الرئيسية | أخبار وطنية | بسبب فيروس كورونا..الملك محمد السادس يصدر عفوا استثنائيا عن 5654 سجينا

بسبب فيروس كورونا..الملك محمد السادس يصدر عفوا استثنائيا عن 5654 سجينا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بسبب فيروس كورونا..الملك محمد السادس يصدر عفوا استثنائيا عن 5654 سجينا
 

أخبارنا المغربية - الرباط

أعلنت وزارة العدل ، اليوم الأحد ، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أصدر عفوا مولويا لفائدة 5654 سجينا، وأصدر جلالته أوامره باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكر بلاغ للوزارة أنه "في إطار العناية الموصولة التي يحيط بها جلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، رعاياه المعتقلين بالمؤسسات السجنية والإصلاحية، تفضل مولانا أمير المؤمنين بإصدار عفوه المولوي الكريم على 5654 معتقلا".

وأوضح البلاغ أن المعتقلين المستفيدين من هذا العفو المولوي تم انتقاؤهم بناء على "معايير إنسانية وموضوعية مضبوطة"، تأخذ بعين الاعتبار سنهم، وهشاشة وضعيتهم الصحية، ومدة اعتقالهم، وما أبانوا عنه من حسن السيرة والسلوك والانضباط، طيلة مدة اعتقالهم.

وتابع المصدر أنه اعتبارا للظروف الاستثنائية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، وما تفرضه من اتخاذ الاحتياطات اللازمة، فإن هذه العملية سيتم تنفيذها بطريقة تدريجية.

وأفاد بأنه في هذا الإطار، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، فإن المستفيدين من العفو الملكي سيخضعون للمراقبة والاختبارات الطبية، ولعملية الحجر الصحي اللازمة في منازلهم، للتأكد من سلامتهم.

ومما جاء في البلاغ أنه "بناء على الاعتبارات الإنسانية التي ما فتىء يؤكد عليها جلالة الملك، وحماية لصحة وسلامة المعتقلين، لا سيما في هذه الظروف الصعبة، وما تتطلبه من شروط لوقاية المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، أصدر جلالة الملك ، أعزه الله ، أوامره باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء هذه المؤسسة، خاصة من انتشار هذا الوباء".

أبقى الله سيدنا المنصور بالله ذخرا وملاذا لهذه الأمة، ومنبعا للرأفة والرحمة، قرير العين بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وبجميع أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

مجموع المشاهدات: 29168 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | سعيد
5654 مجرم يقدف في الشوارع هنيئا لنا بهم .
هل عائلته يتفرح لخروجه .ابدا
هل سكان حيه سيفرحون .ابدا
الكل سياطم وجهه هذا الصباح لعودة العربدة .والصراخ والكلام القبيح في الازقة والاحياء ناهيك عن اعتراض سبيل المواطنيين وانتهاك حرماتهم
لا حول ولا قوة الا بالله
مقبول مرفوض
4
2020/04/05 - 10:13
2 | العناد سيد الموقف
بطبيعة الحال ليس بينهم ولا معتقل رأي واحد ..
مقبول مرفوض
3
2020/04/05 - 11:41
3 | يوسف
السؤال المطروح
باسم الله الرحمن الرحيم، السؤال المطروح هو هل تم العفو عن المعتقلين السياسيين و أصحاب الحراك أم تم العفو عن أصحاب الجنح و الشماكرية؟
مقبول مرفوض
3
2020/04/05 - 12:16
4 | الوجدي
بلد اصبح فيه الحق انجازا
المغرب هو البلد الاخير الذي يمكن فيه الحديث عن حقوق الانسان والصحة والتعليم والنقل ووو حقوق بسيطة وبديهية اصبحت في بلد المخزن من الانجازات العملاقة
مقبول مرفوض
3
2020/04/05 - 12:54
5 | Mustapha i
Decisions royales justes et prépondérants
Depuis le déclenchement de la pondemie toutes les décisions prises par SM le roi Mohamed VI comme à l accoutumée (que dieu le préserve) sont fondées, éclairées et orientées vers le bien-être de ses citoyens et sont prises au moment opportun.sont
مقبول مرفوض
-3
2020/04/05 - 01:21
6 | خليف
العفو
اتمنى ان لا يشمل هذا المجرمون الدين تبث في حقهم محاولة القتل مع سبق الإصرار و الترصد أو القتلة و الدين لايتجاوز سنهم 60 سنة و يتمتعون بصحة جيدة هؤلاء عليهم أن يقضوا مدة الحكم كاملة خصوصا أولئك الدين سجنوا من قبل و لم يستفيدوا من عبرة سجنهم السابق
مقبول مرفوض
2
2020/04/05 - 02:18
7 | Otmane
Usk
أنا متأكد تماما ان هذا العفو الملكي لن يكون كسوابقة من العفو لأن المستجد في هذا العفو أنه بإشراف من الملك شخصيا مما يعني أن هؤلاء المعفوين عنهم سيكونون جديرين بهذا العفو و لن يكونوا من أولائك المجرمين الذين لا يستحقون العفو
مقبول مرفوض
-4
2020/04/05 - 02:57
8 | النوري عبد اللطيف
الحمدلله على نعمة ملكنا الهمام اللهم احفظه وأطل في عمر يارب.
مقبول مرفوض
-2
2020/04/05 - 03:15
9 | قاسم
الشعب المغربي يتمنى اطلاق سراح معتقلي الرأي الاخر . كفى من الظلم هذه فرصة لكي تلتئم الجروح ويتعاطف المغاربة مع بعضهم البعض ويحس المسجونون ظلما ان هناك نوايا حسنة .
اطلقو سجناء الحراك في الحسيمة وجرادة
اطلقو سراح الصحفيين
مقبول مرفوض
2
2020/04/05 - 03:15
10 | مصطفى
تازة
أبقى الله جلالة الملك رمزا ومفخرة لهذه الأمة ورائدا لعزتها وأمنها وحفظ الله بما حفظ به الذكر الحكيم
مقبول مرفوض
-2
2020/04/05 - 03:17
11 | عبدالله في ارض الله
الان تعتقلو من يدلي برايه
اين ذهبت ملايير صندوق كورونا اومن تكلم عن الاهمال اللذي شمل عائلته بل ووثقه بالدلائلتعتقلوه ثم ترمون بالبلطجية والمجرمون الى الشارع ليزيدو من اجرامهم وانتم امنون في قصورككم وفيرماتكم وفيلاتكم لكن تذكرو لا امان مع انتقام الله لا امان مع انتقام الله
مقبول مرفوض
3
2020/04/05 - 04:46
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع