الرئيسية | طب وصحة | طنين الأذن, صفير الأنف , طقطقة الكتف...ما هي دلالات أصوات الجسم؟

طنين الأذن, صفير الأنف , طقطقة الكتف...ما هي دلالات أصوات الجسم؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طنين الأذن, صفير الأنف , طقطقة الكتف...ما هي دلالات أصوات الجسم؟
 

 كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أنه في بعض الأحيان، يمكن أن تكون الضوضاء التي يحدثها جسمك من صفير الأنف، أو طقطقة الكتف، أو أصوات البطن، علامة على مشكلة صحية أساسية.


تقدم الصحيفة  بعض الأصوات التى يصدرها جسمك اثناء الاستيقاظ أو النوم:

أولا : غرغرة البطن..

وقالت الصحيفة، يجب أن يمر أي طعام نتناوله عبر 8 أمتار من الأمعاء، لذلك فإن صوت الغرغرة الذي تسمعه بعد تناول الطعام، والمعروف طبياً باسم borborygmus ، ناتج عن مرور الطعام والسائل والغازات عبر الأمعاء أثناء عملية الهضم.

أكد كولين ريس، أستاذ أمراض الجهاز الهضمي في جامعة نيوكاسل: "إنها تحدث هذا الصوت بشكل خاص عندما تنضم الأمعاء الدقيقة إلى الأمعاء الغليظة، والمعروفة باسم الصمام اللفائفي، حيث يفتح هذا الصمام للسماح بمرور الطعام المهضوم، مضيفة، أنه يمكن أيضًا سماع الغرغرة عندما نشعر بالجوع، يرسل المخ إشارات إلى المعدة للتحضير للطعام، ويمكن أن تحدث هذه الضوضاء "عندما تختلط العصارات الهضمية الحمضية، التي تنتج عن تحطيم الطعام مع الهواء في المعدة الفارغة، كما يقول ريس.

ثانيا: طنين الأذن..

أكد البروفيسور سيمون لويد، استشاري جراحة الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى مانشستر الملكي، يعاني حوالي 7 ملايين شخص من طنين الأذن، وهو طنين مستمر في الأذنين، يصبح أكثر شيوعًا مع تقدمنا في السن، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون بسبب فقدان السمع، حيث يتكيف الدماغ عن طريق "تكوين" الأصوات"، في حالات أخرى قد لا يكون هناك محفز، وهي حالة تعرف باسم طنين الأذن مجهول السبب.

وأضاف، بشكل عام، طنين الأذن رغم أنه مزعج ليس مدعاة للقلق، ومع ذلك، يجب التعامل مع الطنين الذي يتخذ شكل ضجيج نابض إيقاعي مثل دقات القلب بجدية أكبر.

وأوضح البروفوسير لويد، يمكن أن يكون الصوت نابضًا بالطنين، مما يشير إلى وجود مشكلة في الأوعية الدموية، كما يقول البروفيسور لويد.

 ثالثا: صفير الأنف..

غالبًا ما يكون صفير الأنف ناتجًا عن تراكم المخاط، ربما من البرد، والذي "يتسبب في تدفق الهواء بشكل غير طبيعي"، كما يقول البروفيسور لويد.

يمكن أن ينتج أيضًا عن تمزق في الحاجز، الذى يفصل بين الغضروف والعظم الذي يفصل بين فتحتي الأنف، والذي يمكن أن يكون ناتجًا عن الإصابة أو الجراحة أو العدوى أو الإفراط في استخدام بخاخات الستيرويد.

يمكن أن تساعد بخاخات المحلول الملحي أو مزيل الرطوبة في الحفاظ على رطوبة أنفك من الداخل.

رابعا: الصداع..

قد تشعر بالضجة العالية في رأسك، هناك العديد من النظريات حول أسبابه، بما في ذلك النوبات الطفيفة، والصداع النصفي، والإجهاد، أو تحريك أجزاء من الأذن.

يقول الدكتور آندي داوسون، اختصاصي الصداع في مستشفى كينجز كوليدج في لندن، أنه لا ينبغي أن يكون مدعاة للقلق، موضحا أن "أسوأ صداع عانيت منه قد يتم التخلص منه في غضون نصف ساعة، موضحا "إذا لم تستطع علاج هذه الحالة، فاطلب المساعدة الطبية الطارئة.

خامسا: طقطقة الكتف..

لا داعي للقلق من وجود صوت طقطقة، أو تكسير في الكتف يقول البروفيسور توني كوتشار، استشاري جراحة العظام في مستشفى لندن بريدج الخاص: "المفاصل مثل المفصلات غير المتقنة"، ويوضح أن هناك تزييتًا طبيعيًا حول المفاصل، ويتغير هذا السائل أثناء تحركنا مما يتسبب في تشكيل الفقاعات ثم انفجارها، مما يؤدي إلى حدوث صوت طقطقة أو التكسير، مضيفا "لكن إذا حدث ذلك في كل مرة تتحرك فيها أو كان هناك ألم ، فاستشر طبيبك"، وبالمثل ، فإن ضجيج الطقطقة في ركبتيك أثناء الانحناء ينتج الصوت أيضًا عن فقاعات الهواء في السائل الذي يقوم بتزييت المفاصل.

أكد جيمي أربوثنوت، استشاري جراحة العظام في مستشفيات جامعة برمنجهام "ومع ذلك، إذا كان الأمر مؤلمًا، فاطلب المساعدة الطبية، "فقد يكون هناك تمزقا في الغضروف المفصلي، وهو عبارة عن قطعة من الغضروف على شكل حرف C تعمل كممتص للصدمات بين عظم الساق وعظم الفخذ"، بعضها تشفي من تلقاء نفسها أو تستجيب للعلاج الطبيعي، لكن الجراحة قد تكون ضرورية.

سادسا: طقطقة الفك..

قد يحدث طقطقة في الفك عند المضغ، أو التثاؤب ، ويمكن أن تكون مؤلمة، يمكن أن يساعد واقي الفم أو ممارسة التمارين لتقوية العضلات حول الفك، مفيدة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من آلام شديدة في الفك.

سابعا : الجزعلى الأسنان اثناء النوم..

يؤثر على واحد من كل 10 أشخاص في المملكة المتحدة،" تأتي الضوضاء من فرك مينا الأسنان معًا" معظم الناس يطحنون أسنانهم أثناء نومهم، قد يكون ناتجًا عن الإجهاد، أو اضطراب النوم أو فقدان الأسنان، ويمكن أن يسبب ألمًا في الفك وصداعًا وتآكلًا في الأسنان، يمكن لطبيب أسنانك أن يصنع واقيًا للفم لمنعك من طحن الأسنان، كما يمكن أن يساعدك أيضًا التقليل من اضطرابات النوم مثل الكحول والتدخين والكافيين.

 ثامنا: التجشؤ..

هذا نتيجة ابتلاع الكثير من الهواء، عندما يهرب الهواء المحبوس من المريء (أنبوب الطعام)، فإنه يسبب صوت التجشؤ، يمكن أن يؤدي عسر الهضم أو الارتجاع الحمضي، عندما يتناثر حمض المعدة إلى الحلق، يؤدى إلى التجشؤ، يقول البروفيسور ريس: "قد يبتلع الناس الهواء لتطهير الإحساس بالحرقان الناجم عن الحمض".

تاسعا: غازات البطن..

يحدث انتفاخ البطن عندما يتخلص الجسم من الغازات الناتجة أثناء عملية الهضم، حيث "تنشأ الغازات عندما تتخمر البكتيريا في الأمعاء".

يمر الشخص العادي بالغازات من 5 إلى 15 مرة في اليوم، عادة ما تكون غير ضارة، لكن راجع طبيبك إذا كنت تعاني من آلام في البطن، أو انتفاخ، أو إسهال، أو إمساك، قد يشير هذا إلى متلازمة القولون العصبي أو التهاب الأمعاء أو حساسية الطعام

مجموع المشاهدات: 4292 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة