الرئيسية | سياسة | هذا تعليق الحكومة بخصوص منع إيران من حضور مؤتمر بالمغرب

هذا تعليق الحكومة بخصوص منع إيران من حضور مؤتمر بالمغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هذا تعليق الحكومة بخصوص منع إيران من حضور مؤتمر بالمغرب
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

تجنب مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة، التعليق على أسباب غياب إيران عن مؤتمر اتحاد مجالس منظمة التعاون الإسلامي، الذي سيختتم الخميس بالعاصمة الرباط.

وغابت إيران عن اجتماعات المؤتمر الرابع عشر لاتحاد مجالس منظمة التعاون الإسلامي، التي يحتضنها مقر البرلمان ، منذ الإثنين.

وقال الخلفي، ردا على سؤال صحفي حول الموضوع "أفضل أن يوجه السؤال إلى السلطة التشريعية لكل من رئيسي مجلسي النواب والمستشارين، لأن كل ما يتعلق بتنظيم المؤتمر، وتدبيره مسألة تهم المؤسسة التشريعية".

وأضاف الخلفي خلال لقاء صحافي عقب اجتماع المجلس الحكومي، الخميس "أفضل أن يوجه السؤال لهما".

و حسب وكالة الاناضول، تساءل الوفد التركي، خلال اجتماع للجنة العامة للاتحاد، عن أسباب غياب نظيره الإيراني.

وقال محمد قريشى نياس، الأمين العام للاتحاد، إن "غياب الوفد الإيراني خارج عن إرادته".

وأضاف المسؤول في التعاون الإسلامي، "نتمنى ألا تتكرر مثل هذه الأمور بين الأشقاء، ونأخذ درسا حتى لا يغيب أي عضو له الحق في الحضور".

مجموع المشاهدات: 8047 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 |
هل ايران فعلا دولة اسلامية؟
مقبول مرفوض
1
2019/03/14 - 05:10
2 | عبد العزيز
عذرا ليسوا... منا
المتأمل في عقيدة الروافض يكتشف أن دين هذه الفئة الضالة المضلة بعيد عن الإسلام الذي أمر به الحق سبحانه وتعالى عباده.. فقد احدثوا في الدين اشيأء ما أنزل الله بها مع سب الصحابة الكرام واتهام ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالفاحشة لعنهم الله وإيمانهم بولاية الفقيه وأنه معصوم ومنزلثه أعظم من الملائكة والمرسلين فمن أجل ما سبق ذكره من عقيدتهم يجب اعتبارهم من الزنادقة الفاسقين.. وحضورهم في مؤتمر اسلامي لا معنى له ولا جدوى يرجى منها خير او مصلحة... حفظ الله بلادنا من فتنة الروافض واجارنا من دساءسهم ومكرهم
مقبول مرفوض
1
2019/03/15 - 02:03
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع