الرئيسية | أخبار وطنية | بعد تدخل والي الجهة...رئيس جماعة القصيبة وبعض نوابه يتراجعون عن الاستقالة الجماعية واتهامات خطيرة بالفساد والتجزيء السري تطالهم

بعد تدخل والي الجهة...رئيس جماعة القصيبة وبعض نوابه يتراجعون عن الاستقالة الجماعية واتهامات خطيرة بالفساد والتجزيء السري تطالهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد تدخل والي الجهة...رئيس جماعة القصيبة وبعض نوابه يتراجعون عن الاستقالة الجماعية واتهامات خطيرة بالفساد والتجزيء السري تطالهم
 

أخبارنا المغربية : جمال مايس

أثار قرار تقديم رئيس المجلس الجماعي للقصيبة وبعض  نوابه لطلبات الاستقالة  من مهامهم، تفاعلاً كبيرا بين صفوف المواطنين بالقصيبة،  حيث تابع الموقع الغليان الذي عرفته المدينة جراء هذه الخطوة ، وظهرت صفحات فيسبوكية تعتبر قرار الاستقالة استهدافاً لخليفة باشا المدينة وأحد أعوان السلطة وتُعلن تضامنها معهما ، ونظرا لأن رئيس المجلس الجماعي ونوابه لم يوضحوا للرأي العام أسباب ودواعي الاستقالة،  فقد تناسلت الإشاعات والأخبار الغير مؤكدة بين صفوف رواد الفيسبوك بالمدينة، فبينما تعزو صفحات قرار الاستقالة إلى تذمر المجلس من الأسماء الفيسبوكية التي تُلاحق الرئيس ونائبيه الأول والرابعة بالنقد والاستخفاف والتحجيم في مقابل تمجيد الباشا وخليفته ونَسْب جميع المشاريع و الإنجازات بالقصيبة إليهما دون غيرهما، و تقديم المجلس بصفة الأعضاء المتنصلين من مهامهم والمُستغلين لمناصبهم للتنقل بسيارات الجماعة لقضاء المآرب الخاصة، في مقابل ذلك تَعْتبر الأسماء الفيسبوكية الأخيرة  قرار الاستقالة هروباً للأمام ولَيْ ذراع السلطات الولائية ومُحاولة  للتمويه و التغطية على ما اسموه ملفات الفساد المتعلقة بمالية الجماعة و التجزيء السري  داعين إلى قبول الاستقالة و المُحاسبة .

وحسب مصادر الموقع فقد تراجع الرئيس ونوابه عن قرار الاستقالة بعد تدخل والي الجهة وعامل إقليم بني ملال وباشا مدينة القصيبة. وقد علم الموقع أن لجنة ولائية حلت بالقصيبة يوم الإثنين الماضي وقامت بمُعاينة عدد من التجزئات ومنزل خليفة الباشا  .

وموازاة مع ذلك أدلى النائب الثاني لرئيس المجلس الجماعي للقصيبة ابراهيم أهمو بتصريحات خطيرة عبر فيديو نتحفظ على نشره صوَّره احد النشطاء، وجه فيه اتهامات وُصفت بالخطيرة لرئيس المجلس ونائبه الأول تتعلق بالفساد المالي والتلاعب بملف التعمير ومنح الرخص الإدارية في منطقة تاغبالوت وتشجيع التجزيء السري ، مما أجج الرأي العام بالقصيبة الذي تابع تصريحات النائب بالفيديو على نطاق واسع. دون أن يصدر أي رد من المجلس الجماعي.

وتوصل الموقع أيضا ببيان موقع من طرف كل من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب العدالة والتنمية و كذا حزب العهد الديموقراطي الذي أمضى على هذا البلاغ  ، تُؤكد فيه هذه الأحزاب تفاقم التجزئات السرية بالقصيبة وتطالب بفتح تحقيق عاجل وشفاف ونزيه في موضوع تناسل التجزئات السرية بالقصيبة  وتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات وإعمال القانون.

مجموع المشاهدات: 1429 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع