الرئيسية | طب وصحة | ارتفاع عدد حالات الإصابة بـ"كورونا" وتزايد الوفيات يدفع وزارة الصحة إلى إصدار بلاغ عاجل

ارتفاع عدد حالات الإصابة بـ"كورونا" وتزايد الوفيات يدفع وزارة الصحة إلى إصدار بلاغ عاجل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ارتفاع عدد حالات الإصابة بـ"كورونا" وتزايد الوفيات يدفع وزارة الصحة إلى إصدار بلاغ عاجل
 

أخبارنا المغربية : الرباط

شددت وزارة الصحة على ضرورة التقيد والالتزام الصارمين بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، لتفادي خطر انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد تسجيل تزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة بمرض "كوفيد-19".

وأوضحت الوزارة، في بلاغ اليوم الاثنين، أنه تم تسجيل هذا التزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة ب"كوفيد-19"، خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي، وذلك بسبب عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين، وكذا تحميل تطبيق وقايتنا.

وبعد أن تقدمت وزارة الصحة بالشكر لجميع المواطنات والمواطنين الذين أبانوا عن التزامهم بالتدابير الوقائية، أكدت الوزارة أن تهاون البعض بخطورة فيروس كورونا المستجد، وعدم الامتثال للإجراءات الوقائية قد ساهم في انتقال الفيروس؛ خاصة في صفوف الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات مرض كوفيد-19، من قبيل الأشخاص المسنين وذوي الأمراض المزمنة (داء السكري – القصور الكلوي – القلب والشرايين – الربو..).

واعتبرت الوزارة، حسب المصدر ذاته، أن هذا التهاون أدى إلى تزايد في نسبة الوفيات، وكذا نسبة الحالات الحرجة التي تتطلب العناية المركزة والإنعاش الطبي.

ووعيا منها بضرورة استحضار الحس الوطني لتجاوز هذه الأزمة بمزيد من الصبر واليقظة والحذر، جددت الوزارة نداءها لكافة المواطنات والمواطنين بضرورة الالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية المتمثلة في ارتداء القناع بشكل سليم والتخلص منه بطريقة آمنة، واحترام التباعد الجسدي، ونظافة اليدين، وتحميل تطبيق وقايتنا، فضلا عن تجنب التجمعات وتفادي البصق في الأماكن العامة، وذلك لتجنب خطورة ومضاعفات انتشار الفيروس.

وأوصت الوزارة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مرتبطة بالفيروس، من قبيل ارتفاع درجة الحرارة، وسعال، وفقدان حاسة الشم وضيق في التنفس، إلى الإسراع بالاتصال بخدمة "ألو اليقظة الوبائية" 080 100 47 47، أو بخدمة ألو 141 للمساعدة الطبية الاستعجالية، أو خدمة ألو 300 في أقرب وقت ممكن.

كما يمكن التوجه، يضيف البلاغ، بطريقة آمنة نحو مراكز الفحوصات المتخصصة لتشخيص مرض "كوفيد-19" القريبة من مكان تواجد الشخص الذي تظهر عليه أعراض المرض، والموجودة على الرابط http://www.covidmaroc.ma/Pages/consultationpu.aspx.

مجموع المشاهدات: 63911 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | محمد
لوم المواطن وترك المعامل دون مراقبة
لقد مللنا من الطريقة المتهكمة التي تستعملها الوزارة الوصية في لوم المواطن المغلوب على امره . لكن ما لا نستسيغه هو ترك المعامل التي هي من تسببت في هذه الارقام الكارثية وتفريخ اعداد كبيرة جدا من المصابين وبالتالي نقلها الى المخالطين زمخالطي المخالطين. فتجد في تصريحات الوزارة دائما عبر القنوات التلفزية او عبر مواقع التواصل تجدها تبرع في تحميل المواطن عن كل تقصير او ارتفاع عدد الاصابات و تقوم بعمل (عين ميكة) على اصحاب الشركات و المصانع والمعامل الدين همهم الوحيد جني الارباح دون توفير ادنى شروط السلامة للموظفين .
مقبول مرفوض
-1
2020/07/13 - 04:53
2 | علي
مجرد سؤال
كيف ان تهاون المواطنين ساهم في زيادة الوفيات والمستشفى من يتكفل بعلاجهم .لي فهم يشرح لينا
مقبول مرفوض
-1
2020/07/13 - 05:04
3 | نبيل محمود
فيصل ش لاشين رقم 3
ارجو من حضرتكم الي هذه المنطقه لترو بنفسكم عدم الوعي والاهمال من الباعه والمحلات بئنوعها فلو حي الهرم ياقوم بعمله بدقه وشديه وصرامه لم تكون هناك هذا التسيب والاستهتار في الاسواق وخصوصآفي هذه المنطقه
كما ارجو ان تكونو علي مقدار المسؤليه الحزم
وشكرآلتقييم المشكله
مقبول مرفوض
0
2020/07/13 - 07:30
4 | بوشعيب صردي
مركز اولاد عمنران سيدي بنور
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته المواطينون ممحترمنش تادابير صحية خصاتن الفوقارة المساكين بوضعهو الهش وإعدام توافرهم علىالءمكانيةمعاء سنوات الجفاف واقلت العمل موقابيل قوتيهم دعم اليستفدومن الدولة مكفيش حتا مصروف اسبوع
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 02:54
5 | ريم
وزاره فاشله وبتدارو عجزكم ف وعي الشعب فين الامكانيات ال موفرينها للمستشغيات وللاطباء وفين تطبيق الفانون اذا كان انتم كحكومه مستهترين بالموضوع مش عاوزين الناس تستهتر
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 03:24
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع