الرئيسية | الأخـيـرة | طالب طب نيجيري يكتشف أن الجثة التي كان على وشك تشريحها مع زملائه تعود لصديقه المتوفى

طالب طب نيجيري يكتشف أن الجثة التي كان على وشك تشريحها مع زملائه تعود لصديقه المتوفى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طالب طب نيجيري يكتشف أن الجثة التي كان على وشك تشريحها مع زملائه تعود لصديقه المتوفى
 

انفجر طالب طب نيجيري بالبكاء وهرب من درس التشريح بعد أن اكتشف أن الجثة التي كان على وشك تشريحها مع زملائه تعود لصديقه المتوفى.

وتجمع إينيا إيجبي ومجموعة من طلاب الطب حول 3 جثث في جامعة كالابار النيجيرية. ولكن بعد اكتشاف أن إحدى الجثث كانت لشاب جمعته به صداقة لمدة 7 سنوات، صرخ إينيا: يا إلهي! وهرب من درس التشريح.

وفي سياق حديثه عن هذه التجربة المروعة قال إينيا لبي بي سي "اعتدنا أن نلتقي معًا. كان هناك فتحتان من الرصاص في الجانب الأيمن من صدره، ومعظم الجثث التي استخدمناها في الدراسة كانت بها طلقات رصاص".

واتصل إينيا بعد ذلك بعائلة ديفين وعلم بأنهم اتصلوا بثلاثة مراكز شرطة مختلفة بحثًا عنه بعد أن تم اعتقاله هو وثلاثة من أصدقائه من قبل رجال الأمن وهم في طريقهم إلى المنزل بعد قضاء ليلة في الخارج.

وتمكنت الأسرة في النهاية من استعادة الجثة، لكن الحادثة سلطت الضوء على قضية أوسع في نيجيريا تتعلق بوحشية الشرطة، وقانون يتم بموجبه تسليم "الجثث غير المطالب بها" في مستودعات الجثث الحكومية إلى كليات الطب.

وتقوم رابطة علماء التشريح النيجيريين الآن بالضغط من أجل تغيير القانون، ليضمن الحصول على موافقة الأسرة والسجلات التاريخية الكاملة للجثث التي تم التبرع بها لكليات الطب، بحسب موقع لاد بايبل.

مجموع المشاهدات: 3940 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة