الرئيسية | طب وصحة | كيف تحد من تأثير العمل الليلي وإرهاق السهر؟

كيف تحد من تأثير العمل الليلي وإرهاق السهر؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كيف تحد من تأثير العمل الليلي وإرهاق السهر؟
 

اقترحت نتائج دراسة أمريكية جديدة اتباع مجموعة من الطرق لتخفيف التأثير السلبي للعمل في ورديات ليلية على الصحة، وخاصة القلب. وكانت دراسات سابقة قد أكّدت الصلة بين السهر والعمل الليلي وأمراض متلازمة التمثيل الغذائي، وأهمها: السكري، والسكتة، والقلب. وبحسب الدراسة الجديدة ينبغي تبني عدة وسائل منها: نوم القيلولة، وتثبيت موعد النوم، والعمل في ورديات أقل من 11 ساعة، إلى جانب التغذية الصحية للحد من تأثير العمل في وقت يتعارض مع الساعة البيولوجية.

ونُشرت نتائج الدراسة في "جورنال أوف أمريكيان أوسيوباثيك أسوسياشن"، وحثّت من يعملون في ورديات ليلية على:

* النوم 7 إلى 8 ساعات كل يوم في نفس الموعد تقريباً.

* الحصول على قيلولة لا تقل عن 20 دقيقة ولا تزيد عن ساعتين.

* الحرص على بدء الوردية الليلية قبل منتصف الليل، وعدم امتداد الوردية لأكثر من 11 ساعة مهما كانت الظروف.

* عدم تناول وجبات خفيفة سكرية، أو تتضمن حلويات.

* ينبغي أن تتكون الوجبات الخفيفة من الخضروات والبروتين.

* ممارسة التمارين الرياضية يومياً بانتظام قبل 5 ساعات من موعد النوم.

وتنطبق هذه التوصيات على من يميل نمط حياتهم إلى السهر لعدة ساعات بعد منتصف الليل.

مجموع المشاهدات: 2115 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع