الرئيسية | الأخـيـرة | فرانكفورت تعلق لأول مرة أضواء رمضانية والجالية المسلمة ترحب

فرانكفورت تعلق لأول مرة أضواء رمضانية والجالية المسلمة ترحب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فرانكفورت تعلق لأول مرة أضواء رمضانية والجالية المسلمة ترحب
 

في سابقة هي الأولى من نوعها، سيتم تعليق إضاءة خاصة احتفالاً  بشهر رمضان في قلب مدينة فرانكفورت، العاصمة المالية لألمانيا.

ومن المقرر أن يتم تشغيل هذه الإضاءة ابتداء من يوم الأحد المقبل مع حلول أول ليالي رمضان حيث تم تركيب أهلة ونجوم وكتابة عبارة "رمضان كريم" بالفعل في القسم المعروف باسم "فريسغاس" من شارع غروسه بوكنهايمر (Große Bockenheimer Straße) ، ويُعْرف هذا القسم بوجود عدد من المطاعم ومحلات الوجبات السريعة.

طلب عام

كان مجلس المدينة (البرلمان المحلي) قرر في العام الماضي تعليق الإضاءة بعد أن تقدمت كتل ائتلاف الحكومة البلدية في فرانكفورت (حزب الخضر والحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر وحزب فولت دويتشلاند) بطلب بهذا الخصوص، وبررت هذه الكتل طلبها بأن فرانكفورت يعيش فيها ما يتراوح بين 100 ألف و150 ألف مسلم يشكلون ما يقارب 15% من إجمالي سكان المدينة.

من جانبها، قالت عمدة المدينة نارغرس إسكنداري-غرونبرغ إن هذه الإضاءة تعبر عن التعايش السلمي وهي تهدف إلى أن تبعث بإشارة دعماً للسلام والتآخي الإنساني ورفضاً للإقصاء والكراهية.

وأضافت أنها تمثل "أضواء التعايش رفضاً للتحفظات ورفضاً للتمييز ورفضاً للعنصرية ضد المسلمين وكذلك رفضاً لمعاداة السامية. في أوقات الأزمات والحروب، تُعد هذه الإضاءة رمزاً للأمل لجميع الناس وتعزز التماسك في مجتمع مدينتنا المتنوع"، وذلك حسبما نُقِل عن المسؤولة المحلية في بيان أمس الاثنين.

وفي رد على سؤال، ذكر المتحدث باسم العمدة أن تكلفة شراء الإضاءة بلغت 75 ألف يورو. وجاء الطلب بناء على مبادرة من جانب عمر شحاتة، عضو مجلس المدينة عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وقال شحاتة اليوم الثلاثاء إن الفكرة مستوحاة من إضاءة مماثلة في العاصمة البريطانية لندن لافتاً إلى أن فرانكفورت هي أول مدينة في ألمانيا تعلق إضاءة بمناسبة شهر رمضان، وأضاف: "أعتقد أنها لفتة جميلة"، مشيراً إلى أن ردود الفعل إيجابية للغاية حتى الآن.

المسلمون يرحبون

من جانبهم، رحب المسلمون في مدينة فرانكفورت بالخطوة، وقال محمد صدادي العضو المنتدب للجالية الإسلامية في فرانكفورت: "أعتقد أن المشروع جيد ومثالي" بحسب ما نقلت عنه خدمة الصحافة الانجيلية.

وقال صدادي إن هذه الإضاءة تتم عادة في الدول العربية وتركيا وتشمل تزيين الشوارع بالفوانيس والأهلة خلال شهر رمضان، مشيراً إلى أن خطوة تزيين الشوارع في فرانكفورت تعبر عن "أننا جميعًا ننتمي إلى بعضنا البعض".

كما أشاد المتحدث باسم الطائفة الأحمدية، نويد أحمد، بالخطوة قائلاً: "أنا سعيد جدًا بهذا الاعتراف بالمسلمين". وقال إن تزيين الشارع في شهر رمضان هي علامة على التقدير المتساوي للأديان.

يذكر أن شارع يوكينهايمر يتم تزيينه خلال أعياد الميلاد ومهرجان هانوكا اليهودي.

وأوضحت رائدة شبيب، المديرة التنفيذية لأكاديمية الإسلام في العلوم والمجتمع بجامعة غوته، أن تزيين الشوارع بالأضواء في شهر رمضان من التقاليد في الدول الإسلامية من جهة كما تأخذ تقاليد الإضاءة خلال عيد الميلاد المسيحي من جهة أخرى، وقالت إنه كان هناك ميل بين المسلمين في الدول الغربية منذ عدة سنوات لتزيين الشوارع في شهر رمضان.

مجموع المشاهدات: 7730 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة