الرئيسية | الأخـيـرة | تستعيد حجم ساقها الطبيعي بفضل علاج جديد

تستعيد حجم ساقها الطبيعي بفضل علاج جديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تستعيد حجم ساقها الطبيعي بفضل علاج جديد
 

عانت الأمريكية إيمي ريفير من حالة صحية شخصها الأطباء بالوزمة اللمفاوية الأولية، وهي حالة نادرة تسببت بانتفاخ ساقها اليمنى وتضخمها لحجم يفوق حجمها الطبيعي.

وعلى الرغم من أن الجانب الأيمن من جسدها كان أكبر من الجانب الأيسر لعدة سنوات إلا أن حالتها تحسنت بفضل العلاج الذي خضعت له، ولم تبق سوى ساقها اليمنى التي ظلت أكبر من حجمها الطبيعي بثلاثة أضعاف.

وأثرت الحالة على حياة إيمي منذ طفولتها إذ أنها لم تستطع ممارسة الرياضة بشكل طبيعي في المدرسة، وتعرضت للسخرية من زملائها الذين أطلقوا عليها اسم "الفتاة الفيل"

وبدأت إيمي بتحدي إعاقتها عندما شاركت في مسابقة جمال الصغار التي أقيمت بولاية ميزوري، وفازت بلقب ملكة جمال أمريكا آنذاك. ولم تتوقف عند هذا الحد إلا أنها بدأت بممارسة الرياضة على مدى سنوات طويلة، إضافة إلى مشاركتها في العديد من عروض الأزياء.

وبعد معاناة دامت 38 عاماً، شفيت إيمي بشكل تام من حالتها واستعادت حجم ساقها الطبيعي بفضل علاج تم اكتشافه في السنوات الأخيرة للوذمة اللمفاوية، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مجموع المشاهدات: 1080 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع