الرئيسية | الأخـيـرة | نفاذ أدوية للكلاب في كوريا بعد انتشار شائعات تفيد معالجتها مرض السرطان

نفاذ أدوية للكلاب في كوريا بعد انتشار شائعات تفيد معالجتها مرض السرطان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة تعبيرية من الأرشيف صورة تعبيرية من الأرشيف
 

نفذت أدوية الكلاب المضادة للطفيليات والديدان من أسواق الدواء في كوريا الجنوبية بعدما انتشرت شائعة تفيد بأن هذه الأدوية تعالج مرض السرطان.

في مايو (أيار) الماضي، أصبحت قصة جو تيبينس، وهو رجل من أوكلاهوما زعم أنه عالج نفسه من السرطان بمساعدة دواء مضاد للطفيليات والديدان لدى الكلاب يدعى فينبندازول، والذي لا يتجاوز ثمنه 5 دولارات.

وعلى الرغم من أن خبر الرجل انتشر في جميع أنحاء العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن تأثيره الأكبر كان في كوريا الجنوبية، حيث نفذت مخزونات الفينبندازول من الصيدليات ومخازن الأدوية البيطرية بسبب الإقبال الغير مسبوق من الكوريين الجنوبيين لشراء الدواء بهدف الوقاية من مرض السرطان أو علاجه.

وقد ساهمت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي شارك فيها العديد من الأشخاص تجربتهم في محاربة السرطان عبر استخدام جرعات صغيرة من الدواء، في زيادة الإقبال على شراء الفينبندازول.

وذكرت الجمعية الطبية الكورية، بأن محاولات الأطباء لثني الناس عن تناول الفينبندازول لم تنجح حتى الآن، وأشارت إلى أن أي تجارب سريرية على البشر لم تجر بعد، وإن الآلاف من الأشخاص وقعوا على عريضة تطالب الحكومة الكورية الجنوبية بالبدء بإجراء تجارب سريرية على الدواء، لمعرفة حقيقة فاعليته في علاج السرطان.

وقال أحد الصيادلة لصحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست "لقد أصبح من الصعب تأمين الفينبندازول على مدار الأسابيع القليلة الماضية بعد انتشار أنباء عن تأثيره في شفاء عدد من مرضى السرطان".

يذكر بأن الكثير من الأطباء حذروا من استخدام الدواء لأنه قد أسفر بالفعل عن بعض المشاكل الصحية الخطيرة لدى بعض مستخدميه، مثل الإصابة بنخر معوي نجم عن تناول جرعات زائدة منه، بحسب ما نقل موقع أوديتي سنترال الإلكتروني.

مجموع المشاهدات: 2030 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع