الإقبال الكثيف للشباب على مراكز التلقيح يفاجئ الجميع ويغير نظرة المجتمع لهاته الفئة

قضايا المجتمع

31/07/2021 17:52:00

أخبارنا المغربية

الإقبال الكثيف للشباب على مراكز التلقيح يفاجئ الجميع ويغير نظرة المجتمع لهاته الفئة

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

بمجرد توسيع وزارة الصحة دائرة من يحقّ لهم الاستفادة من التلقيح المضاد لفيروس كورونا لتشمل الفئة العمرية 25 سنة فما فوق؛ لوحظ أن هناك إقبالا على مراكز المخصصة لذلك قصد الاستفادة من الجرعتين الموصى بهما.

هذا الإقبال يعكس "الوعي الجمعي" للشباب المغاربة بأهمية الحفاظ على الصحة العامة، والإسهام في القضاء على الجائحة العالمية، التي أربكت أوراق العالم اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا ونفسيا.

هذا وسبق لخبراء وأطباء معنيين بموضوع الجائحة أن قالوا، في مناسبات وتصريحات صحافية سابقة، إن تلقيح الشباب ضروري منه حتى تمر سفينة المغرب بمواطنيه كلهم إلى بر الأمان، دون حدوث انتكاسات وبائية في ظل الانتشار السريع لـ"المتحور دلتا".

وخير دليل على هذا الإقبال ما يُنشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من صور تَكشف توجه فئة عريضة من الشباب إلى المراكز المعنية بالتلقيح، لإيمانهم بأن الخلاص من هذا الوباء والسبيل الوحيد للعودة إلى الحياة الطبيعية واستئناف الأنشطة اليومية المعتادة، هما التلقيح واحترام التدابير الاحترازية والوقائية؛ منها احترام مسافة الأمان وارتداء الكمامات.

وبعدما لاحظت وزارة الصحة أن هناك إقبالا كثيفا على المراكز المذكورة، ما يسبب في بعضها اكتظاظا قد يُقوض جهود الحكومة والدولة والمجتمع؛ أصدرت بلاغا تدعو فيه المواطنات والمواطنين إلى تفادي هذا الاكتظاظ في مراكز بعينها، مؤكدة أن عدد نقاط التلقيح تغطي جل التراب الوطني.

كما سبق لوزارة الصحة، أيضا، أن أعلنت، في بلاغ سابق، لها أنها أزالت شرط عنوان وبلد السكن، من أجل حثّ الشباب على التلقيح بعدما وسعت دائرة المعنيين بذلك.

ولتسريع عملية التلقيح؛ قررت الوزارة ذاتها تمديد مواقيت العمل بالمراكز نفسها إلى الثامنة مساءً طيلة أيام الأسبوع، حتى تتيح لمن لا تسمح لهم ظروف الاشتغال والعمل التوجه في الأوقات العادية إلى المراكز للتلقيح فرصة أخذ الجرعتين المذكورتين.

يُذكر أن وزارة الصحة أعلنت، أمس الجمعة، تسجيل 9128 إصابة بكوفيد-19 إبان الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بكورونا إلى 615.999 حالة في المغرب.

المصدر نفسه أضاف أن مجموع التحاليل المنجزة، بعد إجراء 44.405 فحوصات خلال المدة نفسها، وصل إلى 6.952.898 منذ بداية انتشار الفيروس وطنيا.

 

وأوردت المعطيات ذاتها أن الفترة عينها شهدت تسجيل 35 حالة وفاة، ليبلغ العدد 9732، في حين تم التأكد من 4425 حالة شفاء جديدة، ليصل إجمالي حالات التعافي إلى 557.408.

مجموع المشاهدات: 12276 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟