الرئيسية | طب وصحة | دراسة مغربية حديثة: استعمال "السمارتفون" في غرف النوم يؤدى لاضطرابات جنسية خطيرة

دراسة مغربية حديثة: استعمال "السمارتفون" في غرف النوم يؤدى لاضطرابات جنسية خطيرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة مغربية حديثة: استعمال "السمارتفون" في غرف النوم يؤدى لاضطرابات جنسية خطيرة
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

أكدت دراسة علمية أنجزها طاقم طبي مغربي يقوده البروفسور ربيع رضوان، رئيس قسم الصحة الجنسية وقسم أمراض المسالك البولية بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالدار البيضاء، التأثيرات السلبية لإدمان الهاتف النقال وخصوصا بغرف النوم على سلامة الأداء الجنسي. 

الدراسة والتي استندت على بحث ميداني أنجزه خبراء متخصصون في العديد من المجالات، وشملت 600 رجل وامرأة أظهرت أن 100 في المائة من المستجوبين (ذكور وإناث) يملكون هواتف نقالة ذكية، 92 في المائة منهم يستعملون الهواتف داخل غرف النوم؛ فقط 18 في المائة منهم يعملون على الإغلاق المؤقت للهواتف (mode avion ) داخل غرف النوم.

ذات الدراسة أظهرت كذلك أن 50 في المائة من المستجوبين غير مرتاحين في حياتهم الجنسية، 33 في المائة منهم يؤكدون أن الهاتف النقال استحوذ على تفكيرهم واستهلك كل وقتهم داخل غرف النوم.

ووفقا لذات الدراسة دائما، فعينة الشباب من 20 إلى 45 سنة هي الأكثر تأثرا بالهواتف النقالة داخل غرف النوم، حيث تستعمل الهاتف بشكل إدماني، إلى درجة أن أكثر من 60 في المائة منهم اعتبروا أن الهاتف النقال أثر على أدائهم الجنسي، في وقت اعتبر حوالي 14 في المائة منهم أن الهاتف النقال الذكي هو المسؤول الأول عن الضعف الجنسي لدى الزوجين.

وأشارت نتائج الدراسة ذاتها إلى أن 75 في المائة من العينة المستجوبة تستعمل الهاتف بشكل كبير، 60 في المائة تشتغل بالهاتف النقال داخل غرف النوم، ما يفقد التواصل بين الزوجين؛ فيما عبر 12 في المائة منهم عن ضعف جنسي واضح، بينما أشار 35 في المائة إلى فقدان الرغبة الجنسية و16 في المائة (رجال) يعانون من القذف السريع، بينما 20 في المائة (نساء) يشعرن بآلام حادة في بداية العلاقة الجنسية.

 

معطيات من ضمن أخرى من المنتظر أن يكشف عنها فريق البحث الخميس المقبل، في ندوة صحافية بالدار البيضاء. 

مجموع المشاهدات: 7591 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | اديس
الريف
الله يهديكم اش من دراسة علمية الاضطرابات الجنسية لا تؤدي لهاالا المشاكل او قلة المادة. عدا هدامكان لا دراسة علمية ولا هم يحزنون.
مقبول مرفوض
0
2019/12/11 - 05:12
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع