الرئيسية | الأخـيـرة | امرأة تعثر على قطها الضائع منذ سبع سنوات بفضل رقاقة إلكترونية

امرأة تعثر على قطها الضائع منذ سبع سنوات بفضل رقاقة إلكترونية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
امرأة تعثر على قطها الضائع منذ سبع سنوات بفضل رقاقة إلكترونية
 


التأم شمل امرأة بريطانية بقطها بعد سبع سنوات من فقدانه، بفضل رقاقة إلكترونية تظهر هويته الشخصية واسم صاحبته.

قالت كيلي بموفريت (33 عاماً) إنها شعرت بالسعادة الغامرة بعدما عثرت على قطها سيمبا بعد حوالي سبع سنوات من اختفائه.
إثر فقدان قطيها الأليفين سيمبا وبوتونز في عام 2015، شعرت كيلي بالحزن العميق، وبعد أيام قليلة عثرت على بوتونز ميتاً في منطقة قريبة من منزلها. لكن المرأة استمرت بالبحث عن سيمبا في بلدتها والبلدات المجاورة، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تم تبني القط سيمبا من قبل امرأة تعيش في مدينة ليفربول. ولدى وفاتها في وقت سابق من هذا العام، نُقل القط إلى ملجأ “كاتس بروتيكشن”. ولدى فحص الرقاقة الإلكترونية التي كانت على عنقه والتي تحمل اسمه وهويته واسم مالكه، تم الاتصال بكيلي وإعادته إليها.

وعبرت كيلي عن سعادتها البالغة لعثورها على سيمبا، وتمنت للسيدة التي اعتنت به طوال السنوات السابقة، أن ترقد بسلام. وقالت كيلي إن قطها سيمبا تعرف عليها مباشرة عندما التقت به، رغم السنوات الطويلة التي قضاها بعيداً عنها، وفق ما أورد موقع “ميترو” الإلكتروني.

مجموع المشاهدات: 3562 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة