الرئيسية | أخبار وطنية | مطالب للحكومة المغربية بتوضيح حقيقة “نصب الهولوكوست”!

مطالب للحكومة المغربية بتوضيح حقيقة “نصب الهولوكوست”!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مطالب للحكومة المغربية بتوضيح حقيقة “نصب الهولوكوست”!
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

طالب حقوقيان مغربيان، الحكومة بإصدار توضيح حول الأخبار المتداولة عن عزم منظمة ألمانية بناء نصب تذكاري ومركز تعليمي لـ"الهولوكوست" قرب مدينة مراكش.

الناشط الحقوقي، حميد الوالي، حث الحكومة اليوم الأحد عبر الفيسبوك، على إظهار الحقيقة في ظل التقارير الإعلامية عن إنشاء نصب تذكاري لـ"الهولوكوست".

وتساءل عزيز هناوي، الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع قائلا "هل أصبح المغرب ماخورا للصّهينة والدعاية الصهيونية إلى هذا الحد".

وأوضح هناوي على الفيسبوك "ترى لماذا لا يتم بناء نصب تذكاري لضحايا الإرهاب الصهيوني النازي الحقيقي على مدى أكثر من 70 عاما بحق فلسطين الأرض والإنسان والمقدسات".

وتابع "لماذا لا يتم بناء نصب تذكاري لحارة المغاربة بالقدس، التي اغتصبها اليهود الصهاينة".

ودعا الحكومة إلى توضيح الأمر، متسائلا عن "علاقة المغرب بالهولوكوست حتى يتم بناء أكبر نصب له في العالم".

 

 

مجموع المشاهدات: 10984 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (17 تعليق)

1 | عباس فريد
ارضاء
مختلف الانظمة المستبدة تحاول ارضاء اسراءيل بكل الوساءل لان الدولة العبرية تسيطر على العالم ولها دور حاسم في بقاء الانظمة المطلقة في الحكم ولولا اسرءيل لما بقيت انظمة مثل نظام ال سعود والسيسي وأمراء ضيعات الخليج
مقبول مرفوض
4
2019/08/25 - 11:31
2 | Inox
نريد أخبار عن "سْكيرجْ"المرْجو من يتوفّر على معلومات أو أي خبر يتعلّق به .. أن يتّصل ببرنامج مُخْتفون .. وشكراً؛ تذكرتُ شيئاً وهو أن نشيد فّاسا الذي يدّعي ويقولون فيه : المغْرب لنا لا لغيْرنا..يجب إعادة النظر فيما قالوا
مقبول مرفوض
0
2019/08/25 - 11:39
3 | عبد اللطيف
والمغرب مسير من طرف ليهود و الماسونية والحقيقة تقال. انشر الصح
مقبول مرفوض
1
2019/08/26 - 01:26
4 | ريم
المغرب ديما لفوق
هاد الناشطان كتجيهم النفس على فلسطين وبغاو
توضيح وتجيهم التفس على المغاربة ويطلبو توضيح على احوال الشعب المزرية ويطلبو توضيح على ناس الشمال الى هلكاتهم اسبانيا بالكيماوي ومازال كيعانيو طرتو دغيا تهضرو على حقوق شعب اخر وباركا من الشعارات الفارغة
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 02:27
5 | Laghdaf
المغرب
ما دام أندري أزولاي مستشارا للملك فسترون أكثر من هذا
مقبول مرفوض
1
2019/08/26 - 02:48
6 | المصطفى
صدمة
اين ذاك الباجدي الذي كتب عن شو رط المتطوعات؟هل بلع لسانه؟ ام ان الامر لا
يستحق؟
مقبول مرفوض
1
2019/08/26 - 06:08
7 | صلاح الدين الايوبي
فلسطين في القلب
بناء صرح صهيوني في المغرب لا نسمح بذلك ولكن الخبر غير مؤكد
حتى ولو كان حقيقة لن نسمح لهم ما فعلوه بحي المغاربة في القدس لا ينسى
هناك خلط ما بين اليهودي و الصهيوني اليهودي ابن بلدي مرحب به و اليهودي ابن بلدي الصهيوني غير مرحب به
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 07:37
8 | طغاة الارض
عاد وتمود وفرعون والصهاينة
لا تعيشون في الاوهام ،...السيطرة اليوم لا لعاد ولا لتمود ولا لفرعون وانما للصهاينة، والسيطرة المطلقة يستطيعون اغناء اي احد في رمشة عين او افقار اي احد في رمشة عين. وهم يتحكمون في مفاتح الارض ماديا ومعنويا يعني ،المال والقوة المطلقة.
اخي القارء لا تضن ان اسرائيل هي تلك الحفنة من الجنود الموجودة في ارض فلسطين المغتصبة وانما اسرائيل هي اروبا وامريكا وكل اغنياء العالم بما فيهم حكام العرب.
ولهذا لا يوجد حلا لهذه الازمة اليوم.الا من عند الله.
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 08:52
9 | طغاة الارض
عاد وتمود وفرعون والصهاينة
لا تعيشون في الاوهام ،...السيطرة اليوم لا لعاد ولا لتمود ولا لفرعون وانما للصهاينة، والسيطرة المطلقة يستطيعون اغناء اي احد في رمشة عين او افقار اي احد في رمشة عين. وهم يتحكمون في مفاتح الارض ماديا ومعنويا يعني ،المال والقوة المطلقة.
اخي القارء لا تضن ان اسرائيل هي تلك الحفنة من الجنود الموجودة في ارض فلسطين المغتصبة وانما اسرائيل هي اروبا وامريكا وكل اغنياء العالم بما فيهم حكام العرب.
ولهذا لا يوجد حلا لهذه الازمة اليوم.الا من عند الله.
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 08:53
10 | جمال
اسطورة
اسرائيل قامت على مجموعة من الاساطير من بينها الهولوكست و قد اشار الى ذلك مجموعة من الباحثين و المثقفين اهمهم روجي كرودي. العار ان يسمح المغرب ببناء هذا النصب على انقاض آلام شعب فلسطين الأبية. و العار أن يمر الأمر في تعتيم تام. لماذا لا تبني المانيا هذا النصب ب بولندا موطن المحارق على حد زعم اليهود.
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 09:35
11 | الحداد مصطفى
النشطاء الحقوقبين بعض منهم يشتغلون على أجندات خارجيه يسترزقون منها. النصب التدكاري للمحرقه ستستفيد منه المنطقه سيشغل عده شباب عاطلين عن العمل .كما ستستفيد المنطقه من تدفق السياحه لزيارة موقع تذكار المحرقة. المغاربة لا تهمهم المحرقه لا من قريب ولا من بعيد المهم نستفيد من السياحة المغرب بلد التعايش للمسلمين واليهود والمسحين لا يجد مشكل.....
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 10:18
12 | مول الباش
نصب المزاليط
كان على حكومة النهب بغرفتيها الموافقة على وضع نصب تذكاري لمزاليط المغرب هذا الكائن الذي سلبت جميع حقوقه
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 10:27
13 | مستعمر
الحماية
حماية ألمانيا من التورة العائدة اللاتي يهدد اليمين النازي الألماني القيام بها. لذلك تم تصدير هذا النصب إلى المغرب . عوض مكانه الملائم ألمانيا. خوفا من التصعيد و عدم قبوله من قبل الشعب الألماني الفذ لا يريد الاعتدال عن الماضي. والفاهم يفهم بقية القصة
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 10:52
14 | طرفة
ربما إشاعة لجس النبض
لا أظن أن المغرب حكومة و شعبا سيقبلون بهذا الذل و الهوان. ألمانيا إذا أرادت بناء تمثال الهولوكست فلتفعل ذلك في بلدها الذي فعل تلك الفعلة المزعومة. المغرب ليس مقاطعة من مقاطعات ألمانيا او أي بلد اخر... و لكن على السيد العثماني رئيس الحكومة ان يبين للمغاربة الحقيقة.
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 11:22
15 | مغربي
مغرب الخونة
ألمغرب فيه كثير من الخونة والجبناء الذين يبيعون اصولهم و ضميرهم وعقيدتهم بحفنة من المال. احدهم هو صاحب التعليق رقم تسعة. من اجل المال يتخلى عن أي شيء.
أقول له بع نفسك لأمراء الخليج انهم يشترون البهايم لان لهم كثير من المال.
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 01:14
16 | مواطن
الحكومة نائمة
هل حكومتنا تعلم ما يجري على أرض الوطن ؟ أم أنها لا تريد أن تعلم ؟؟!
آه نسيت، أعضاء الحكومة منشغلون بالإستوزار في الحكومة المقبلة !! . كل وزير منغمس في همه ، وينتظر مناديا بل يحلم بالمنادي : "ستكون وزيرا ل...."
أما نحن فلن ننسى المجازر و الجرائم التي اقترفتها الصهيونية في حق فلسطين الإنسان وفلسطين الأرض وفلسطين المقدسات .
لن ننسى صبرا و شاتيلا و دير ياسين وقانا و....
لن ننسى فلسطين .
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 04:13
17 | مغربي
اينا الحكومة
هل لدينا حكومة ضعيفة حتى يعمل فينا الغرب والصهاينة ما ويريدون ،انه مغربنا نحن ولايحق لاي كان نصب تماثلهم عندنا .
مقبول مرفوض
-1
2019/08/26 - 05:08
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

المتفرجـــون

image

واقع العلاقات الدولية