الرئيسية | مستجدات التعليم | جدل فايسبوكي بعد تكريم وزارة "أمزازي" للقنوات التلفزية واستثناء الأساتذة بخصوص التعليم عن بعد

جدل فايسبوكي بعد تكريم وزارة "أمزازي" للقنوات التلفزية واستثناء الأساتذة بخصوص التعليم عن بعد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جدل فايسبوكي بعد تكريم وزارة "أمزازي" للقنوات التلفزية واستثناء الأساتذة بخصوص التعليم عن بعد
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

لا حديث بين صفوف الأساتذة خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي سوى عن التكريم الذي حظيت به القنوات التلفزية من طرف وزارة التربية الوطنية بفضل انخراطها فيما يعرف بالتعليم عن بعد.

واستنكر رجال التعليم خطوة الوزارة لكونها استثنت "جنود الخفاء" من هذا التكريم، خاصة بعد المجهودات الخاصة التي بذلوها من أجل إعداد الدروس عن بعد من مالهم الخاص ضمانا للاستمرارية البيداغوجية. 

وكتب أحد الاساتذة : "و جنود الخفاء" السادة الأساتذة و الأستاذات" ألا يستحقون اعترافا بالمجهودات المبذولة ؟!! بتحسين وضعيتهم الإدارية و المالية و الإجتماعية... هؤلاء هم جنود المدارس و يجب حل ملفاتهم العالقة اعترافا بمكانة و دور "المدرس(ة) " في الوطن و تكريما له ."

وعلق آخر : "نعم الاحق بالتكريم هم الاساتذة الذين حولوا بيوتهم إلى إستوديوهات بسيطة لتسجيل الدروس عن بعد وليس الإذاعة"

 
مجموع المشاهدات: 5669 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (12 تعليق)

1 |
السلام عليكم اخواني الأساتذة، المرجو أن تكونوا على وعي بواقع زمانكم الوزارة بيدق في يد مجرمي الخفاء ،ويتمنوا لو تغرقوا الناس في الجهل بذل أن توعوهم فكيف تنتظروا كلمة ثناء منهم، مع اني لا أؤمن بالتعليم عن بعد لأنه يفقد أهم عنصر تربوي هو ذلك الأثر المباشر الذي يتركه المربي في نفسية المتعلمين من خلال أسلوب خطابه و حركاته و سكناته و التعامل مع الأخطاء و الحزم في التوجيه و غير ذلك من العناصر المهمة في عملية التربية أما توفير المعلومات فما اسهل على التلميذ أن كان راغبا أن يفتح اليوتيوب و يتلقى تعلمه من خلال الدروس المبثوثة فيها .
مقبول مرفوض
2
2020/06/27 - 06:09
2 | الجيلالي
جزاء سنمار
مباشرة بعد الإعلان عن انطلاق عملية التعليم عن بعد ،اضطر كثير من الأساتذة إلى التنقيب و البحث هنا وهنا عن أرقام هواتف التلاميذ ،و هواتف أبنائهم و تزداد العملية سوءا في العالم القروي، بعض الأساتذة لا يبدأون الحصة الا بعد السابعة مساء بعد عودة أبائهم من العمل في الحقول لان التلاميذ لا يتوفرون عاى هواتف نقالة أو حواسيب مرتبطة بالانترنت ،الاتصال و التعبئة و اداء فاتورة الانترنيت من مال الأستاذ الخاص، التكريم للإذاعة و التلفزة اما الأستاذ فجزاؤه هو جزاء سنمار لا غير ،الكثير منهم يمنون النفس بترقية انتظروها سنوات طوال فجاءهم منشور رئيس الحكومة ليجعل احلامهم مؤجلة.
مقبول مرفوض
0
2020/06/27 - 06:10
3 | حكيم
شبه وزير
أمزازي لا يزال لا يصدق باستوزاره ويتعامل كمراهق غير ناضج في قراراته كما انه يكره الاساتذه رغم انه واحد منهم على اي حال الكل يعلم من وراء أمزازي
مقبول مرفوض
0
2020/06/27 - 06:16
4 | Yoyo
رد الاعتبار للاستاذ
من واجب الوزارة رد الاعتبار للاستاذ،فالكثير من الاساتذة وقبل ان تعلن الوزارة عن التدريس عن بعد سواء عن طريق منصات اوقنوات تلفزية نظموا مجموعات عبر الوات ساب منذ الاعلان على الحجر الصحي والبعض منهم لا زال الى الان،لانهاء المقرر الدراسي ومساعدة التلاميذ المعنيين بالباكالوريا على تهييء الامتحانات جزاهم الله منا خير الجزاء
مقبول مرفوض
0
2020/06/27 - 06:30
5 | هشام
كتساينو التكريم وها التكريم و 3 شهور ديال الاقتطاع
مقبول مرفوض
2
2020/06/27 - 06:37
6 | انفلو
اعيدوا النظر يا سيادة الاستاد الوزير
هناك بعض الصحافيين سواء في التلفزة او الراديو نجد قصاصة انباءهم مملوءة بالاخطاء اللغوية اوحتى من جانب كيفية نطق الحروف والاستاد الدي سهر على اكمال المقرر وبمجهوداته الخاصة لا يكرم بل يكرم في هده البلاد من لايعمل شيءا
مقبول مرفوض
-1
2020/06/27 - 07:00
7 | متتبع
انا كاستاذ اشتغلت مع مجموعات من التلاميذ عبر وساءط مختلفة من مالي الخاص ولا انتظر شكرا ولا جزاءا من اي احد .ان الجهة التي تحارب العلم و تشجع الجهل والتفاهة لا يمكن ان ترفع من قيمة المدرس لان دللك سيجعل منه قدوة للناشءة و هدا ما تخاف منه الجهات التي تخاف من وعي الشعب .
مقبول مرفوض
0
2020/06/27 - 08:09
8 | مدرس متمدرس
لا تنتظروا من فاقد الشيء شيءا
العمل للحمار والأجر لمن وراءه.
كيف تنتظرون ممن لا يعرف قيمة الشيء أن يثمنه.
لو كانوا يبدلون جهدا ،أو يعلمون معاناة العامل لأدركوا قيمة العمل ،ولاعترفوا به .ولكن فاقد الشيء لا يعطيه.
مقبول مرفوض
1
2020/06/27 - 08:47
9 | غريبة
كاد المعلم ان يكون رسولا
الأساتذة هم فعلا أحق بالتكريم خلال الحجر الصحي وهم أقرب إلى ابنائنأ لقدتجندوا ماديا بشراء التعبئة من مالهم الخاص بل اقبلوا على شراء هواتف جديدة لالقاء الدروس وجعلوا من بيوتهم استوديو لالقاء الدروس والتزموا كل صباح من التاسعة إلى مابعد الواحدة لتأدية واجبهم مع تصحيح ومراقبة التمارين المنجزة لن ننسى مجهوداتهم الجمة وبحثهم عن المعلومة خلال الحجر الصحي وقد استانس أبناؤنا بأصواتهم وأبان رجال التعليم عن التزام وجدية وتنويع في إرسال وتتبيث وتركيز المعلومات بل انهم دعموا أبناءنا بأنشطة الدعم العام للمقرر يستحقون فوق التكريم ماديا ومعنويا ننحني إجلالا وتقديرا لهم ونتمن مجهوداتهم والتزامهم فهم خدام وبناة الوطن بامتياز هنيئا لكل استاذ سخر لسانه وجيبه لإيصال المعلومات والدروس لابنائنا وهم في مأمن عن عدوى وخطر كورونا وصدق الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام حين قال ان الله وملائكته واهل السماوات والارضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير
مقبول مرفوض
0
2020/06/27 - 09:04
10 | hamid
فضح المستور.
سأتكلم عن هذه القنوات، ماذا قدمت؟ دروس تقدم ببيداغوجية بعيد كل البعد عن ما هو منصوص عليه، دروس معضمها منقولة حرفا من الأنتيرنيت وهناك من يقدم في بعض المواد دروس مستنسخة من تونس، إلقاء الدروس بطريقة المسرح لا غير.. ولتقييم النتائج يجب مسائلة التلاميذ عن مدى إستفادتهم من هذه البرامج، والغريب هو تقديم بعض الدروس وقد ثم حدفها في الإطار المرجع المعدل. دروس شكلية فقط.
مقبول مرفوض
2
2020/06/27 - 10:06
11 | اعلم
تعلم
هل مازلنا لم نعي من يكرم في بلادنا ، ليس العلماء ولا الخبراء ولا رجال التعليم ، بل يتم تكريم الفنانين و كل من يظهر في التلفاز لحملات اشهارية
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 12:03
12 | غيور عن الوطن
Hhhhhhhh
اول تجربة والضحايا هم ابناءنا المقبلين عن الامتحان الله يخذ الحق
مقبول مرفوض
0
2020/06/28 - 12:24
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع