الرئيسية | طب وصحة | دراسة جديدة تكشف مدة الحماية من فيروس كورونا بعد أخذ اللقاح

دراسة جديدة تكشف مدة الحماية من فيروس كورونا بعد أخذ اللقاح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة جديدة تكشف مدة الحماية من فيروس كورونا بعد أخذ اللقاح
 

 إلى متى يمكنك البقاء محميًا من فيروس كورونا القاتل بعد أخذ اللقاح؟.. تساؤل يطرحه الكثير من الناس، وبحسب ما أكده الخبراء فى عدد من الدراسات،فإنه بعد 4 أشهر من تاريخ حصول الشخص على الجرعة الثانية من لقاح كورونا الخاص بشركة فايزر الأمريكية، تبدأ المناعة في التلاشي، وفقا لموقع " thehealthsite"، من خلال مجموعة من الأسئلة والإجابات نتعرف على مدة الحماية من فيروس كورونا بعد أخذ لقاحات فايزر وموديرنا وأسترازينيكا، حسب عدة دراسات أجريت فى هذا الشأن.

تقل فاعلية لقاح فايزر في الوقاية من عدوى كورونا بعد فترة زمنية مدتها 4 أشهر وبالحديث عن نسبة الحماية التي تتلاشى مع الوقت، قال الخبراء إن المناعة ضد فيروس كورونا تتضاءل من 96٪ إلى 84٪.

تُظهر بيانات لقاح موديرنا أن الأجسام المضادة الوظيفية (تلك القادرة على منع الفيروسات من دخول الخلايا) استمرت في معظم الناس لمدة 6 أشهر بعد التطعيم، ومع ذلك ، كان هناك انخفاض تدريجي في الأداء ضد البديل بيتا للفيروس ، ولم تقيم الدراسة اللقاح ضد متغير دلتا السائد الآن.

اقترحت دراسة أيضًا أن فعالية لقاح أكسفورد/ أسترازينيكا وفايزر ضد متغير دلتا من كورونا أقل فعالية في منع العدوى عند مواجهة هذا البديل، وتم الإبلاغ عن نتائج مماثلة من قبل المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.
 
اللقاح المثالي سيمنع العدوى تمامًا وبالتالي يمنع الناس من التقاط الفيروس ونشره، ومع ذلك، في وقت سابق من الوباء، ظهرت تقارير عن عودة إصابة الأشخاص بفيروس كورونا بعد التطعيم بالإضافة إلى تضاؤل الأجسام المضادة ويعتقد أن المستويات العالية من الأجسام المضادة مهمة في منع العدوى من البدء.

 لذلك كان يُشتبه منذ فترة في أن صنع لقاح يمنع العدوى تمامًا لن يكون ممكنًا، ففي الواقع، فإن الأجسام المضادة هي مجرد مؤشر واحد للاستجابة المناعية الفعالة.

وأظهرت الدراسات أن كلا من الخلايا التائية القاتلة والذاكرة المناعية تستمر بشكل جيد، وما قد يعنيه هذا هو أن بعض الأشخاص قد لا يكون لديهم ما يكفي من الأجسام المضادة لمنع العدوى تمامًا ، ولكن لا يزال بإمكانهم محاربة العدوى ومنعها من التماسك، إذا كان الأمر كذلك ، فستتوقع أن تقلل اللقاحات من تأثير المرض أو شدته.

مجموع المشاهدات: 4432 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة