رئيس دولة يتطوع لاختبار اللقاح الروسي ضدّ فيروس كورونا

دولية

12/08/2020 22:41:00

أخبارنا المغربية ــ وكالات

رئيس دولة يتطوع لاختبار اللقاح الروسي ضدّ فيروس كورونا

وافق الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي على أن يخضع لاختبار اللقاح الروسي الجديد ضد فيروس كورونا، كما أعلن الناطق باسمه اليوم، الأربعاء.

 

وجاء ذلك غداة إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن نجاح بلاده في تطوير "أول" لقاح ضد مرض كوفيد-19 يؤمن "مناعة طويلة الأمد".

 

لكن العديد من العلماء الغربيين شككوا في اللقاح مشيرين إلى السرعة التي أعد بها. أما منظمة الصحة العالمية فقد عقبت بحذر، مذكرة بأن المصادقة على أي لقاح تتطلب اتباع "إجراءات صارمة".

 

وقالت السلطات الصحية في الفلبين إنها التقت مسؤولين من مركز غاماليا الطبي الروسي الذي طور اللقاح.

 

وأكد بوتين أن إحدى ابنتيه حصلت على اللقاح الذي سمي "سبوتنيك في"، في إشارة إلى النصر السياسي والعلمي الروسي الذي شكله وضع قمر اصطناعي يحمل الاسم نفسه في المدار خلال الحرب الباردة.

 

وعبر الرئيس الفلبيني عن "ثقته الكبيرة" بالجهود التي تبذلها روسيا لوضع حد للوباء. وقال دوتيريتي "أعتقد أن اللقاح الذي انتجتموه جيد فعلا للإنسانية"، مشيدا بالرئيس بوتين.

 

وأكد دوتيرتي الاثنين "سأكون أول من يتم اختبار اللقاح عليه".

وقال هاري روكي المتحدث باسم دوتيرتي الأربعاء إن الرئيس المعروف بتصريحاته المثيرة للجدل، لم يكن يمزح. وأضاف أنه "رجل مسن ويمكنه التضحية بحياته من أجل الشعب الفلبيني".

 

من جهتها، قالت مساعدة وزير الصحة الفلبيني ماريا روزاريو فيرغيري إن فريقا تقنيا من الحكومة الفلبينية التقى مسؤولين من مركز نيكولاي غاماليا لأبحاث الأوبئة والجراثيم لمناقشة حجم وطرق إجراء التجارب السريرية.

 

وتواصل الفلبين التي يبلغ عدد سكانها 107 ملايين نسمة مكافحة فيروس كورونا المستجد الذي أصاب حتى الآن أكثر من 143 ألف شخص وتسبب بوفاة أكثر من 2400.

 

والفلبين هي الدولة الثانية الأكثر تضررا بالوباء بعد أندونيسيا.

 

وفرض على أكثر من 27 مليون شخص الأسبوع الماضي البقاء في منازلهم وخصوصا في مانيلا والمناطق القريبة من العاصمة.

مجموع المشاهدات: 35660 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 - 2020/08/13 - 12:24
والفلبين هي الدولة الثانية الأكثر تضررا بالوباء بعد أندونيسيا. ؟؟؟
مقبول مرفوض
1
2 - نجاة 2020/08/13 - 04:08
انا اصدق الروس اكثر من الاخربن
المهم لا يمكننا الا ان نبارك الجهود الروسية.
ولا يمكن للرئيس ان يضحي بصغرى ابنتيه ليرضي غروره .
اما الامريكيين وغيرهم فسيشككون لا لعلمهم انما لانهم لا يريدون ااسبق لغيرهم ولو انهم سبقوا الروس او غيرهم لكانوا اقاموا الدنيا واقعدوها بالدعاية وعرص العضلات.
فقد تبنت فرنسا البروتوكول العلاحي لطبيبها ومن بعد سككوا واقاموا الدنيا ولم تهدا لاتاحة الفرث للشركات الدواء كي تلعب بل اراد بعضهم ان يجعل من افريقيا حقل تجارب بشرية بلا استحياء للوصول الى اغراضهم.
وها نحن نرى ان الديوكسين ورفيقه() بالاضافة الى الفتامين cوEوD واشعة الشمس افادوا في العلاج.
فلما اذن لا نجرب اللقاح،اوليس بتجربة؟؟؟ والكل يجرب،فلنجرب!
مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك