الرئيسية | مستجدات التعليم | تأخر وصول الكتب المدرسية إلى المكتبات يُثير القلق ومصدر يوضح

تأخر وصول الكتب المدرسية إلى المكتبات يُثير القلق ومصدر يوضح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تأخر وصول الكتب المدرسية إلى المكتبات يُثير القلق ومصدر يوضح
 

أخبارنا المغربية:الشيخ بوعرفة

كشف مصدر موثوق لموقع "أخبارنا المغربية" الإخباري، أن تأخر الكتب المدرسية "العمومية" برسم الموسم الدراسي 2022\2023 في الوصول إلى المكتبات، يثير قلقا في صفوف المهتمين.

ففي الوقت، الذي لم تعد تفصلنا سوى أيام قلائل عن الدخول المدرسي، لا زالت المكاتب لم تتوصل بعد بالكتب المدرسية، يؤكد ذات المصدر.

ويرى المتحدث، أن هذا التأخر غير واضح الأسباب، وغير مفهوم، على اعتبار أن الكتب المدرسية يجب أن تكون متوفرة في المكتبات، خلال الثلث الأول أو النصف الأول من شهر غشت، على أبعد تقدير.

بالمقابل، أخلى مصدر شبه رسمي مسؤولية وزارة التربية الوطنية، مشددا على أن الأخيرة شرعت منذ 20 يناير الماضي، في تسليم ملاحق العقود الخاصة بطبع ونشر الكتب المدرسية المصادق عليها من لدن الوزارة للناشرين المعنيين، والتي تعتبر بمثابة إذن بالطبع.

وأوضح ذات المصدر، أن الإذن بطبع الكتب المدرسية منذ شهر يناير من طرف "شكيب بنموسى"، جاء في إطار ضمان وفرة الكتب المدرسية في الآجال المحددة، والحرص على عدم المساس بالقدرة الشرائية للأسر المغربية، كما سبق وأعلنت الوزارة عن ذلك بشكل رسمي.

وأكد المصدر المقرب من وزارة التعليم، أن الدخول المدرسي هذا الموسم، سيمر في أجواء متميزة، وسيعرف تطورات إيجابية، على حد تعبيره.

للإشارة، فمن أصل 391 كتابا مدرسيا معتمدا، عرف 12 كتابا بعض التنقيحات والتعديلات، حسب ما سبق وأعلنت عنه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأساسي والرياضة، في حينها(شهر يناير الماضي).

مجموع المشاهدات: 10312 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة