الرئيسية | مستجدات التعليم | أكاديمية مراكش تنفي حصول أي "تمييز" في حق تلميذ كفيف... التفاصيل

أكاديمية مراكش تنفي حصول أي "تمييز" في حق تلميذ كفيف... التفاصيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أكاديمية مراكش تنفي حصول أي "تمييز" في حق تلميذ كفيف... التفاصيل
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

نفى مصدر مسؤول بالأكاديمية الجهوية للتريية والتكوين بجهة مراكش آسفي لأخبارنا المغربية، حصول حالة تمييز في الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين من حاملي الإعاقة، مؤكدا بالمقابل أن حفل التتويج الخاص بالتلاميذ المتفوقين في امتحانات البكالوريا الذي احتضنه مقر ولاية الجهة يوم الجمعة 8 يوليوز الجاري، تم فيه اختيار المحتفى بهم بـ”دقة متناهية في الإنصاف"، وشمل ممثلي شعب العلوم التجريبية بمسلكيها والعلوم الرياضية بمسلكيها كذلك و الآداب والعلوم الإنسانية بمسلكيها أيضا، إضافة إلى فئة الحاصلين على البكالوريا من ذوي الإحتياجات الخاصة والذين استفادوا من تكييف جميع مواضيع الإمتحان بالنظر لتعدد الإعاقات وطبيعتها، ولهذا تم انتقاء التلميذ المتوج، في حين أن التلميذ أنس استفاد من مرافق وتكييف وحيدين في مادة الإجتماعيات فقط، بينما التلميذ الآخر وهو كفيف كذلك، لديه مرافق وتكييف في جميع مواضيع ومواد الإمتحان الوطني. 

 المصدر أكد بالمقابل أن الأكاديمية الجهوية والمديرية الإقليمية بمراكش تواصلتا مع التلميذ أنس و الذي سيتم استقباله ضمن اللائحة التي سيتم تتويجها إقليميا حين توسيع الفئات، بحكم أنه الأول في فئته من حيث أعلى معدل. 

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش قد وجهت رسالة مفتوحة لعدد من الجهات توصلت أخبارنا بنسخة منها، تطالب من خلالها انهاء حالة التمييز في الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين من حاملي الإعاقة، موضحة فيها أن حفل التميز المذكور شهد اقصاء متعمدا وإعمالا للتمييز السلبي القائم على الإعاقة،  وليس التميز المخالف للمادة الخامسة من الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص في وضعية اعاقة بعد حرمان التلميذ أنس العجل الذي يعاني من اعاقة بصرية وخلو لائحة المحتفى بهم من اسمه.

التلميذ أنس العجل - حسب رسالة الجمعية - كفيف ونجح بامتياز في امتحانات الباكالوريا مسلك علوم انسانية بمعدل تجاوز 17 وبالضبط 17.10، وكان مثالا للتلميذ المجد صاحب الأخلاق العالية بشهادة كل اساتذته، وقوبل تفوقه بالتجاهل وعدم المبالاة بل بازدراء واضح من طرف المديرية الاقليمية للتعليم  بمراكش حسب تعبير الرسالة. 

 الجمعية المغربية لحقوق الانسان أكدت كذلك على إعطاء هذه الفئة من المواطنات والمواطنين بالغ الاهتمام ، واحترام كرامتها وضمان كل حقوقها المكفولة بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، وعلى الاعمال السليم والايجابي للاتفاقية الدولية للأشخاص في وضعية اعاقة وكل المواثيق ذات الصلة، ورفضت أي مساس بحقوقها خاصة عندما تتضمن لائحة المتوجات والمتوجين معدلات أقل من 17 وعدم اختيار التلميذ أنس من الثانوية التأهيلية ابن تومرت في تجاهل مبيت لوضعه الخاص. وطالبت المسؤولين كل من موقعه واختصاصه بالتدخل العاجل لانهاء حالة الاقصاء و التذمر النفسيين الذين لحقا بالتلميذ أنس.

 
مجموع المشاهدات: 5667 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة