الرئيسية | أخبار وطنية | حزب "بنعبدالله" يٌعاقب أحد أعضائه بطنجة بسبب دعوته لاعدام "عصيد"

حزب "بنعبدالله" يٌعاقب أحد أعضائه بطنجة بسبب دعوته لاعدام "عصيد"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حزب "بنعبدالله" يٌعاقب أحد أعضائه بطنجة بسبب دعوته لاعدام "عصيد"
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

عبر حزب التقدم والاشتراكية عن استنكاره لتدوينة أحد أعضائه بطنجة، ويتعلق الأمر بكريم بوطربوش، بعد مطالبته بإعدام الناشط والباحث الأمازيغي أحمد عصيد، من خلال تدوينة مثيرة للجدل، قال فيها “عصيد وأمثاله من الشواذ، عملاء للغرب. حقود وعدو صريح لكل ما هو عربي أو مسلم. مثل هذه الميكروبات الفكرية وجب إعدامهم على الفور”، قبل أن يقوم بسحبها بعد ذلك ويقدم اعتذاره.

وقال  المكتب السياسي لحزب الـ PPS في منشور على صفحته الرسمية بالفايسبوك "إطلعت القيادة  الوطنية لحزب التقدم والاشتراكية على تدوينة لأحد أعضاء الحزب بطنجة، نشرها على صفحته الشخصية بأحد مواقع التواصل الاجتماعي. وهي تدوينة تضمنت إساءة خطيرة في حق الأخ وصديق الحزب الأستاذ أحمد عصيد".

وجاء في المنشور أيضا أن "المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية إذ يستنكر مضمون التدوينة المذكورة ويتبرأ منها، فإنه يعتبرها لا تمت بأي صلة إلى أفكار الحزب وتوجهاته وأخلاقياته، كما أنها بعيدة كل البعد، أخلاقيا وسياسيا عما يناضل من أجله الحزب".

وأضاف المكتب السياسي لحزب نبيل بنعبدالله أنه "وهو يعتذر للأستاذ أحمد عصيد عن هذا السلوك المعزول، فإنه يعلن عرض المسألة على الهيآت المخولة داخليا من أجل اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق العضو الحزبي المعني بالأمر".

وكان عصيد، قد كتب في تدوينة على خلفية المطالبة بإعدام مغتصب وقاتل الطفل عدنان، أن “ظاهرة اختطاف الأطفال بغرض اغتصابهم ظاهرة ما فتئت تتزايد في الآونة الأخيرة، والصواب هو التفكير الجدّي في سبل الحدّ منها. أما المواطنون الذين تسابقوا في التعبير عن رغبتهم في قتل المجرم والتمثيل بجثته في الفضاء العام، فهم لا يقلون وحشية عن الوحش الذي يريدون الثأر منه”.

وتابع الناشط المثير للجدل أن “المجتمع ليس من مهامه نصب المشانق وإصدار الاحكام، بل هي مهمة القضاء، وإذا كان المغرب ما زال من الدول التي تقر حكم الإعدام (بدون أن تنفذه)، فقد آن الأوان لفتح نقاش أكثر جدية في هذا الموضوع، وكذا حول ظاهرة العنف ضد الأطفال”.

 

 

 

مجموع المشاهدات: 9943 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (26 تعليق)

1 | فاطمة
الخوف
بسرعة الحزب رد خوفا من عصيد ومن يموله ولماذا عصيد لم يعتذر للاغلبية الساحقة من المغاربة الذين طالبوا باعدام مغتصب عدنان و اللذين وصفهم بالوحوش ، هذا العصيدة سيزيد في غيه وسيتمادى باعتذاركم وسيحسب نفسه مفكر وباحث زمانه وهو لاشيء نكرة ،
مقبول مرفوض
-8
2020/09/15 - 11:42
2 | الرعد
من لاحسن يعلقوه حتى يبس
مقبول مرفوض
-7
2020/09/15 - 11:46
3 | مسلم ابا عن جد
غادي نكون خسارة كبيرة. نحن محتاجون لهذا المهرج مرة مرة يقول شي حاجة تضحك الناس بسبب غباءه الشديد وقلة حيلته في محاربة قيم مجتمعنا العتيدة.
مقبول مرفوض
-6
2020/09/16 - 12:02
4 | محمد
توضيح
هذه مجرد مراوغات بين الحزب وبين حتالة مؤيد لهم في أفكارهم اليسارية حتى يردون له الإعتبار بعدما تلقى وابلا من الإنتقادات اللاذعة من طرف جميع المغاربة.
مقبول مرفوض
-6
2020/09/16 - 12:11
5 | احمد
عصيد
اسم على مسمى
مقبول مرفوض
-7
2020/09/16 - 12:17
6 | م ع
ضياع الأموال فقط
الي كل من هو ضد الإعدام فأنتم على خطء وضد الخير لانسان الميت و الحي فالأول تأخذ حقه فيرتاح هو و أهله والثاني عند اعدامه يكون قد فدى نفسه على الخطأ الذي ارتكبه بعد الشهادتين فيكون مصيره الجنة. .
اما المجتمع سيستفيد من عبئ المصارف التي ستصرف عليه في المؤسسات السجنية ،تخيلوا معي كم تصرف الدولة من الأموال على شخص ارتكب جريمة بأشعة وأدخلناها الي بيت ووفرنا له الأكل والملبس والنوم وحراس ومن يخدمه وكل ملزمات الحياة طول حياته. لنفترض 100 DR في اليوم إذا لم يموت بعد 50 سنة كم من الأموال ستهدرفي حق شخص فاسد لا يصلح لا للعادة ولا للعبادة أليس هذا طلم في حق المجتمع الذي يؤدي الضرائب ...وصام للمجرم الذي لم يعطي حق المظلوم فيكون مصيره النار ...
مقبول مرفوض
6
2020/09/16 - 12:40
7 | Zeggo Amlal
باز على تقدم وعلى اشتراكية
أي تقدم وأية اشتراكية بل وأي وعي يحمله حزب يضم جهلاء من صنف هذا الداعية!!!
عصيد ومن ورائه آلاف من متنوري هذا المجتمع لكم بالمرصاد يا عديمي الضمير ويا متخلفين ودعاة العنف والتخلف، لقد انكشف عنكم القناع وظهر وجهكم الحقيقي يا منافقي المجتمع، أهذا هو الفكر التقدمي يا منافقي الرأي العام؟؟؟ إوا باز على حزب المثقفين قاليك. طططوزززز
مقبول مرفوض
-8
2020/09/16 - 12:42
8 | كماا ل
كور ونا
.
...حزب ببس...انتهى.....
مقبول مرفوض
-8
2020/09/16 - 12:54
9 | Amer
عصيد انسان فاشل ويعذبه ما يجري من وراءه ويريد ان يبني وهمه وخياله على ما هو حقوقي وينسى حقوق الاخرين ولا يعترف الا بحقه فما بال عصيد في من زهق روح شخص اخر دون جرم وهو اجدر ان يدافع عنه ام من ارتكب جريمة ولكن انت معروف بمثل خالف تعرف رغم ان الكل يعرف ولست بخفي
مقبول مرفوض
-6
2020/09/16 - 01:08
10 | محمد
مالكم مكبرين الموضوع
اودي الله يهديكم الجنازة كبيرة والميت فار
عصيد ما بقى كيتصنت ليه حتى واحد غير خليوه داوي وبعدوا منو
اللي دوا معاه يقول ليه الله يشافي وصافي
مقبول مرفوض
-7
2020/09/16 - 01:24
11 | مروان
تعليق
أين حرية التعبير ؟ هل الانتماء لحزب معين يعني الحد مز حرية التعبير ؟ أ
مقبول مرفوض
-7
2020/09/16 - 01:44
12 | Mohamed france
حزب PPS يتبرا من احد منتسبيه
حزب ( التقدم والاشتراكية) لم يبق منه الا الاسم،فهو عبارة عن اسطبل يحتضن بعض منتسبيه الذين يحصون على رؤوس الاصابع٠ لا زلت اتذكر وأنا في ريعان شبابي بداية السبعينات كيف كان الحزب يؤطر الشباب،ويدفعهم الى تبني ايديولوجية ماركسية،وكان يسخر من الشباب الذين كانوا يمارسون البعض من العقيدة كالصلاة والصوم،وكان يصفهم بالرجعيين المتخلفين٠كان الشباب الذين غر بهم يرغمون داخل مقر الحزب على حفظ النشيد الماركسي، ولذلك اذا خرجت علينا اليوم وغدا تغريدات لبعض من يسمون أنفسهم (رفاق) فلا عجب لان معدن هذا الحزب معروف لدى كل المغاربة الذين عاصروه وتعايشوا مع الابروبغندا الكاذبة لتسويق الديكتاتورية السطالينية٠نعم الشرفاء من المواطنين يتبرؤون من ذلك الحش الذي اغتصب جسد وحياة المرحوم عدنان،ويطالبون القضاء بإنزال عقوبة الإعدام حالا وبدون تاخير٠اما المنافق عديم الشرف الذي يسمى عصيد، فإلى مزبلة التاريخ،ونتمنى ان يصيبه في اولاده ما اصاب الطفل الضحية٠كل الذين اصطفوا مع المجرم،وأصبحوا بوقا دعائية له،قد تعرت عوراتهم وعرفهم المغاربة بانهم عبارة عن أدوات خارجية حاقدة على الإسلام وعلى لغة القران،فاكثروا من نباحكم، لان القافلة ساىرة بإذن الله،اما انتم فلا احد ينصت الى نباحكم
مقبول مرفوض
-6
2020/09/16 - 01:47
13 | Hhjfkf
Ujjfjr
حزب شيوعي ملحد ههو بان على حقيقة ديالو يجب محاربت بن عبد الله مجرم باي حق تمتل مسلمين
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 02:45
14 | النضر بن الحارث
اطلبوا التنوير يا أمة الجهل
بما أن هذا الحزب يضم في صفوفه شخص بهذه القيم فهو لا يختلف كثيرا عن جماعة التكفير و الجهاد؛ لذلك فالأحرى ان يعيد الأخ الرفيق بن عبد الله تسمية الحزب بحزب "التخلف و الرجعية" حيث ستكون التسمية منسجمة مع قناعة كوادر الحزب "الجهاديون"
صحيح كنتم خير أمة أخرجت للناس
بجهلكم و غبائكم و كرهكم لكل ماهو جميل.
شي هزة من هاد البلاد بقاو فيها غي الدواعش
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 03:18
15 |
هذا العصيدة معناها لا ولاد ولا جدر فحالوا فحال تلك الكلب ديال الزنقة . وحد المدك مع وحد الشيخة كلليها رأسها وستغلها جنسيا بدون مقابل مدة +_ 20 .
في نظري انا هذا المعتوه لا يستحق كل هذا الاهتمام ما هو الإداري خوي .
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 06:51
16 | ناصري
العصيدة
مثل شاءع قديما يقول .. اعتذر من القاريء .. الزبلة كاتفتش على اختها 40 عام .. عصيد زبلة وجدت في حزب الزبل الدفء فمن الطبيعي ياتي هذا الحزب ليدافع عن مخلفاته الضارة .. لا حول و لا قوة الا بالله . هرمنا و شرفنا و كبرنا و لم يسبق لنا أن عشنا هذه الأوضاع التي نعيشها حاليا . الفتنة اشد من القتل ..
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 08:14
17 | مغربي
عصيد
العصيدة لا يحس بشدة الالم الدي اكس به افراد المجتمع .حتى ملك البلاد اعزه الله بعت برسالة تعزية الى اهل الفقيد . انتم ياعصيد وأتباعه لكم دينكم ولنا دين . ديننا متسامح نحمد الله عليه يقوم على توحيد الألوهية والربوبية عند المسيحية اما انتم تتخدون الهة متعددة ترجعون الى العصر الوتني الأمازيغ الاكاديون..وقد كتب عصيد عقد قران مع مليكة مزان باسم الا له اكوش بدل ان يقول بسم الله وعلى سنة رسوله. اتحدا ك الى عندك درة نفس ان تكتب بلغة اجدادك وتعطي بنتك باسم الاله وتكتب وصية لاتباعك لإقامة طقوس دفنك مخالفة لطقو س الاسلام .
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 08:42
18 | متتبعة
حزب المنافقين
الحزب الذي يعتذر لحثالة مثل عصيد يشجع على القتل والاغتصاب لا يستحق ان نصوت عليه الى مزبلة التاريخ يا حزب التقدم الاشتراكية باي باي سوف ترون ردالمغاربة المزلزل لكم في الانتخابات القادمة "قاليك اتخاد الاجراءات التاديبة في حقه" اليس من مبادءكم حرية التعبير اليس الاجدر بكم التبرا من تدوينة عصيد المجرم اولا ؟ الم تتالموا من موت طفل بريء واطفال عديدين قبله تالمتم فقط لما كتب عن عصيد، نسيت ان حزبكم هو الاخر ينادي بحقوق المجرمين في الحياة انتم سواسية في افكاركم فتفو عليكم جميعا
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 10:25
19 | مواطن
كي حامو كي تامو
قيل في المقال صديق الحزب، متى كان لكم أخلاق تدافعون عنها حتى تصطفوا مع المغاربة ضد الشذوذ فإنكم وإذ تدافعون عن هذا الدنيء تظهرون صورتكم اللاأخلاقية المبيحة للأعراض خسئتم وخسئ عصيد أنتم ومن نهج نهجكم
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 10:27
20 | Karam
خالف تعرف
هذا الذي يحسب نفسه مثقفا او ليبيراليا ، دائما ما يهاجم كل ما يرمز للدين و الاخلاق لكي يستفز المغاربة و يتم تداول اسمه. لانه ببساطة ليس بمفكر و لا مثقف، لو كان كذلك لتعرف عليه المغاربة انطلاقا من اعماله لا اقواله.
مثله مثل الممثلات اللواتي يمثلن ادوارا اباحية في السينما المغربية فيشتهرن بسرعة البرق فتجدهن يأخذن أدوار البطولة و يقدمن في البرامج التافهة مثل رشيد شو على أنهن فنانات بينما الفنانات الحقيقيات لا يكترث لهن أحد.
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 10:52
21 | Aziz
بكثرة معاشرة الخوانجية، أصبح الحزب الشيوعي خوانجي هههههه بل بعض أعضائه مروا إلى الدعششة. الأستاذ عصيد يفكر بعقل 2020 و هم يفكرون بعقل 14 قرن مرت.
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 11:09
22 | غيور على هذا الوطن
حسبنا الله ونعم الوكيل
لاأنتم ولا هو ولا من اتبعكم لا خير فيكم كلكم في إتباع الهوى سوى حسبنا الله ونعم الوكيل
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 11:27
23 | راي
نعم للاعدام
لان حزب بنعبد الله علماني ينهق مكا ينهق عصيد واَمتاله والكلب ديما كينبح َمع خوه القانون اولاد الحرام كتعرفو تشرعو فيه غي علي المساكين. الاعدام لمرتكبي الجريمة ومن يداع علي المجرم نعتبره شريك في الجريمة. وونزيك ابن عبد الله المغاربة لا يعترفون باي حزب كيفما كان لونه لا لاحزاب الفاسدة التخريبية بافكاركم وصلنا الي ما نحن نعيشه كتطلبو غي حريات الفساد ام حريات العدل والتعليم والصحة لا تعرفون لها طريق.
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 12:09
24 |
ميكروب دايرين عليه هدشي كولو
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 02:28
25 | Abdo
نعم للدي يطالب به أغلبية المغاربة
أحكام القرءان تطلح في كل زمان ومكان العلمانية لا وجود لها في المجتمعات الا سلامة حكم الله فيه خير يقول عز وجل النفس بالنفس اظن انه وجب الرجوع إلى حكم الله لكي نرتقي اظن ان بعض الأخوة لن يعجبهم هدا لا كن والله فيه خير اما المدعو عصيد فهو يسبح عكس التيار
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 04:27
26 | س
الئ المدعو aziz21
امثالم من جعلنا عبيدا عند النصار ى بعد ما كنا نحكم العالم في القرون الأولى من إلا سلام
مقبول مرفوض
0
2020/09/16 - 04:35
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع