الرئيسية | أخبار وطنية | الملك محمد السادس يعفو عن 265 سجينا

الملك محمد السادس يعفو عن 265 سجينا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الملك محمد السادس يعفو عن 265 سجينا
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

بمناسبة تخليد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بإصدار عفوه السامي على مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة وعددهم 265 شخصا.

وفي ما يلي نص البلاغ الذي أصدرته وزارة العدل بهذا الخصوص:

"بمناسبة ذكرى 11 يناير الخالدة لهذه السنة 1441 هجرية 2020 ميلادية تفضل جلالة الملك أدام الله عزه ونصره، فأصدر حفظه الله أمره السامي المطاع بالعفو على مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة وعددهم 265 شخصا وهم كالآتي:

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة اعتقال وعددهم 204 سجينا وذلك على النحو التالي:

- التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 204 نزيلا

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة سراح وعددهم 61 شخصا موزعين كالتالي:

- العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة: 12 شخصا

- العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة: 04 أشخاص

- العفو من الغرامة لفائدة: 45 شخصا

المجموع العام: 265

وبهذه المناسبة السعيدة أبى جلالته دام له النصر والتمكين إلا أن يسبغ عفوه الكريم على ثمانية نزيلات محكوم عليهن في قضايا إرهابية شاركن في الدورة الخامسة من برنامج "مصالحة"، على إثر ملتمسات العفو التي رفعنها إلى السدة العالية بالله بعدما أعلن عن مراجعة مواقفهن وتوجهاتهن الفكرية، ونبذهن للتطرف والإرهاب بشكل رسمي، وتشبثهن بثوابت الأمة ومقدساتها.

أبقى الله سيدنا المنصور بالله ذخرا وملاذا لهذه الأمة، ومنبعا للرأفة والرحمة، وأعاد أمثال هذا العيد على جلالته بالنصر والتمكين وأقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن وجميع أفراد الأسرة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب، والسلام."

مجموع المشاهدات: 6448 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | سفيان
مجرم
م265 مجرم غادي ارجعو اكريسيو الناس في الشارع
ملي كيعمرو لحباسات مكلقاو ما يديرو كيطلقوهم للشارع
مقبول مرفوض
4
2020/01/10 - 10:01
2 | ولد تلعياشية
اللي بغا يصدق يعطي من جيبو
ارتكب جرما في حق الشعب ،وفي الاخير سيخرج لابناء الشعب
مقبول مرفوض
2
2020/01/11 - 01:30
3 | ولد تلعياشية
اللي بغا يصدق يعطي من....
ارتكب جرما في حق الشعب ،وفي الاخير سيخرج لابناء الشعب
مقبول مرفوض
1
2020/01/11 - 01:32
4 | من هلندا
هل سيخرجون مع سلاحهم بما فيه السيوف والخناجر التي كانت يستعملونها لترويع الضحايا أم السلاح سيبقى رهن الاحتجاز مجرد سوءال ؟
مقبول مرفوض
2
2020/01/11 - 06:29
5 | من هلندا
هل سيخرجون مع سلاحهم بما فيه السيوف والخناجر التي كانت يستعملونها لترويع الضحايا أم السلاح سيبقى رهن الاحتجاز مجرد سوءال ؟
مقبول مرفوض
2
2020/01/11 - 08:01
6 | محمد
هاك أبوزبال
أخرجهم لترويع الشعب، هو في مأمن منهم داخل و خارج قصوره. بوزبال هو لي يدفع الثمن!
مقبول مرفوض
1
2020/01/11 - 07:01
7 | محمد جِبْرِيل
« إن الشعب المغربي اكلت أرزاقه اما حقوقه في مهب الريح والملك الجوال »



الحمد لله رب العالمين، وصل اللهم وسلم وبارك على إمام المرسلين سيدنا محمد النبي الهادي الأمين المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه الميامين ومن تبعه بإحسان الى يوم الدين.

إنه لمن الطبيعي أن أعبر عن مشاعري تُجاه المحكمة الابتدائية بتيفلت في شخص رئيسها والوكيل الملك بها وشرذمة من بعض من النواب وكيل الملك من قضاتها الفاسدين مما يأسفي ان الجور والشطط المستشري بإسم صفة الملك في هذه المحكمة، بمدينة تيفلت المنكوبة، نسجت من خلالها خيوط أيادي ضالة مضلة تتلاعب وتتكاسل بِسْم جلالة المُلك والعدل والحق والقانون الصوري ورئيس المحكمة الابتدائية المذكور سوى قاضي للأوباش حقا يبيع ويشتري في سوق الخرفان والأكباش. كما كان لملف مدرج كغيره من الملفات بهذه المحكمة صدر بقرار جائر في شأنها بأداء الكفالة وإدراجها بجلسة بتاريخ يومه السبت 5 أكتوبر 2019 مع الساعة الواحدة بعد الزوال لا تستفيد منها خزينة الدولة،،بل في جيب المسمى حميد آيت البشير شرطي ونائب وكيل الملك المعروف بالمريض بداء السكري بِسْم النيابة العامة ضمن قانون الغوغاء في السرب، كقاضي الجور المنصوب، المُقَرِّر الحقير والمرتشي وتماطله المكشوف وضعفه في دراسة الملف الملفق بآلتهم الباطلة والأكاذيب الكيدية وإسترزاقية بتعليمات مباشرة من ضابط دركي المرتشي آكلين أموال الناس بالسحت والاستبداد، بفساده الخلقي سكير بلعب أوراق القمار في العلب الليلية، وسباق الخيل كل يوم مع ثبوت الأدلة القاطعة والأشرطة المصورة برتبة رائد بالخميسات يبكي دوما على ليلاه وكثير التشكي واليأس في كل حين بحقده الدفين وجهله العقيم.
إن محكمة المملكة ليست مكانا للعب القمار او بيع للضمير لخدمة أصناف الحمير، قد يكون سببا مباشرا لدخول رئيسهم المرتزق وقضاتهم كالبغال في حرب مرير طال الزمان او قصر تنكسر على أعقابهم شوكتها التي لا تندمل. بحق، صدر القرار بِسْم جلالة الملك ابتدائيا تعسفيا ضعيفا موازيا لانعدامه. لا عدل في المغرب ولا قانون…
إنتصر يا وطني وحارب القضاة الفاسقين وهم بحق عند ربهم صاغرين، ثلة من دركيين وأمنيين وموظفين سجون جبناء هذا الوطن وتأذب في احقاق الحق ورفع المظالم وقطع يد للسارق والسارقة وجلد الزانية والزاني وتطبيق القصاص رب العالمين تبيانا لكتابه الحكيم.
ان الدولة التي يحكمها ملك أمير للمؤمنين رائد المدمنين المنافق بسلهام الإسلام، التاجرة في الملة والدين والمحرمات من المسكرات ومخدرات وسجائر ومعسلات وربا ولعب القمار وعدم تطبيق أوامر الله تعالى الكبير المتعال، تكون عرضة للانتكاسة والضياع والتشرذم والدمار طال زمان أو قصر وإلقاء بفئة عريضة من ألشعب نحو مصير مجهول. وعلى ولي امر هذه المملكة التي تدعي بالإسلام كدين وسنة فهو تطبيق أمرا جازما بحكم الله الملك الحق المتعال، للفوز برضاه وسنة النبيّه المصطفى الكريم عليه وعلى آله أزكى الصلوات والتسليم. ومن وراء القصد وهو تعالى يهدي السبيل. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مع جميع التحفظات مع مبدأ متابعة المتورطين قضائيا في النازلة بعدم التطبيق السليم والعادل للقانون أثناء مزاولة لمهامهم كل المتهمين لما نسب ضددهم من تجاوزات خطيرة في تحرير المحاضر والإرغام بالبصم فيها بدون قراءتها أو تلاوتها ولما سوف يؤدي بهم حتما هم وأسرهم إلى الضياع. ولاكن مبدأ الرأفة والرحمة تسمو فوق كل الإعتبارات ورباط جأش واجبا دينيا وأخلاقيا وإنسانيا. يتجلى ذلك ضمنيا على درب المسار الإنسان المواطن الدراسي والتعليمي والأكاديمي والمعرفي والعلمي والثقافي والوظيفي وإشعاعهم الحضاري بنقاء العفة والضمير ونكران للذات بالعديد من صفوفها من درك وأمن وقضاة المشهود لهم بكفاءتهم العالية والعمل الجيد جزاهم الله تعالى خير الجزاء.
مقبول مرفوض
9
2020/01/14 - 02:54
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع