الرئيسية | مستجدات التعليم | نقابة "تهاجم" قرارات مدير التعليم بمراكش...

نقابة "تهاجم" قرارات مدير التعليم بمراكش...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نقابة "تهاجم" قرارات مدير التعليم بمراكش...
 

أخبارنا المغربية - مراكش
أعلن المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بمراكش، في بيانه الصادر  أمس الأربعاء، متابعته لمجريات الدخول المدرسي لهذا الموسم من خلال تتبع المؤشرات والمعطيات التي قدمتها المديرية الإقليمية وكذلك من خلال استقراء الواقع التعليمي والتربوي بالإقليم منذ انطلاق الموسم الدراسي الحالي، وعبر عن عدد من المواقف ووجه العديد من الانتقادات لقرارات للمديرية في البيان الذي توصلت أخبارنا بنسخة منه.

المكتب رفض ما وصفها بالخطوة الأحادية التي أقدم عليها المدير الإقليمي بتعيينه بعض الأطر الإدارية في المديرية دون إشراك الشركاء الاجتماعيين وفي تجاوز واضح لمضامين المذكرة الوزارية رقم 103/17ودون مراعاة المصلحة الاجتماعية لهذه الفئة (المتصرفين) يقول البيان، خاصة بالنظر للأدوار الهامة والمحورية التي كانوا يقومون بها في مؤسسات عملهم الأصلية وتجاهل تعويضهم بهذه المؤسسات. كما أعلن أصحاب البيان تضامنهم مع الأساتذة ضحايا الحركة الانتقالية الوطنية للسنة الماضية والذين أصبحوا في وضعية فائض نتيجة سوء تدبير هذه الحركة والتي ساهمت في انتقال عدد كبير من الأساتذة إلى مناصب غير موجودة مما كان سببا في تفييضهم أو تفييض زملائهم، ودعا الإدارة إلى إيجاد حل منصف وعادل يضمن حقوق الجميع، كما دعا المدير الإقليمي إلى حل ما تبقى من ملفات الاقتطاع المزدوج الخاص بفئة المساعدين التقنيين والعمل على إنصاف هذه الفئة التي عانت من الظلم والحيف، ودعا كذلك إلى تسريع الاستجابة لمطالبهم المتعلقة بتحديد المهام والاستفادة من العطلة السنوية أسوة بباقي الموظفين.

ذات البيان استغرب بطء معالجة ملف السكنيات بعدما قُطعت فيه أشواط مهمة ودعا إلى تتويج هذا المراحل بقرار شجاع ينصف كل الفئات المتضررة، وتأسف لعدم الإفراج عن مذكرة التنظيم التربوي التي كانت موضوع نقاشات طويلة داخل اللجنة الإقليمية المشتركة واللجنة التقنية المنبثقة عنها، وتأسف كذلك لعدم متابعة المديرية الإقليمية لهذا الموضوع المهم وحملها تبعات الخلط الواضح في المعايير المعتمدة. ودعاها بالمقابل إلى الاهتمام بالجانب التكويني والتأطيري للأساتذة وإجراء تقييم موضوعي لمؤشر الزيارات والتفتيشات ومدى ملاءمتها مع مسار الإستحقاقات التربوية والإدارية للأساتذة بغية تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع، وكذلك مدى استثمار التقارير المنجزة إقليميا من أجل التتبع والمواكبة.

البيان النقابي استنكر عدم تجاوب المدير الإقليمي مع النقاشات والمقاربات المطروحة حول التوقيت الدراسي في المجال الحضري، وعدم القيام بأية مبادرة في هذا الموضوع في تجاهل تام لمعاناة الأستاذات والأساتذة الذين هم في حالة تنقل دائمين بين مقرات عملهم ومقرات سكناهم مما ينعكس على وضعهم الصحي والنفسي والمهني، ونبه كذلك إلى الخصاص في الأطر الإدارية وإثقال المتوفر منها بتعدد المهام مع هزالة التعويضات المرصودة، وأعلن تضامنه مع هيئة الإدارة التربوية وطالب بالإسراع بإخراج مراسيمها المنتظرة، ونبه الى وضعية التجهيزات ووسائل العمل في مجموعة من المؤسسات التعليمية بالإقليم، وطالب بتحديثها والعمل على الاهتمام بتعميم النوعية منها وتسطير برنامج إقليمي يبتغي مواكبة دورية للحالة المادية لهذه التجهيزات وأيضا مدى استعماليتها واستغلالها فعليا في فضاءات الأقسام.

المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم حيى فئة مربيات التعليم الأولي عامة وبمديرية مراكش خاصة ودعا المدير الإقليمي إلى الوفاء بالتزاماته في اجتماع 2 أكتوبر 2021 مع هذه الفئة والمكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم، واستغرب ما وصفه بالتماطل الحاصل في الإعلان عن نتائج طعون وشكايات وتظلمات المربيات اللواتي طالهن الظلم والحيف سواء في عدم إخبارهن بموعد المقابلات وبالتالي إقصائهن، أو بتغيير مقرات عملهن إلى نقط أبعد دون مبرر معقول، أو بوضع حاجز شهادة الباكالوريا أمامهن رغم ما راكمنه من خبرات وتجارب في هذا الميدان، ودعا إلى حل ينصفهن نظرا للأدوار المهمة التي قمن بها في هذا المجال...


 

مجموع المشاهدات: 5502 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة