الرئيسية | طب وصحة | 75% من وفيات كورونا بين القُصر في أمريكا تحدث بين الأقليات

75% من وفيات كورونا بين القُصر في أمريكا تحدث بين الأقليات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
75% من وفيات كورونا بين القُصر في أمريكا تحدث بين الأقليات
 

أشارت دراسة أمريكية إلى أن 75% من القُصر الذين فقدوا حياتهم بسبب فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة كانوا من أصل لاتيني أو أفريقي أو من السكان الأصليين، مما يدل على ارتفاع معدل الوفيات بسبب هذا المرض بين شعوب هذه الأقليات.

ووفقا للدراسة التي نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الثلاثاء، فإن هذه النسبة تعتبر مرتفعة بشكل خاص إذا تم الأخذ بعين الاعتبار أن اللاتينيين والأمريكيين من أصل أفريقي والسكان الأصليين يشكلون 41% من سكان الولايات المتحدة.

وأظهرت الدراسة أن ما لا يقل عن 391 ألفاً و814 شخصا تقل أعمارهم عن 21 عاماً، أصيبوا بالفيروس التاجي، بينما توفي 121 شخصاً بين فبراير (شباط) ويوليو (تموز)، وهي الفترة الزمنية التي يغطيها التقرير.

ومن بين القُصر المتوفين، كان 45% من أصل لاتيني، و29% أمريكيين من أصل أفريقي، و 4% كانوا من السكان الأصليين، وفقاً للدراسة.

وبين السكان البالغين في الولايات المتحدة، أصاب كوفيد-19 الأقليات العرقية والإثنية بشكل أكبر.

وأظهرت دراسة أجرتها نفس الجهة في يوليو (تموز) الماضي أن الأشخاص البالغين بين هذه الأقليات وتقل أعمارهم عن 65 عاماً، معرضون للوفاة من الفيروس بمقدار الضعف مقارنة بأصحاب البشرة البيضاء.

ويعزو الديمقراطيون ارتفاع الوفيات بين هذه الأقليات إلى عوامل هيكلية مثل زيادة الفقر، فضلا عن حقيقة أن العديد من هؤلاء المواطنين يشغلون وظائف لا يمكن أداؤها عن بُعد، مثل قيادة الحافلات أو إعادة تخزين الطعام في المتاجر.

ووصل العدد الإجمالي للإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة إلى 6 ملايين و602 ألف و981 حالة، فيما بلغ مجموع الوفيات 195 ألفا و693، وفقاً لأحدث إحصاء مستقل لجامعة جونز هوبكنز.

مجموع المشاهدات: 1412 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | ابو هاجوج الجاهلي
السكان الاصليون هم الهنود الحمر. والباقي من اصل اجنبي توافدوا كلهم على هذه القارة. السود اوتي بهم كعبيد والبيض من انكلترا استعمروا هذه البلاد وقتلوا سكانها
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 02:23
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة