في ظل الاحتقان القائم.. هل ستجرؤ الحكومة على تفعيل قرار الاقتطاع من أجور الأساتذة؟

مستجدات التعليم

25/11/2023 17:05:00

أخبارنا المغربية

في ظل الاحتقان القائم.. هل ستجرؤ الحكومة على تفعيل قرار الاقتطاع من أجور الأساتذة؟

بقلم: إسماعيل الحلوتي

في خضم الاحتقان القائم في الساحة التعليمية منذ أن صادق المجلس الحكومي المنعقد يوم الأربعاء 27 شتنبر 2023 على المرسوم رقم: 781.23.2 بشأن النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية، الذي أشعل فتيل الاحتجاجات والإضرابات المتوالية، التي شلت مؤسسات التعليم العمومي في كافة جهات المملكة، حيث خرج عشرات الآلاف من نساء ورجال التعليم للتعبير عن رفضهم له، معتبرينه نظاما مجحفا وتراجعيا، لا يستجيب لانتظاراتهم ويهدف إلى الحط من كرامتهم وإثقال كاهلهم بالمهام الإضافية، فضلا عن تطويقهم بحزمة من العقوبات الزجرية.

وبناء على مراسلة الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتفويض من الوزير شكيب بنموسى، الموجهة إلى مدير نفقات الموظفين بالخزينة العامة للملكة بتاريخ 17 نونبر 2023 تحت عدد 23/315 الرامية إلى تفعيل مسطرة الاقتطاع من أجور المضربين ابتداء من فاتح نونبر 2023، بسبب ما اعتبرته "تغيبا عن العمل بصفة غير مشروعة"، وهو أمر بالاقتطاع من أجور 47 ألف موظفة وموظفا تغيبوا بصفة غير قانونية...

تجدد الجدل ثانية حول مدى مشروعية هذا الإجراء، وإذا ما كان الإضراب حقا مشروعا كما تنص عليه دساتير المملكة والمواثيق الدولية، أم هو "تغيب عن العمل بصفة غير مشروعة" كما تدعي الوزارة الوصية، التي تلوذ بالتكتم الشديد حول طريقة تفعيل هذا الإجراء، ورفض مصالحها المختصة تقديم أي إفادة بخصوص المبالغ المزمع اقتطاعها من أجور الموظفين المنخرطين في الإضرابات، ولا عن عدد الأيام المعنية بذلك، باستثناء الحديث عن المذكرة السالفة الذكر التي تهم مباشرة 47 ألف "أمر باقتطاع".

فتضاربت الآراء حول هذا القرار الذي ما انفك يؤرق الموظفين في ظل غياب قانون تنظيمي للإضراب، إذ هناك من يتحدث عن أن الاقتطاع سوف يشمل فقط نصف الأساتذة المضربين، من الذين تصنفهم الوزارة في خانة المتغيبين عن العمل بصفة غير مشروعة، وبين من يرى أنه لن يهم مجموع أيام الإضراب دفعة واحدة، مرجحا بأن تأتي الاقتطاعات مجزأة على دفعات متتالية، لأن اللجوء إلى اقتطاع أيام الإضراب كاملة من شأنه أن يؤدي إلى خصم حوالي 2500 درهم من أجرة كل مضرب، إذا ما اعتبرنا أن مدة الإضراب لا تقل عن عشرين يوما، غير أن هناك اختلافا في الوضعيات الإدارية على مستوى الإطار والسلم، وهو الأمر الذي سيفاقم وضعية الأساتذة المضربين في ظل غلاء المعيشة، لما باتت تعرفه أسعار المحروقات من زيادات متصاعدة، أرخت بظلالها على أسعار باقي المواد الأساسية الوسعة الاستهلاك خلال السنتين الأخيرتين.

ومن المفارقات الكبرى أن يتم اللجوء إلى الاقتطاع من أجور المضربين، علما أن المغرب يعترف بحق الإضراب ومشروعيته منذ أول دستور له سنة 1962 في انتظار سن قانون تنظيمي، لكن تلكؤ الحكومات المتعاقبة حال دون إقرار ذلك النص الذي يحدد شروط وكيفيات ممارسة هذا الحق، مما فتح الباب أمام اجتهادات بعض "الفقهاء" في القانون، الذين يؤكدون على أن "الاقتطاع من أجر المضرب أمر مشروع إذا ما نظر إليه من الناحية القانونية الصرفة، وحسب ما دأب عليه القضاء سواء تعلق الأمر بالنظام الأساسي للوظيفة العمومية، أو مختلف الأنظمة التي تضبط عمل الهيئات والمؤسسات والإدارات في القطاع العام، وأنه لا يمكن للأجر أن يؤدى في غياب عنصر العمل، وذلك وفق ما تضمنه مرسوم المحاسبة العمومية لسنة 1967، الذي قام بتفعيله رئيس الحكومة الأسبق عبد الإله ابن كيران، إعمالا لمبدا "الأجر مقابل العمل".

فتطبيق مبدأ "الأجر مقابل العمل" مازال مثار جدل واسع ويطرح مشكلا كبيرا في تأويل القانون منذ أن تم اعتماده في مواجهة الإضرابات، إذ يرى فيه الكثيرون قرارا تعسفيا لمخالفته دساتير البلاد جميعها، خاصة أن هناك تفسيرات قانونية تعتبر الإضراب حقا مكفولا بقوة الفصل 29 من الدستور، الذي نص على أن "حق الإضراب مضمون، ويحدد قانون تنظيمي شروط وكيفيات ممارسته" إلا أن هذا الفصل يعتبر دون فعالية أو "موقوف التنفيذ" لعدم صدور ذلك القانون التنظيمي، حتى وإن كان الدستور يتميز بالسمو عن المرسوم المنظم لمبدأ "الأجر مقابل العمل". ويرى أحد أساتذة القانون الإداري أن الدولة تستطيع إيجاد تأويلات في اتجاه تكييف الاقتطاعات ومنحها سندا قانونيا، عندما تذهب إلى اعتبار الإضراب تغيبا عن العمل بدون عذر شرعي، يمس باستمرارية المرفق العمومي. وهو ما يعد تهريبا له من وضعه كحق مكفول دستوريا نحو تكييفات أخرى، وبالتالي يمكن اعتبار الاقتطاع إجراء مشروعا في الجانب القانوني، بيد أنه ليس كذلك من الناحية السياسية، لما يشكله من إجهاز على أحد الحقوق الأساسية...

إننا وإن كنا نرفض بشدة حرمان حوالي ستة ملايين تلميذا من الدراسة في مؤسسات التعليم العمومي لخمسة أسابيع متوالية، ومازالت المدة مرشحة للارتفاع مع ما لذلك من كلفة باهظة على عدة مستويات، ما لم تسارع الحكومة إلى إنهاء مسلسل الإضرابات بإسقاط "نظام المآسي"، يحز في أنفسنا كذلك أن تظل بلادنا التي يقال عنها دولة "الحق والقانون" رهينة نص قانوني منذ أزيد من خمسة عقود، تتخبط في جدال حول مدى مشروعية الاقتطاع من أجور المضربين، في وقت يستطيع فيه المشرع المغربي سد فراغ الفصل 29 من الدستور، بإقرار نص تنظيمي لممارسة حق الإضراب، "وكفى الله المؤمنين القتال".

 

مجموع المشاهدات: 12682 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (20 تعليق)

1 - Karim
تعليق
الاقتطاع حق قانوني لعمل لم ينجز وعلى المتضرر اللجوء الى القضاء . النقابات والتنسيقيات هي من يجب عليها تأدية اجورهم .
مقبول مرفوض
-57
2023/11/25 - 05:10
2 - Fgt
الاضراب
هناك مبدأ التعسف في استعمال الحق Principe de l'abus de droit خاصة اذا كان الحق يلغي حقا اخر دستوري و هو الحق في التعليم و ي لحق ضررا بفءة عريضة شهرين اضراب!!!!!!!!
مقبول مرفوض
-18
2023/11/25 - 05:34
3 - ةريم
عن أي قضاء تتحدث
سبق للقضاء ان حكم ببطلان الاقتطاع ولم تلتزم الوزارة بتطبيق الحكم.
مقبول مرفوض
37
2023/11/25 - 05:37
4 - ملاحظ
الفقيه
اين كنتم عندما فعل بنزيدان القرار. اليوم عاد فاقوا اهل البيجيدي يطالبون هذه الحكومة بعدم تفعيله كما سمعنا من ببغاد هذا الحزب في احدى اللقاءات المتافزة
مقبول مرفوض
17
2023/11/25 - 06:03
5 - مراقب
لا يحق لأحد أن يطالب باجرة أيام لم يعمل فيها...انه سحت
مقبول مرفوض
-45
2023/11/25 - 06:08
6 - Abdo
الأجر مقابل العمل
ما لم يؤد الموظف أو الأجير الواجبات المنوطة به فمن حق المشغل خصم أيام تغيبه عن العمل من الأجرة الشهرية. فهل يعقل أن يقبع الأستاذ في المقهى وتلاميذه يصبحون عرضة للشارع والضياع، وفي آخر الشهر يتقاضى أجرته كاملة؟
مقبول مرفوض
-40
2023/11/25 - 06:08
7 - Sami
ابدا
ابدا وجب اقتطاع التلاميذ من الاقسام هذا احسن والله انه وصل السيل الزبا
مقبول مرفوض
-15
2023/11/25 - 06:11
8 - Kamal
القانون
يجب الإقتطاع ،غير معقول أنكم متغيبون عن العمل وتريدون الحصول على أجرتكم كاملة ،مع العلم أن جلكم يعمل الساعات الإضافية أيام الإضراب
مقبول مرفوض
-37
2023/11/25 - 06:20
9 - رائد
التأويل
ومن سيؤدي أجرك قل هذا الكلام للبرلمانيين الذين لا يحضرون وحتى إن حضروا فإنهم لا يفعلون شيئا ويتقاضون معاشا مقابل سنوات قليلة من الريع والفساد
مقبول مرفوض
41
2023/11/25 - 06:27
10 - قاهر الذباب الإلكترني
إلى الذبابة التي تسمي نفسسها بكريم
نعم سنلجأ للقضاء الإداري فلا داعي للتأكيد، فنحن عازمون على مواصلة النضال حتى النصر رغم كل وسائل التشويش البائدة..
مقبول مرفوض
36
2023/11/25 - 06:40
11 - Hakim zaman
ادا كان الأقتطاع شرعي وفق مقولة الأجر مقابل العمل ...فالأساتذة سيجتهدون أيضا في عدم تعويض الحصص الدراسية التي وقع الأقتطاع منها وبالتالي يمكن للبرنامج السنوي أن يحمل أختلالا خاصة بالنيبة للسنوات الأشهادية .وأقصد بالتحديد الثانية والأولى بكالوريا والسنة الثالثة أعدادي
مقبول مرفوض
30
2023/11/25 - 07:01
12 - متتبع
نعم للاقتطاع
وجب اقتطاع ايام الإضراب من المضربين لسبب بسيط و هو: الأجرة تؤدى لجل عمل ما و الأمر لا ينطبق على هاته الحالة، و مدام الأساتذة شرفاء و يقدمون مهنة نبيلة للأجيال الصاعدة فلابد من إعطاء العبرة برفض هاته التعويضات حتى في حالة عدم اقتطاعها من طرف الوزارة الوصية
مقبول مرفوض
-26
2023/11/25 - 07:53
13 - ام
الحل هي المدرسة الخصوصية
كاب اذا كانت الخوصصة سوف تحارب مثل هذه الاشكال النضالية من توقيف تمدرس التلاميذ فنعم للخوصصة كاب توقفت عن ارسال ابناءي حتى ايام الاثنين و الجمعة و ااسبت الله ياخذةالحق ال المدارس الخصوصية
مقبول مرفوض
0
2023/11/25 - 08:14
14 - Jamal
لماذا لا يجرأ
نعم الاضراب حق قانوني منذ 1962 و لكن لايام معدودة و ليس لاسابييييع . ما هذا الاستهتار ؟ انه انقطاع عن العمل و ليس بإضراب . و القانون الدولي لايخول لأي قطاع أن يضرب عن العمل مايزيد عن 5 أسابيع و بأجرة . ايها الاخوة المثقفون خذوا من وقتكم دقائق و طالعوا و اقرأوا جزاكم الله خيرا .
مقبول مرفوض
1
2023/11/25 - 09:07
15 - مواطن
صبرا جميلا
نعم للاقتطاع... لا للاقتطاع... هل تهتمون بما يحدث فعلا ام انه هوس الشماتة ...المناضلون قادرون على التحمل مهما يكن الامر... و هل يضير الشاة سلخها بعد ذبحها...يمكن للاستاذ ان يتحمل الاقتطاع من اجره على ان يترك لتلاميذه و تلميذاته( و هم اولادكم اليوم اساتذة الغد...)هذا الارث الضخم الذي هو نظام المآسي
مقبول مرفوض
1
2023/11/25 - 09:09
16 - Hicham ben taieb
بصراحة
عندما يتم ربط المسؤولية بالمحاسبة، يمكنهم آنذاك ربط العمل بالأجرة !
مقبول مرفوض
1
2023/11/25 - 10:24
17 - توفيق
هزلت
مع احترامي لجميع هيئة التعليم ..لكني متأكد أن الكثير منهم ليس له آلمام تام بمضامين هدا القانون الاساسي و لايفقه محتواه فقط هو يسير رفقة السائرين و يدون في كراسته فقط أيام الاضراب و كله انتعاشة لأيام سيصبح فيها نائما و كما يقال لي بغا يخدم العام طويل ...على العموم انا لا في صف الاساتدة و لا ضدهم ..انا في صف جيل يتدمر يوما بعد الاخر.
مقبول مرفوض
4
2023/11/26 - 02:34
18 - حسان
هزلت
الإقتطاع يعني عدم التعويض( التعويض مقابل الأجر) .و لكم واسع النظر
مقبول مرفوض
0
2023/11/26 - 01:33
19 - جمال
الإضراب والاقتطاع
الإضراب حق مكفول الاقتطاع ظلم وتعسف وشطط في استعمال السلطة وهيمنة القوي على الضعيف لأن رفض الالتحاق بالعمل طريقة من طرق التعبير عن عدم الرضى بنوع المعاملة التي يتلقاها الأجير من مأجوره.والنظام الأساسي يشكل كل أنواع الظلم والاستبدادفي حق من رابطوا بالجبال وسهروا على رقي الجيل الذي ننتظر منه الكثير
مقبول مرفوض
0
2023/11/27 - 05:04
20 - جمال
الإضراب والاقتطاع
الإضراب حق مكفول الاقتطاع ظلم وتعسف وشطط في استعمال السلطة وهيمنة القوي على الضعيف لأن رفض الالتحاق بالعمل طريقة من طرق التعبير عن عدم الرضى بنوع المعاملة التي يتلقاها الأجير من مأجوره.والنظام الأساسي يشكل كل أنواع الظلم والاستبدادفي حق من رابطوا بالجبال وسهروا على رقي الجيل الذي ننتظر منه الكثير
مقبول مرفوض
0
2023/11/27 - 05:04
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟