الرئيسية | طب وصحة | دراسة إسبانية: أعراض كورونا أقل حدة لدى مرضى زراعة الكبد

دراسة إسبانية: أعراض كورونا أقل حدة لدى مرضى زراعة الكبد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة إسبانية: أعراض كورونا أقل حدة لدى مرضى زراعة الكبد
 

يعاني المرضى الذين يخضعون لزراعة الكبد والعلاج المثبط للمناعة من مخاطر أعلى للإصابة بفيروس كورونا المستجد، ولكن مع ذلك تظهر عليهم أعراض أقل حدة من بقية المرضى.

وتوصل باحثون إسبان في مركز البحوث الطبية الحيوية لأمراض الكبد والجهاز الهضمي التابع لمعهد كارلوس الثالث الصحي التابع لوزارة العلوم والابتكار الإسبانية، إلى هذه النتائج.

وقام باحثو هذا المركز، كما أفاد المعهد في بيان صحفي صدر الخميس، بتنسيق أكبر دراسة أجريت على مرضى مثبطات المناعة، وتحققوا من أن العلاج الذي يتلقونه قد يحميهم من الخلل المناعي الذي يحدث في الجسم، والذي يعرف باسم "عاصفة السيتوكين".

وبالتالي، فإن الأدوية المثبطة للمناعة المستخدمة على نطاق واسع في حالات زراعة الكبد قد ارتبطت بانخفاض الحاجة إلى التنفس الصناعي ووحدة العناية المركزة وزيادة مخاطر الوفاة، نظرا لنشاطها المضاد للفيروسات.

وتم إجراء البحث، الذي نُشرت نتائجه في مجلة أمراض الكبد (Journal of Hepatology)، في 22 مركزاً إسبانيا لزرع الكبد تابعاً للجمعية الإسبانية لزراعة الكبد.

وتم اختيار مجموعة من مرضى زراعة الكبد خلال المرحلة الصاعدة لمنحنى الوباء في إسبانيا، في الفترة بين 28 فبراير (شباط) و7 أبريل (نيسان) 2020.

وخلال هذه الفترة، تم تشخيص إصابة 111 من مرضى زراعة الكبد في إسبانيا بـمرض (كوفيد-19)، وفقا لما أفاد به معهد كارلوس الثالث الصحي.

وبعد المتابعة، وجدوا أن 96 مريضاً (%86.5) تم نقلهم إلى المستشفى، 22 منهم (%19.8) احتاجوا إلى تنفس صناعي، و12 فقط (%10.8) تم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة.

وعانى ما مجموعه 35 مريضاً (%31.5) من إصابة "حادة" بالمرض، وبلغ معدل الوفيات بين هذه المجموعة 18%، وهو أقل من عامة المرضى من نفس العمر والجنس.

وأشار الدكتور مانويل رودريجيز بيرالفاريز، الذي يعمل بمستشفى الملكة صوفيا الجامعي في قرطبة، إلى أن النتيجة كانت "غير متوقعة تماما" لأن هؤلاء المرضى لديهم معدل مرضي أعلى من عامة الناس، ومن المتوقع أيضا أن يكون أكبر إزاء هذا المرض.

ويؤكد ارتفاع معدل إصابة هؤلاء المرضى بـ(كوفيد-19)، على الرغم من عدم ظهور أعراض خطيرة عليهم، وفقاً لمعدي البحث، على ضرورة توخي الحذر الشديد في التباعد الاجتماعي واستخدام كمامة ونظافة اليدين، بالإضافة إلى أولوية الوصول إلى لقاح (سارس كوف-2) حال توافره.

مجموع المشاهدات: 842 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | مغربي
الطب
الأطباء المغاربة الذين درسوا الطب بالمغرب او في فرنسا هم حقيقة أطباء بمعنى الكلمة و هذه شهادة يشهد بها ذوي المعرفة و التجربة بالطب أما اسبانيا فالطب عندها لا يتجاوز في حسن التنظيم و النظافة البالغة و التجهيزات
الطبية في المستشفيات اما ما عدى ذلك نلخصه في هذه المقولة التي سمعتها من اسباني
El docteur de granada no vale nada
يعني الطبيب الذي تخرج من.جامعة الطب غرناطة لا يساوي شيء
مقبول مرفوض
0
2020/08/07 - 01:02
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع