الرئيسية | مستجدات التعليم | "الإدريسي" لـ"أخبارنا": الوزارة مُتشبثة بشروطها.. و"بنموسى" يَعتبر الأمر قُضي

"الإدريسي" لـ"أخبارنا": الوزارة مُتشبثة بشروطها.. و"بنموسى" يَعتبر الأمر قُضي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"الإدريسي" لـ"أخبارنا": الوزارة مُتشبثة بشروطها.. و"بنموسى" يَعتبر الأمر قُضي
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

قال عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، إن "الشروط الجديدة التي سنّتها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ومعها الأكاديميات الجهوية، منذ الجمعة المنصرم، (الشروط الجديدة) خيّمت على أجواء اللقاء الذي جمع، اليوم الثلاثاء، الوزير شكيب بنموسى بممثلي النقابات التعليمية".

وأضاف الإدريسي، في تصريح خصّ به موقع "أخبارنا"، أن "هذا القرار المتخذ لم نستشر فيه، وليس معقولا بين عشية وضحاها إقصاء مجموعة من المجازين والمعطلين بفعل السن أو الانتقاء الأولي أو عقدة عمل مع مشغل آخر"، مشيرا إلى أنهم "دعوا الوزير الوصي على القطاع إلى التراجع عن مثل هذه القرارات التي خلفت استياء عارما في صفوف الشباب من حاملي الشهادات".

الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم أوضح كذلك أن "المشتغلين في القطاع الخاص ممنوعون من اجتياز المباراة حتى لو كانت سنهم تقل عن 30 سنة، على اعتبار أنها علاقة شغلية مع مدارس خصوصية، رغم أن الكثير منهم يعملون في أجواء تغيب عنها شروط الاشتغال".

وبخصوص رد الوزير على هذه النقاط؛ أكد الإدريسي أن "الوزير أجاب أنهم مقتنعون بهذه الشروط الجديدة لاجتياز مباراة التعليم"، مشيرا إلى أنه "كان ينتظر أن نكون مع مثل هذه القرارات، لكنه تفاجأ من رد فعلنا وردود أفعال المجتمع".

كما شدد النقابي نفسه على أن "وزارة التربية الوطنية متشبثة بهذه الشروط، معتبرة أن هذه نقطة خلافية بين الوزارة النقابات"، خالصا إلى أنه "خلال الاجتماع لم يكن هناك تراجع عن هذا القرار، اللهم إن حدث تغيير مفاجئ بعده".

يُذكر أن اشتراط 30 سنة كحد أقصى لاجتياز مباراة التعليم أغضب خرجي الجامعات الراغبين في المشاركة في المباراة، لمحاربة البطالة والبحث عن عمل يضمن لهم شيئا من الاستقرار الوظيفي. 

كما تحولت منصات التواصل الاجتماعي، منذ ليلة الجمعة المنصرم، إلى مرتع خصب للتنديد بهذا القرار الجديد المتخذ من قبل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والتعبير عن رفضهم لهذا الإجراء والمطالبة بالعدول والتراجع عنه إحقاقا لمبدأ تكافؤ الفرص.

مجموع المشاهدات: 8867 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | بوجمعة
شروط ولوج مهن التعليم
اتاسف ان يصبح أخطر قطاع مسرحا للدفاع عن سوق الشغل المعطلين لكوني ارى : - ان الكل يرغب في تحرير التعليم من شروط ولوج المهن ليصبح بدوره قطاعا ليبراليا دون الاكتراث بمؤشرات جودة التعليم التي تحتل مراتب دولية متدنية: 131 عالميا . - النقابات تدافع عن اجرة الملقن ولا تدافع عن عن أبناء الغد الذين ارهقتهم سلوكيات تجار الحروف الأبجدية. - ان إصلاح التعليم هو خلق فرصة لجيل اواجيال تأمل في الاستفاذة من العلم والبحث العلمي والتدبير بالتكنولوجيات الحديثة .
مقبول مرفوض
-4
2021/11/23 - 07:10
2 | Mostafa
تناقض
غريب حقا مجتمعنا. لا يعرف مايريد إن لم نصف موقفه بالنفاق. مرة يعبر عن رفضه بالعمل بالتعاقد ومرة يندد بإقصاءه من المباراة لإنتقاء اساتدة التعاقد بسبب السن أو شيء آخر. سكيزوفرينيا مجتمعية غريبة؟؟؟!!!
مقبول مرفوض
-12
2021/11/23 - 07:24
3 | مواطن
زنزانة 11
أين الجواب عن تنفيذ ما تبقى اتفاق 26 ابريل2011 من هذا الحوار
مقبول مرفوض
0
2021/11/23 - 07:25
4 | مناضل حقيقي
الضمير الميت
لماذا تخرجون عن الموضوع النقابة تدافع عن منخرطيها فأين أنتم من منخرطيكم الذين يعبدونكم دون أي تحقيق لمطالبهم المشروعة. أكيد أن مسؤولو النقابات قد حملوا معهم ثقلا كبيرا من ملفات عائلاتهم و مناضليهم يتوسلون بها إلى السيد الوزير.
مقبول مرفوض
0
2021/11/24 - 09:19
5 | مواطن
بلد قرارات آخر الليل
قرارات كوكوت مينيت كنت نظن أن القرارات العشوائية ستذهب مع هذه الحكومة الجديدة ولكن العكس هو الذي حصل على أي أساس يقصى كل من له أكثر من 30سنة هل العلم والنضج محصور في سن الثلاثين اين :،اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد ام ان بلدي الحبيب أصيب لمسؤولين هدفهم هو البوز اين سيذهب كل دكتور وكل مجاز ان هو فاق سنه الثلاثين ؟؟؟؟اين ستذهب هذه الأدمغة التي قضت شبابها في التحصيل اين سيذهب ابناء الشعب الفقراء الذين لم يحصلوا على منصب او وظيفة ؟؟؟أنه بلد قرارات التي لاتبشر بخير اللهم احفظ هذا البلد من هذه الشطحات التي لن تمر بخير
مقبول مرفوض
0
2021/11/24 - 09:19
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة