الرئيسية | مستجدات التعليم | نقابة للتعليم العالي تُوجه مدفعيتها اتجاه "أمزازي" وتستنكر تصريحاته حول المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وتتضامن مع الأساتذة "المتعاقدين

نقابة للتعليم العالي تُوجه مدفعيتها اتجاه "أمزازي" وتستنكر تصريحاته حول المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وتتضامن مع الأساتذة "المتعاقدين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نقابة للتعليم العالي تُوجه مدفعيتها اتجاه "أمزازي" وتستنكر تصريحاته حول المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وتتضامن مع الأساتذة "المتعاقدين
 

أخبارنا المغربية ــ بني ملال

أفاد بيان للنقابة الوطنية للتعليم العالي فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بني ملال خنيفرة ، انه في ظلّ الأحداث الخطيرة التي تعرفها الساحة التعليمية من غليان واحتقان وتصريحات نكوصية، كان آخرها التصريح الخطير للوزير يوم 06 أبريل 2021 بمجلس النواب، الذي أشار فيه إلى أنّ المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين خاضعة لقطاع التربية الوطنية وللأكاديميات وليس للتعليم العالي وستبقى كذلك.

 وأمام الوضعية الضبابية والهشّة التي باتت تعرفها هذه المراكز،يضيف البيان الذي توصل به الموقع، عقد المكتب المحلي جمعاً عاماً مستعجلاً مع الأساتذة والأستاذات بمقر المركز ببني ملال يومه 09 أبريل 2021 للتداول في هذه التطورات الخطيرة.وبعد نقاش جاد ومسؤول استحضر فيه الجمع العام سياق المرحلة والمستجدات التي تعرفها الساحة التعليمية بالمغرب، وخاصة القرارات التراجعية التي تهدد هوية المراكز واستقلاليتها المالية والبيداغوجية، فإن المكتب المحلي أعلن ،في بيانه، انه يرفض بقوة تصريحات الوزير المغالطة للرأي العام باعتماد قراءة تأويلية مغلوطة لتشويه هوية المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، ويستنكر الاستمرار في تنزيل القرارات الانفرادية التي لا تخدم قضايا التربية والتكوين ، حيث دعا البيان ، إلى ردّ الاعتبار للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بصفتها مؤسسات للتعليم العالي وتكوين الأطر، وباعتبار أدوارها الطلائعية في النهوض بقضايا البحث التربوي والعلمي.

وطالب المكتب النقابي الوزارة بإصدار قرارات تحدد آليات التنسيق بين الأكاديميات والمراكز تنطلق من مبدأ الاستقلالية المالية والبيداغوجية لهذه الأخيرة، وتأخذ بعين الاعتبار انتسابها لمؤسسات التعليم العالي ،كما دعا الوزارة إلى التسريع بحلحلة ملف دكاترة المراكز ، و بإصدار تعيينات وزارية للأساتذة ذوي التكليفات الوزارية بالمراكز.

وثمن البيان ، رفض النقابة الوطنية للتعليم العالي لمشاريع الوزارة بصيغتها الحالية (النظام الأساسي، نظام الباشلور، التصميم المديري) ، و رفض المكتب الوطني لتصريح الوزير بإلحاق المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالأكاديميات.

وأعلن المكتب النقابي عن تضامنه المبدئي واللامشروط مع كل فئات الأطر الإدارية والتربوية المحتجة، واستنكر بشدة العنف الممنهج ضدها، ويطالب الوزارة بفتح قنوات الحوار لإيجاد حلول منطقية ومعقولة لكل الفئات المتضررة. 

وأخيراً، أهاب المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة بكافة الأستاذات والأساتذة العاملين بالمركز الالتفاف حول إطارهم الوحدوي المناضل، ودعا في البيان ذاته ، إلى مزيد من التعبئة والصمود لتحصين المكتسبات، وللدفاع عن مكانة المركز وكرامة العاملين به. 

وأعلن المكتب النقابي المحلي عن استعداده التام للانخراط في برنامج نضالي تصعيدي، تنديداً بالوضعية المتردية التي تعرفها المراكز الجهوية ورفضاً لمسلسل التخبط والتراجعات التي تمسّ في العمق هوية هذه المراكز وتضرب التكوين والمنظومة التربوية عموما في الصميم. 


 

 
مجموع المشاهدات: 2601 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة