الرئيسية | طب وصحة | الذهاب إلى العمل سيراً على الأقدام يقي من النوبات القلبية

الذهاب إلى العمل سيراً على الأقدام يقي من النوبات القلبية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الذهاب إلى العمل سيراً على الأقدام يقي من النوبات القلبية
 

أظهر بحث جديد أجراه علماء فلنديون، أن الموظفين الذين يتنقلون سيراً على الأقدام لمدة لا تقل عن 45 دقيقة، يتمتعون بصحة قلب أفضل من أولئك الذين يعتمدون على السيارات أو وسائل النقل العام.


وكشفت اختبارات الدم التي أجراها الباحثون، أن الأشخاص الذين يذهبون إلى عملهم، ويعودون منه سيراً على أقدامهم، لديهم مستويات أقل بكثير من بروتين سي التفاعلي، وهو جزيء ضار معروف بأنه مرتبط بزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم، التي يمكن أن تسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
خلال الدراسة، تتبع العلماء في جامعة شرق فنلندا، أكثر من 6000 موظف وموظفة لمعرفة كيفية وصولهم إلى العمل والعودة منه، وخضع المشاركون في الدراسة لاختبارات دم لقياس مستويات “بروتين سي” التفاعلي لديهم.


ووفقاً لصحيفة ديلي ميل، فقد أظهرت النتائج، التي نشرت في المجلة الأوروبية للصحة العامة، أن رحلة مدتها 15 دقيقة يومياً، أدت إلى انخفاض طفيف بمقدار 7٪  في مستويات “بروتين سي” التفاعلي لديهم، مقارنة بأولئك الذين قادوا سياراتهم، أو استخدموا وسائل النقل العام. وقال الباحثون إنه من غير المرجح أن يكون لهذا تأثير كبير على صحة القلب.
كما وجدت الدراسة، بأن الأشخاص الذين ساروا لمدة 45 دقيقة، انخفضت لديهم مستويات بروتين سي التفاعلي بنسبة 18٪ مقارنة بالآخرين.
وفي تقرير عن النتائج التي توصلوا إليها، قال الباحثون إن "التنقل النشط”، مثل المشي، يمكن أن يحدث فرقاً كبيراً في صحة الموظفين.

مجموع المشاهدات: 2571 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة