الرئيسية | الأخـيـرة | يدعى اختطاف طائرة بهدف طرد زوجته من شركة الطيران

يدعى اختطاف طائرة بهدف طرد زوجته من شركة الطيران

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
يدعى اختطاف طائرة بهدف طرد زوجته من شركة الطيران
 

أصدرت محكمة هندية حكماً بالسجن مدى الحياة على رجل أعمال متهم بفبركة عملية اختطاف طائرة، ليتم طرد زوجته من شركة الطيران التي تعمل فيها، حتى يقضي معها مزيداً من الوقت.

وأصبح بيرجو سالا (38 عاماً) وهو سليل لعائلة ثرية في مومباي، أول شخص يحكم عليه بموجب قانون مكافحة الاختطاف الهندي الصارم لعام 2016، والغريب أنه لم يكن ينوي اختطاف الطائرة بالفعل، وكل ما أراده هو دفع شركة الطيران التي تعمل فيها زوجته إلى طردها.

وقال بيرجو للمحكمة إنه كان يهدف من خلال طباعة تهديد، ووضعه في مرحاض طائرة تابعة لشركة جيت إيرويز، إلى تعليق شركة الطيران لعملياتها في دلهي، مما سينتج عنها فصل زوجته من العمل، لتضطر إلى العودة إلى مومباي، لكن الأمور لم تسر كما خطط لها.

وبدأت قصة بيرجو أثناء رحلاته المتكررة من مومباي إلى دلهي، حيث وقع في حب مسؤولة تنفيذية في شركة جيت إيرويز في 2017، وفي يوليو (تموز) من ذلك العام تزوجا سراً، وعندما طلب منها الانتقال إلى مومباي رفضت ذلك، فقرر أن يضع خطة تؤدي إلى طردها من العمل.

وفي أكتوبر (تشرين الأول) نفذ بيرجو خطته، ووضع رسالة التهديد في مرحاض الطائرة، مما أدى إلى هبوطها بشكل اضطراري، وسرعان ما أدركت الشرطة أن هناك أمر غير طبيعي، ولم تكن رسالة التهديد منطقية.

وقادت التحقيقات إلى بيرجو، والذي اعترف تحت قوة الأدلة بفعلته، لكنه لم يتوقع أن ينتهي به الحال إلى السجن مدى الحياة، بسبب خطته الفاشلة للبقاء إلى جانب زوجته.

مجموع المشاهدات: 1121 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع