الرئيسية | الأخـيـرة | ستينية بريطانية تطالب مجلس المدينة بالتحقيق في ضوضاء غامضة حرمتها من النوم تسعة أشهر

ستينية بريطانية تطالب مجلس المدينة بالتحقيق في ضوضاء غامضة حرمتها من النوم تسعة أشهر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ستينية بريطانية تطالب مجلس المدينة بالتحقيق في ضوضاء غامضة حرمتها من النوم تسعة أشهر
 

تواجه ستينية بريطانية ضوضاء غريبة مساء كل يوم، مما جعلها غير قادرة على النوم بشكل جيد منذ نحو 9 أشهر.

وتعمل بات باثي (65 عاماً) لمدة 12 ساعة في غرفة الغسيل بدار رعاية، وغالباً ما تستيقظ قبل الساعة 6 صباحاً، وعندما تعود إلى المنزل للحصول على قسط من الراحة، تتعرض لضجيج مجهول المصدر، يشبه صوت عمال يعملون على آلات ميكانيكية.

وتقول السيدة باثي إن الضجيج يبدأ بشكل فعلي حوالي الساعة 9.30 مساءً كل ليلة، وهو مرتفع للغاية، لدرجة أنها لا تستطيع النوم، وتطالب مجلس المدينة بالتحقيق في شكواها، وفقاً لصحيفة ميرور البريطانية.

وتضيف "اقترح المجلس وضع مراقب ضوضاء، لكن مراقب الضوضاء لن يحل المشكلة. قيل لي إن الأمر ربما يكون تهيؤات، لكنها ليست كذلك، والأمر على هذه الحال منذ 9 أشهر".

وأشارت باثي إلى أن الصوت يعلو وينخفض مثل الطنين، وهو موجود في النهار لكن بشكل غير ملحوظ، ويرتفع بشكل كبير خلال الليل "لقد بحثت على الإنترنت، واقترح البعض أن يكون الصوت ناتجاً عن مضخات أو أنابيب أو محولات. لكن لا يوجد محول بالقرب من منزلي".

ولم يعد ابن باثي السيد آندي يعيش معها في المنزل، لكنه يقول إنه سمع نفس الضوضاء التي تحدثت عنها والدته.

وقالت المستشارة جوان باول بيكيت عضوة المجلس المحلي للإسكان "لقد تواصلنا مع السيدة باثي منذ أن تقدمت بشكوى عن وجود ضجيج في منزلها في فبراير (شباط). وتحققنا من العقار وتحدثنا إلى الجيران، لكن لم يبلغ أحد عن سماع هذه الضوضاء".

وأضافت "نتعامل مع جميع المشكلات التي يبلغنا عنها السكان على محمل الجد، وسوف نستمر في العمل مع السيدة باث للتحقيق في المشكلة".

مجموع المشاهدات: 641 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع