الرئيسية | الأخـيـرة | تعرف على أهم الوجهات السياحية التي علق فيها المسافرون بعد تشديد إجراءات السفر

تعرف على أهم الوجهات السياحية التي علق فيها المسافرون بعد تشديد إجراءات السفر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تعرف على أهم الوجهات السياحية التي علق فيها المسافرون بعد تشديد إجراءات السفر
 


في ظل الظروف الحالية التي ترزح تحتها جميع بلدان العالم، بات السفر ضرباً من المستحيل، نتيجة الإجراءات المشددة والقيود الصارمة على السفر التي وضعتها مختلف الحكومات للحد من تفشي فيروس كورونا.

وقد مر الكثير من السياح بتجارب غريبة بعد أن تقطعت بهم السبل في البلدان التي سافروا إليها قبل فرض الحظر على السفر وإقفال الحدود. لذا فقد أورد موقع "إم إس إن" الإلكتروني مجموعة من الوجهات السياحية التي علق فيها المسافرون وكيفية قضاء وقتهم في ظل الأزمة، على النحو التالي:

مدينة سيرو جوردو، كاليفورنيا

سافر أندروود إلى مدينة سيرو جوردو، كاليفورنيا، في مارس وعلق هناك عندما منعته عاصفة ثلجية من المغادرة. كانت سيرو جوردو مدينة تعدين، ولكن تم التخلي عنها منذ أكثر من 100 عام. اشترى أندروود المدينة مع شريك تجاري في عام 2018، وكانوا يخططون لتحويلها إلى وجهة سياحية. أمضى أندروود جل وقته في استكشاف المدينة، وتجديد بعض مبانيها، والتقاط الصور في أرجائها.

منتجع “شانغري لا”، سنغافورة

أُجبرت أندريا جوه، ومجموعة من السنغافوريين، على عزل أنفسهم داخل منتجع سياحي، وقد وثقت جو إقامتها لمدة 14 يوماً داخل فندق “شانغري لا”. وأمضت جو وقتها في التواصل مع نزلاء الفندق المحجورين وأصدقائها وأقاربها عبر تطبيقات المحادثة، ومجموعات فيسبوك.

جزيرة فاير فيستيفال، الباهاما

أمضت كينسي ولانسكي، وهي صانعة محتوى على موقع يوتيوب، شهراً كاملاً على جزيرة فاير فيستيفال قبل أن تطير بطائرة خاصة عائدة إلى لوس أنجلس. كانت ولانسكي، قد طارت إلى جزر البهاما في مارس قبل وضع قيود السفر، وخططت للبقاء لمدة ثمانية أيام لحضور مهرجان فاير. وعندما فرضت قيود السفر، لم تستطع ولانسكي العودة إلى موطنها في لوس أنجلس. وأقامت ولانسكي صداقات كثيرة مع سكان الجزيرة وموظفي الفندق.

جزيرة سقطرى، اليمن

علقت صانعة المحتوى على يوتيوب، إيفا زو بيك، في جزيرة سقطرى قبالة سواحل اليمن لمدة شهرين، بعدما وصلت مع فريق من السياح إلى المكان للتخييم على الشواطئ الرملية البيضاء للجزيرة، وممارسة هواية الصيد، وتسلق الكثبان الرملية، إضافة إلى إقامة أول ماراثون في الجزيرة.

وبعد اكتمال السباق، غادر العداؤون الجزيرة على الفور، لكن إيفا اختارت البقاء. وقالت لشبكة “سي إن إن” إن الحياة في سقطرى جميلة، وإنها قضت معظم أيامها في الخارج تمارس المطالعة وكتابة يومياتها والتجوال عبر الجبال.

بالي، إندونيسيا

سافر الزوجان البريطانيان كورين وديف برودين وابناهما إلى بالي، بإندونيسيا، قبل أن تصبح قيود السفر سارية المفعول، وهم يقيمون في منزل قرب مدينة أوبود منذ ذلك الحين.

اشترى الزوجان تذكرة ذهاب فقط إلى بالي وسافروا إلى هناك في 16 مارس. وقالوا لموقع “إنسايدر” إنهم يعيشون في منزل مدهش مصنوع من الخيزران وسط حقول الأرز.

حديقة حيوان بارادايس، إنكلترا

في نهاية شهر مارس، انتقل أربعة حراس حديقة حيوان، إلى حديقة الحيوانات التي يعملون فيها في بارادايس بارك، بإنكلترا ليعزلوا أنفسهم عن بقية البلاد، ويوفرون الرعاية للحيوانات. ومن المقرر أن يبقى الحراس الأربعة لمدة 12 أسبوعاً.

مجموع المشاهدات: 2057 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع