الرئيسية | طب وصحة | خبراء الصحة يطالبون FDA بتنظيم وضع المواد الكيميائية المضافة إلى الطعام

خبراء الصحة يطالبون FDA بتنظيم وضع المواد الكيميائية المضافة إلى الطعام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خبراء الصحة يطالبون FDA بتنظيم وضع المواد الكيميائية المضافة إلى الطعام
 

 قال موقع CNN الإخبارى إن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA يجب أن تفعل المزيد لتنظيم وضع آلاف المواد الكيميائية المضافة إلى الطعام، كما يجب أن يكون كل شخص حريصا على كل لقمة يضعها فى فمه، وكذلك تأثير الطعام على نمو الطفل.

وأضاف الموقع بغض النظر عن مدى حرصك، فمن المحتمل أن يحتوى الطعام الذى تتناوله والمشروبات التى تشربها على مادة أو أكثر من نحو 10 آلاف مادة كيميائية يُسمح بإضافتها إلى الأطعمة، وبعضها معروف باسم عوامل اختلال الغدد الصماء، وهو هرمون مرتبط بالمشاكل التنموية والمعرفية والصحية الأخرى عند الرضع والبالغين، ومع ذلك، فإن الهيئة المكلفة بحماية طعامنا من المواد الكيميائية غير الآمنة، إلا أن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية لم تكن تقوم بالوظيفة التي قصدها الكونجرس عندما أقر تعديل المضافات الغذائية لعام 1958، وفقًا لعريضة تم تقديمها يوم الأربعاء وتم تقديمها حصريًا إلى CNN مقدما.

وأوضح توم نلتنر، مدير سياسة المواد الكيميائية في صندوق الدفاع عن البيئة، أحد الموقعين الرئيسيين على العريضة: "لم تنظر هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية مطلقًا في التأثير الإجمالي لهذه المواد الكيميائية البالغ عددها 10 آلاف مادة على صحة الناس، وهو ما كان الكونجرس يسعى إليه".

وقال الدكتور ليوناردو تراساندى، المؤلف المشارك لبيان سياسة الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، إن التأثير الإضافى لمستويات منخفضة من المواد الكيميائية المختلفة يمكن أن يؤثر على معدل ذكاء الطفل، وبالتالى قدرته على التفوق في المدرسة والمساهمة في المجتمع ككل، مضيفا نحن نتحدث عن خسارة كل طفل ما يقرب من 2% من إنتاجيته الاقتصادية في المتوسط مع خسارة نقطة ذكاء واحدة.

وشدد الخبراء أن هناك مواد تضاف للطعام ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، والربو، وأمراض الغدة الدرقية، وكذلك تلف الكبد، وانخفاض الخصوبة، وهى تنتشر على نطاق واسع لدرجة أنه تم اكتشاف مستويات فى دم 97% من الأمريكيين، وفقًا لتقرير عام 2015 من قبل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وأكثر ما يثير القلق أثناء جائحة فيروس كورونا التاجى، تم ربط المواد الكيميائية أيضًا، بتقليل استجابات الأجسام المضادة للقاحات وتقليل المقاومة للأمراض المعدية.

مجموع المشاهدات: 835 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة