابقى لينا غير نطلبو ونكتبو ورقة " ارحموا عزيز قوم ذل"
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 08:51
5 | عبد الحق
مباشرة بعد فيديو الطوجني
للامانة اول من تحدث عن الموضوع هو الناشط الفايسبوكي رضا الطوجني على صفحته.
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 12:37
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع