الرئيسية | سياسة | عثمون: اتفاق الصيد البحري "أكبر صفعة" لأعداء الوحدة الترابية

عثمون: اتفاق الصيد البحري "أكبر صفعة" لأعداء الوحدة الترابية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عثمون: اتفاق الصيد البحري "أكبر صفعة" لأعداء الوحدة الترابية
 

أكد السيد عبد الرحيم عثمون رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب - الاتحاد الأوروبي، إن مصادقة البرلمان الأوروبي اليوم الثلاثاء، باستراسبورغ، على اتفاقية الصيد البحري الجديدة بين المغرب والاتحاد الأوروبي " أكبر صفعة " لأعداء الوحدة الترابية للمملكة.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن مصادقة البرلمان الأوروبي اليوم " انتصار للمغرب على المستوى السياسي والاقتصادي، وستكون بداية لمرحلة أخرى للعلاقات الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي والذين تنتظرهما ملفات وبرامج مشتركة".

ونوه السيد عثمون بالمناسبة بموقف النواب الأوروبيين الذين أبانوا عن مستوى عال من المسؤولية.

كما أشاد بالجهود التي قامت بها الدبلوماسية الرسمية والبرلمانية على السواء من أجل المصادقة على هذا الاتفاق. 

وصادق البرلمان الأوروبي اليوم في جلسة علنية باستراسبورغ، بأغلبية ساحقة، على الاتفاقية الجديدة للصيد البحري (415 صوتا مقابل 189، وامتناع 49 عن التصويت).

ويحدد الاتفاق الجديد بين المغرب والاتحاد الأوروبي، الذي يغطي منطقة الصيد التي تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من كاب سبارطيل شمال المغرب إلى غاية الرأس الأبيض بجنوب المملكة، على الخصوص، مناطق الصيد وشروط ولوج الأسطول الأوروبي، مع الرفع من المقابل المالي الذي سينتقل بمعدل سنوي من 40 إلى 2ر52 مليون أورو (زائد 30 في المائة(. كما ينص الاتفاق أيضا على المقتضيات الرامية إلى تثمين الانعكاسات والمنافع بالنسبة للساكنة المحلية بالمناطق المعنية.

ويتضمن الاتفاق أيضا شروطا تقنية تروم الحفاظ وحماية البيئة والموارد البحريتين.

مجموع المشاهدات: 914 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع