الرئيسية | أخبار وطنية | لهذا السبب: شركة "ريانير" تقرر إلغاء جميع رحلاتها نحو المغرب إلى غاية شهر فبراير المقبل

لهذا السبب: شركة "ريانير" تقرر إلغاء جميع رحلاتها نحو المغرب إلى غاية شهر فبراير المقبل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لهذا السبب: شركة "ريانير" تقرر إلغاء جميع رحلاتها نحو المغرب إلى غاية شهر فبراير المقبل
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

بشكل مفاجئ، أعلنت شركة الطيران "رايان إير"، أمس الأربعاء، عن إلغاء كل رحلاتها صوب المغرب إلى غاية الفاتح من شهر فبراير المقبل، مشيرة إلى أنها اتخذت هذا القرار بسبب "ضعف التواصل" من جانب المسؤولين بالمغرب.

وفي بلاغ لها، أكدت شرطة الطيران المذكورة أن غياب التواصل عقب اتخاذ السلطات المغربية قرار تعليق كل الرحلات الجوية من وإلى المغرب خلال الفترة الممتدة بين الـ29 نونبر و الـ13 دجنبر 2021، كان سببا أساسيا وراء إقدامها على اتخاذ قرارها سالف الذكر، مشيرة إلى أن التعليق الإجباري للرحلات الجوية أثر على نحو 160.000 من زبنائها حتى الآن، قبل أن تؤكد أنه بسبب استمرار الغموض الذي يلف هذا الموضوع، اضطرت الشركة إلى إلغاء جميع رحلاتها المغربية المقررة حتى فاتح فبراير 2022، الأمر الذي سيجعل نحو 230 ألف مسافر إضافي مهددين بتعطيل خطط سفرهم، حسب ما جاء في البلاغ.

وفي ذات الصدد، قالت "ريانير" إنها تأسف بشدة لإلغاء رحلاتها إلى المغرب حتى فاتح فبراير 2022 بسبب ما وصفته بـ"نقص التواصل من قبل السلطات المغربية"، مشيرة إلى أنه تم الاتصال بجميع الركاب المعنيين مباشرة من قبل الشركة عن طريق البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة أو عبر تطبيق "ريانير" وابلاغهم بخياراتهم، بما في ذلك تأجيل مجاني للرحلة أو قسيمة طيران أو تعويض.

وجدير بالذكر أن السلطات المغربية كانت قد قررت تعليق جميع الرحلات الجوية من و إلى المملكة لمدة أسبوعين، وذلك على خلفية الانتشار السريع للمتحور الجديد "أوميكرون"، بأوروبا وإفريقيا، وقد عزت هذا الإجراء إلى الحفاظ على المكاسب التي حققها المغرب في مكافحة الوباء وحماية صحة المواطنين.

مجموع المشاهدات: 18607 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | Abdo
لاحول ولا قوة إلا بالله
يأحي أيتها حاجه في متناول الفقراء تحاربها دولة المخزن لنهب جيوب المواطنين جميع السبل سلكتها المافيا الحاكمة الزيادة في المواد الأساسية قطع الطريق على مواطنيها باش يركبوا ليهم في طيارانهم (سؤال من يحكمنا؟
مقبول مرفوض
5
2021/12/02 - 10:10
2 | حسن
متتبع
سلام عليكم ريانير عندها الحق و الف حق لان سلطات المغرب تتخدر قرارات مفاجئة . لم تراعي اي مشاعر الإنسانية . هناك سياح قديمو المغرب اصبحو عالقين . هنا مغاربة قدموا إلى المغرب لقضاء بعض الأغراض الإدارية تركو أولادهم صغار . و عملهم
مقبول مرفوض
3
2021/12/02 - 10:20
3 | عبدو
الهدف
الأصل هو انعدام التواصل وضعفه من بعض المسؤولين فهم لاينتجون افكارا ولا يفكرون في حلول بديلة يلجأون الى الحل الأسهل وذلك باغلاق جميع الأبواب ناهيكم على انه لهم غايات أخرى يعرفها اخواننا ولكن يؤدون الحساب في الدنيا قبل الآخرة ويتركون الجمل بما حمل ويؤدون عن الجمل ومايحمل اللله اهدينا على بلادنا وخوتنا
مقبول مرفوض
3
2021/12/02 - 10:38
4 | Elbaqati taher
M l King Brescia Italia
اذا كانت هناك في التواصل مع الوسؤولين المغاربة مشاكل لماذا التأجيل لهذه المدة انا مثلا ذهبت إلى مراكش من مدينة الفقيه بن صالح وتركت متاعي في مراكش لكي لا أحمله مرة أخرى من يعوض لي كل هذه المصاريف
مقبول مرفوض
1
2021/12/02 - 10:42
5 | اناصر
العشوائية
العشوائية في كل شيء برفو ريانير سد حل سد حل بحال إلا دار باهم.
مقبول مرفوض
4
2021/12/02 - 12:01
6 | كريم
احد المتضررين
مسؤولين عديمي المستوى...الله ياخذ فيكم الحق . نحن اول المتضررين من عدم القدرة على زيارة أهلنا. بعد ما رتبنا كل شئ ...
مقبول مرفوض
3
2021/12/02 - 03:02
7 | حميد
الربح ثم الربح
اعلموا أن ريان إير لا يهمها إلا الربح.ولا تهمها مصلحة البلد إذا تفشى فيه الوباء...ألم تضف السلطات المختصة 48 ساعة إضافية قبل الإغلاق التام؟ أليست كافية للتواصل؟ والجائحة غيرت قواعد التصرفات فكل بلد سيادي في قراراته لحماية نفسه وسكانه. وعند الإصابات بالفيروس يكثر البكاء والعويل.
مقبول مرفوض
0
2021/12/02 - 08:45
8 | Akram
يا سلام
اصلا هي اللي كتجيب السياح بكثرة،،،والمغاربة القاطنين بديار المهجر،،،كان عليكم احترامها وحتى المطار يكون بالمجان نظرا للعروض الكثيرة التي تقدمها،،،لكن ديالنا باغين تخدم الخطوط ديالنا صحا،،،53طيارة ودينا عبء على الدولة،،،اثيوبيا عندها 120طيارة،،،،
مقبول مرفوض
0
2021/12/02 - 08:54
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة