الرئيسية | مستجدات التعليم | منتدى ينبه إلى "ارتباك" عملية الدخول المدرسي ويستنكر "اختلالات" شابت توزيع الكتب والمستلزمات الدراسية

منتدى ينبه إلى "ارتباك" عملية الدخول المدرسي ويستنكر "اختلالات" شابت توزيع الكتب والمستلزمات الدراسية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
منتدى ينبه إلى "ارتباك" عملية الدخول المدرسي ويستنكر "اختلالات" شابت توزيع الكتب والمستلزمات الدراسية
 

أخبارنا المغربية:الرباط

نبه "المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم"، إلى ما وصفه بالإرتباك الذي رافق عملية الدخول المدرسي، برسم السنة الجارية.

وفي بيان له توصلت الجريدة بنسخة منه، استنكر ذات المنتدى ما أسماه الاختلالات، التي شابت عملية توزيع الكتب والمستلزمات الدراسية بجهة الرباط/سلا/ القنيطرة/زعير، في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة.

وأشارت الهيئة التعليمية، إلى عدم التزام الجهات المكلفة بتوزيع الكتب والمستلزمات الدراسية في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة بموعد الانطلاق الفعلي للدراسة، الشيء الذي يجعل نسبة من التلاميذ لا يحصلون على كتبهم المدرسية لمدة قد تمتد لأشهر مثلما سجل المكتب في السنوات الفارطة ، كما تتسبب في تفاوت ملحوظ بين التلاميذ في المواكبة.

وأشار البيان كذلك، إلى الارتباك البين في تقديم الدروس، الذي قد تمتد أثاره طيلة الموسم الدراسي بسبب هذا التماطل خاصة وأن الكتاب المدرسي يعتبر أساسيا في العملية التعليمية في ظل جفاف الوسائل التعليمية.

من جهة أخرى، قال المنتدى في بيانه، إن نسبة مهمة من الكتب المدرسية الموزعة غير صالحة، لكونها كتب مستعملة أو مهترئة، إضافة إلى كون بعضها أصبح متجاوزا بعد تحيين المحتوى الدراسي في الطبعات الحديثة، مشيرا إلى عدم تعميم الاستفادة من كتب المبادرة على جميع المتعلمين، مما يجعل العملية مشوبة بتمييز ضد أطفال كلهم شوق وارتباط بمبادرة ملكية تعني رمزيتها الكثير بالنسبة لعموم المغاربة.

وشددت الهيئة، على أن هناك غياب لأي أساس رسمي وموضوعي معتمد لتوزيع الكتب والمستلزمات الدراسية على المستفيدين، وإلقاء المهمة على عاتق الأساتذة في غياب أي معطيات رسمية عن الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للمستفيدين، بالإضافة إلى غياب المعايير والضوابط الموضوعية التي تروم شفافية العملية وتمنع أي منزلق قد تعرفه العملية كالمحاباة أو تصفية الحسابات.

وأبدى المنتدى تخوفه، من تأثير سلبي محتمل غير محسوب العواقب والامتدادات على نفسية الطفل بسبب حرمانه من محفظة أو كتاب أو أي أداة مدرسية أمام جمهور الأطفال بدون مبرر، بالإضافة إلى نشوب احتقان و شنآن بين الأساتذة المكلفون بتوزيع الكتب وآباء وأمهات الأطفال المحرومين منها.

وفي الختام، أوضح "المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم"، إنه "إذ نؤمن بأهمية المبادرة الملكية مليون محفظة ونبل غاياتها وأثارها الإيجابية على الأطفال المغاربة وأسرهم، ندعو الجهات المشرفة على أجرأتها بجهة الرباط-سلا-القنيطرة الى بذل مجهود جاد لإنجاح هذه المبادرة حتى تصيب أهدافها وغاياتها وذلك باعتماد معايير وضوابط موضوعية مطبوعة بطابع انساني اجتماعي أثناء توزيع الكتب والمحافظ، كما ندعو الوزارة الوصية الى ضرورة تحسيس المستفيدين بمعنى المبادرة الملكية مليون محفظة وجوهرها ورمزيتها".

مجموع المشاهدات: 4126 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | محمد نجيب
خرق المذكرة الوزارية
لقد تم خرق المذكرة الوزارية التي تنص على ثلاثين تلميذا في القسم بالنسبة للسنوات الأولى والثانية حيث المديرين لم يكترثوا بوضعية المؤسسات والحالة الصحية لبعض الأساتذة وأخدوا يسجلون كل من هب ودب وكل من فر من جحيم التعليم الخصوصي دون الاعتماد على شواهد السكنى.فمتى ستعمل الوزارة على إيجاد حل لهذا الوضع المشين في الوقت الذي تطالب فيه الدولة بتخفيف نسبة الاكتظاظ وتطبيق فلسفة التباعد؟
مقبول مرفوض
2
2021/10/16 - 12:25
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة