الرئيسية | مستجدات التعليم | خاص: "الغش" يشعلها وسط تلاميذ الباكالوريا.. واحتجاجات بأكاديميات ومديريات إقليمية متعددة

خاص: "الغش" يشعلها وسط تلاميذ الباكالوريا.. واحتجاجات بأكاديميات ومديريات إقليمية متعددة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خاص: "الغش" يشعلها وسط تلاميذ الباكالوريا.. واحتجاجات بأكاديميات ومديريات إقليمية متعددة
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم

استفاق مسؤولون بمصالح خارجية لوزارة أمزازي صباح اليوم الإثنين، على وقفات احتجاجية لأولياء أمور تلاميذ وتلميذات، بعد إقصاء أبنائهم وبناتهم من سباق "الباكالوريا" لهذا الموسم والتهمة "الغش"، وذلك على ضوء نتائج عملية التصحيح التي شهدتها المراكز المخصصة لهذا الغرض بكل المديريات الإقليمية على امتداد التراب الوطني.

حوالي 50 تلميذا وتلميذة رفقة أمهاتهم وآبائهم حجوا لباب أكاديمية التربية والتكوين بالدار البيضاء، محتجين على مواجهتهم بتهمة "fraude"، أي غش خصوصا في مادة علوم الحياة والأرض، ورفعوا شعارات مطالبة بإنصاف أبنائهم وبناتهم منكرين ما تم اتهامهم به خصوصا وأن بينهم تلميذات متفوقات بل وحاصلات على شواهد تفوق في المادة التي تم اتهامهم بالغش فيها... المحتجون أكدوا أن مسؤولي الأكاديمية وضعوا أمامهم مطبوعا لاعادة تصحيح الامتحان معتبرين الأمر غير كاف ومطالبين الوزير بالتدخل شخصيا.

بآسفي العشرات من التلاميذ والتلميذات حاصروا مدخل المديرية ورفع أولياؤهم شعارات تندد بما طال المترشحين، مطالبين بتقديم أكاديمية مراكش لما يثبت تورط هؤلاء في عملية الغش، وإلا فإعادة التصحيح أو إعادة إمتحان المادة حتى...

وبباب المديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة، بدا المترشحون والمترشحات اللذين طالتهم "تهمة" الغش وسطوته غاضيين، مؤكدين أن أبناءهم وبناتهم بريؤون مما نسب إليهم، وبأنهم استعدوا كما يجب للامتحانات، ما كلفهم مبالغ طائلة يؤكدون، وطالبوا بإنصاف أبنائهم وبناتهم وحماية مستقبلهم من الضياع يؤكدون.

مشاهد من ضمن أخرى تقابل مشاهد الفرح باحتلال المراتب الأولى وطنيا وجهويا، علما أن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي كان قد صرح خلال جوابه عن أسئلة المستشارين بالغرفة الثانية، أنه تم تسجيل ارتفاع كبير في نسبة الغش بامتحانات الباكالوريا هذا العام قدر بـ116 في المائة مقارنة مع دورة السنة الماضية، مضيفا أنه على الرغم من هذا الارتفاع في نسبة الغش “فإنها تبقى نسبة جد ضئيلة ولا تتعدى 1 في المائة من عدد الحاضرين في هذه الاختبارات”.

وتابع المسؤول الحكومي ذاته أن ظاهرة الغش تطورت، مشيرا إلى أنه جرى ضبط ساعات يدوية تستعمل في الغش بالامتحانات، مضيفا أن مسؤولية الأسر ثابتة أيضا في هذا الموضوع؛ “لأننا سجلنا وجود تواطؤ بين أسر وتلاميذ في الغش”؛ يقول أمزازي.

 

مجموع المشاهدات: 18874 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة