الرئيسية | الأخـيـرة | مدير مدرسة يتخذ قرارا غريبا لمكافحة إدمان الهواتف لدى الطلاب

مدير مدرسة يتخذ قرارا غريبا لمكافحة إدمان الهواتف لدى الطلاب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مدير مدرسة يتخذ قرارا غريبا لمكافحة إدمان الهواتف لدى الطلاب
 

قرر مدير مدرسة في لندن اتخاذ قرار جذري ينهي إدمان طلابه على الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، فلجأ إلى فرض دوام مدرسي مدته 12 ساعة في اليوم.

وأعلن أندرو أونيل، مدير مدرسة "جميع القديسين الكاثوليكية" في نوتينغ هيل، عن تطبيق يوم دراسي طويل يمتد لـ12 ساعة أسبوعيًا، من السابعة صباحاً حتى السابعة مساءً، بهدف تقوية المهارات الاجتماعية للطلاب والحد من اعتمادهم على الأجهزة الإلكترونية.

يأتي هذا القرار في ظل ملاحظات المدير المتكررة على انعزال الطلاب وضعف تفاعلهم الاجتماعي نتيجة استخدام الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية بشكل مفرط.

يشمل البرنامج الجديد أنشطة متنوعة مثل الرياضة، فنون المسرح، وآداب المائدة والطهي، والتي من شأنها أن تعزز التفاعل الوجهي بين الطلاب بعيداً عن شاشات الهواتف. يرى أونيل أن الأنشطة البدنية والفنية تساعد في تطوير شخصية الطلاب وتحسن من قدراتهم على التواصل الفعال وبناء علاقات اجتماعية مستدامة.

تأتي هذه الخطوة على خلفية تجارب سابقة أظهرت نجاحاً في تحسين السلوكيات والحضور المدرسي، مثل تجربة مدرسة "جون واليس" في آشفورد التي شهدت تحسنًا في سلوك الطلاب بعد استخدام حقائب مغناطيسية لقفل الأجهزة خلال اليوم الدراسي. تُظهر هذه التجارب أن تقليل وقت الشاشة يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على التركيز والتفاعل الاجتماعي للطلاب.

مجموع المشاهدات: 2348 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة